حسين النوري الطبرسي

عَالِم إيراني

الميرزا حسين بن محمد تقي بن علي محمّد بن تقي النوري الطبرسي[1] (1245 هـ - 1320 هـ)/(1829 م - 1902[2] رجل دين وفقيهٌ ومرجع ومُحدِّث شيعي إمامي إثنا عشري إيراني، أحد اعلام الحوزة العلمية الشيعية،[3] ولد في طبرستان في الثامن عشر من شوال سنة 1245 هـ،[4] سافر إلى العاصمة طهران للدراسة في الحوزة ، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف في عام 1273هـ، وبقي فيها ما يقرب أربع سنين لإكمال دراسته الحوزوية ، ثمّ عاد إلى إيران، ثمّ سافر إلى كربلاء عام 1278هـ، وبقي فيها مدّة سنتين، ثمّ سافر إلى الكاظمية وبقي فيها مدّة سنتين أيضاً، ثمّ رجع إلى النجف الأشرف.[5]

الميرزا
حسين النوري
الميرزا حسين بن محمد تقي بن علي محمّد بن تقي النوري الطبرسي
Sheikh Noori Tabrasi.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1245 هـ.
طبرستان، State Flag of Iran (1924).svg الدولة القاجارية.
الوفاة 26 جمادى الآخرة 1320 هـ.
النجف،  الدولة العثمانية.
الإقامة إيران
مواطنة Flag of Iran.svg إيران  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة شيعة اثنا عشرية
الحياة العملية
تعلم لدى مهدي القزويني  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون محمد مهدي الكيشوان  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة عالم  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة مستدرك الوسائل
أعمال بارزة النجم الثاقب في أحوال الإمام الغائب،  وفصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
تأثر بـ الحر العاملي ، محمد باقر المجلسي ، نعمة الله الجزائري
أثر في عبد الحسين الأميني ، عباس القمي ،عبد الحسين شرف الدين

وفي عام 1284هـ عاد إلى إيران، ثمّ رجع عام 1286هـ إلى النجف الأشرف فبقي فيها سنين، فلازم خلالها درس محمّد حسن الشيرازي، ولمّا سافر أُستاذه إلى سامرّاء عام 1291هـ، سافر الشيخ إليها عام 1292هـ ، وبقي فيها إلى عام 1314هـ، ثمّ عاد إلى النجف الأشرف عازماً على البقاء بها حتّى توفي بها في السادس والعشرين من جمادى الثانية عام 1320 هـ ودفن بجوار مرقد علي بن أبي طالب رضي الله عنه في النجف، تتلمذ عليه جمع من كبار علماء الشيعة من أمثال عباس القمي صاحب كتاب مفاتيح الجنان، والآغا بزرك الطهراني صاحب كتاب الذريعة إلى تصانيف الشيعة ومحمد مهدي الكيشوان وغيرهم.[6]

له العديد من المؤلفات من أهمها مستدرك الوسائل ومستنبط المسائل وهو مستدرك على كتاب "وسائل الشيعة" للحر العاملي،[7] وله مؤلفات مثيرة للجدل مثل كتاب فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب الذي بحث فيه مسألة تحريف القرآن الكريم، ففي الوقت الذي يتّخذ خصوم الشيعة هذا الكتاب مطعناً على الشيعة وتأكيداً لاتهامهم بالقول بتحريف القرآن[8]؛ فإن جمعاً كبيراً من الشيعة يردّون على ذلك، وينفون القول بتحريف القرآن.[9]

إسمة ونسبه وعائلتهعدل

هو: «حسين بن محمد تقي بن علي محمد النوري الطبرسي»،[10] يلقب بالطبرسي نسبة لمدينة طبرستان، وقد يلقب في بعض الأوقات بالمازندراني نسبة لمدنية مازندران،[11][12] ويلقب أيضا بالمحدث النوري،[13] وعادة مايقال له الميرزا النوري،[14] والميرزا وهي كلمة مركّبة من كلمتين، هما: (أمير) و(زاده)؛ ومیرزاده ومیرزاد وأمیرزاده مخفف كلمة ميرزا.[15]

والده: الميرزا محمّد تقي بن علي محمد بن محمّد تقي النوري ولد في قرية (نور) سنة 1201 هـ، وهاجر إلى اصفهان لطلب العلم وحضر على أفاضلها، وقدم العراق وأقام في كربلاء وحضر على علمائها، ثمّ هاجر إلى النّجف وعاد إلى بلاده حائزاً على درجة الفضل والاجتهاد وأخذ يرشد ويقضي بالخصومات، وصارت له حوزة من الطلاب، وصار مرجعاً للتقليد وكان محتاطاً متحرجاً في فتاواه، توفي في ربيع الأوّل سنة 1263 هـ، له مؤلفات كثيرة منها كتاب المدارج في الأصول، ودلائل العباد في شرح الإرشاد وغيرها.[12]

إخوتـه: له أربع إخوان وهو أصغرهم:[16]

  • الميرزا هادي: كان عالماً انتقلت اليه الرئاسة بعد أبيه فصار مرجعاً لثلاث عشرة سنة إلى أن توفي في حدود 1290 هـ.
  • الميرزا علي: كان فقيهاً فيلسوفاً انتهت اليه المرجعية بعد أخيه المذكور إلى أن توفي في نيف وتسعين ومائتين وألف هـ.
  • الميرزا حسن كانا من الفضلاء الأعلام، كما كانا يدرسان سطوح الفقه والأصول
  • الميرزا قاسم: الذي توفي شاباً قبل الجميع[17]
  • ابن إخته: فضل الله بن عباس النوري (1259هـ، كجور محافظة مازندران- 1 ديسمبر 1327، طهران) صهره على ابنته[16]، وهو من الشخصيات الدينية والسياسية الإيرانية المعروفة، وكان من علماء الشيعة البارزين والمناضلين في إيران وله دور فعال في العديد من الاحداث، منها ثورة التنباك. في عام 1909م بسبب معارضته للحكومة الدستورية ودعا إلی الحكومة الشرعية، قبض عليه وحوكم بتهمة الخيانة ثم أعدم.[18][19][20]

أساتذته وتلامتهعدل

 
آغا بزرك من أبرز تلامذته
 
مرتضى الأنصاري من أبرز أساتذته

أساتذتهعدل

أبرز الذين درس على أيديهم هم:

تلامذتهعدل

مؤلفاتهعدل

له الكثير من المؤلفات الي منها:

 
غلاف الكتاب

مستدرك الوسائلعدل

مُستَدرَكُ الوَسائل ومُستَنبَطُ المَسائل، وقد يطلق عليه بالاختصار مستدرك الوسائل. أشهر مؤلفات المحدث النوري، حيث يقع هذا الكتاب في 18 جزءًا وهو يحتوى وفق رأي المحدث النوري على أحاديث لم ترد في كتاب وسائل الشيعة، وقد أخرج صاحب الكتاب هذه الروايات مستنداً على 75 مصدراً من كتب الحديث والروايات، وفيه23000 حديث[21] وذكر المؤلف سبب تأليف في بداية الكتاب :«ان العالم الكامل، المتبحر الخبير، المحدث الناقد البصير، ناشر الآثار، وجامع شمل الاخبار، الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي (قدس الله تعالى روحه الزكية) قد جمع في كتاب الوسائل من فنون الأحاديث الفرعية المتفرقة في كتب سلفنا الصالحين، والعصابة (1) المهتدين، ما تشتهيه الأنفس وتقر به الأعين، فصار بحمد الله تعالى مرجعا للشيعة، ومجمعا لمعالم الشريعة، لا يطمع في ادراك فضله طامع، ولا يغني العالم المستنبط عنه جامع، ولكنا في طول ما تصفحنا كتب أصحابنا الأبرار، قد عثرنا على جملة وافرة من الاخبار، لم يحوها كتاب الوسائل، ولم تكن مجتمعة في مؤلفات الأواخر والأوائل. وهي على أصناف. منها ما وجدناه في كتب قديمة لم تصل إليه ولم يعثر عليها. ومنها ما يوجد في كتب لم يعرف هو مؤلفيها فأعرض عنها، ونحن سنشير بعون الله تعالى في بعض فوائد الخاتمة إلى أسامي هذه الكتب ومؤلفيها، وما يمكن أن يجعل سببا للاعتماد عليها، والرجوع إليها والتمسك بها. ومنها ما وجدناه في مطاوي الكتب التي كانت عنده، وقد أهمله إما للغفلة عنه، أو لعدم الاطلاع عليه.»[22]

وقد أشاد كثير من علماء الشيعة بهذذا الكتاب حيث قال آقا بزرك الطهراني:«وهو رابع المجاميع الثلاثة الأخيرة المعتمدة المعول عليها في هذه الاعصار»[21] وقال الآخوند الخراساني:«الحجة لا تتم لمجتهد إلا بالرجوع إلى كتاب مستدرك الوسائل والاطّلاع على رواياته.»[23]

النجم الثاقبعدل

وهو في أحوال الإمام الثاني عشر من أئمة الشيعة الإمامية. كتبه باللغة الفارسية بأمر أستاذه المرجع محمد حسن الشيرازي،[24] ثم تُرجم إلى العربية[25] ولغات أخرى، وذكر المؤلف سبب تأليفه الكتاب قائلا بأنه كان في خدمة محمد حسن الشيرازي عام 1303، فقال له الميرزا الشيرازي :جيد أن يكتب كتاب حول الإمام المهدي باللغة الفارسية وانت أهل لهذه المهمة، فقلت: بأن مستلزماته غیر متوفره، ولکني قد كتبت في السنة الماضية رسالة حول الذين تشرفوا إلى زيارة الأمام المهدي في غيبته الكبرى، عنوانها الجنة المأوى سأترجمها مع بعض الإضافات.[26] ويحتوي الكتاب على تفصيل، جعلها في اثني عشر باباً، ذكر فيها تفصيل حياة الإمام المهدي من ولادته، وألقابه، وكنيته، واختلاف اسمائه وأوصافه، وكل حياته ثم ذكر الروايات الواردة فيه وبدون ذكر سند الرواية، لكنه ذكر المصدر في الهامش، واختلاف المسلمين فيه، وكذلك ذكر القصص التي وردت في مشاهدة الإمام.[27]

 
مخطوطة منسوبة لكتاب فصل الخطاب

فصل الخطابعدل

فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب أو فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب الأرباب - نظراً لاختلاف الأقوال في تحديد اسمه -؛ هو أحد أشهر كتب المحدّث الشيعي حسين النوري الطبرسي بالرغم من قلّة طبعاته، وذلك لحساسيّة الموضوع الذي أُلّف فيه هذا الكتاب، وهو موضوع تحريف القرآن. والجدل حول الكتاب كبير، ففي الوقت الذي يتّخذ خصوم الشيعة - وخاصة من أهل السنة - هذا الكتاب مطعناً على الشيعة وتأكيداً لاتهامهم بالقول بتحريف القرآن؛ فإن جمعاً كبيراً من الشيعة يردّون على ذلك، وينفون كون الكتاب في إثبات التحريف، بل في نفيه، ورد عليه كثير من علماء الشيعة من أمثال محمد حسين الشهرستاني بكتابه حفظ الكتاب الشريف عن شبهة القول بالتحريف، ومحمود المعرّب الطهراني بكتابه كشف الارتياب عن تحريف الكتاب. ومحمد جواد البلاغي عليه في تفسيره آلاء الرحمن في تفسير القرآن عند بيانه لعقيدته في عدم تحريف القرآن وغيرهم

بقية مؤلفاتهعدل

وفاتهعدل

توفي في السادس والعشرين من جمادى الثانية 1320هـ ودفن بجوار مرقد الإمام علي في النجف

الهوامشعدل

  • 1 - زيارة عاشوراء هي إحدى النصوص الدينيّة المقدّسة عند الشيعة، يقرؤونها الشيعة بقصد التقرّب إلى الله بزيارة الحسين بن علي بن أبي طالب، وهذه الزيارة زيارة مشهورة؛ وبإزائها زيارة أخرى غير مشهورة، ورسالة النوري الطبرسي سلامة المرصاد مختصّة بالثانية غير الأولى.

مصادرعدل

  1. ^ "مستدرك الوسائل - المحدّث النوري - مکتبة مدرسة الفقاهة". ar.lib.eshia.ir. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "الميرزا حسين النوري الطبرسي". الشیعة. 2014-11-22. مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "الشيخ حسين النوري الطبرسي". أعلام الشيعة الإمامية. 2013-01-28. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "مستدرك الوسائل - المحدّث النوري - مکتبة مدرسة الفقاهة". ar.lib.eshia.ir. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "مستدرك الوسائل - الميرزا النوري - ج ١ - الصفحة ٤٢". shiaonlinelibrary.com. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "موقع الإمام الهادي عليه الصلاة والسلام » المحدث الميرزا حسين النوري الطبرسي عليه الرحمة". مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "مستدرك الوسائل - الميرزا النوري - ج ١ - الصفحة ٣". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "الانتصار - العاملي - ج ٣ - الصفحة ٣١٠". shiaonlinelibrary.com. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "الذريعة - آقا بزرگ الطهراني - ج ٢٤ - الصفحة ٢٧٨". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Ḥusayn Taqī al-Nūrī (1994). النجم الثاقب :: في أحوال الإمام الحجة الغائب /. دار الحوراء،. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "الأعلام - خير الدين الزركلي - ج ٢ - الصفحة ٢٥٧". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب "النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - الطبرسي النوري، حسين - مکتبة مدرسة الفقاهة". ar.lib.eshia.ir. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ al-Faḍl Ibn (1982). الإضاح. مؤسسة الأعلمي،. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ حسين، أيوب (2009). التخلق بأسماء الله. دار المحجة البيضاء للطباعة و النشر و التوزيع،. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ ناظم الأطباء. قاموسا اللغة غیاث وآنندراج. ↑ معجم عميد؛ قاموس دِهخُدا السيد محسن الأمين، أعيان الشيعة، ج 1، ص 198. مقیاس الهدایة في الهامش ص 216؛ قاموس اللغة دهخُدا.
  16. أ ب "النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - الطبرسي النوري، حسين - مکتبة مدرسة الفقاهة". ar.lib.eshia.ir. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - الطبرسي النوري، حسين - مکتبة مدرسة الفقاهة". ar.lib.eshia.ir. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "الشيخ فضل الله النوري". arabic.irib.ir. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "بروز خطا در صفحه". news.miu.ac.ir. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "إعدام العلامة الشيخ فضل الله النوري رحمه الله". www.sibtayn.com. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب "الذريعة - آقا بزرگ الطهراني - ج ٢١ - الصفحة ٧". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "مستدرك الوسائل - الميرزا النوري - ج ١ - الصفحة ٦٠". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "خاتمة المستدرك - الميرزا النوري - ج ١ - الصفحة مقدمة التحقيق ١٠". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج24. صفحة 69. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "النجم الثاقب في أحوال الإمام الغائب". نيل وفرات. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 مارس / آذار 2014 م. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  26. ^ نجم الثاقب في احوال الامام الغائب - دریافت کد وصیت‌نامه شهدا نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجّة الغائب - (ج 1 »حسين الطبرسي نسخة محفوظة 21 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج7. صفحة 132. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج18. صفحة 11. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج24. صفحة 222. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج5. صفحة 159. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج10. صفحة 220. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج21. صفحة 200. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج24. صفحة 264. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج8. صفحة 20. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج3. صفحة 68. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج23. صفحة 230. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج18. صفحة 388. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج13. صفحة 3. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج16. صفحة 408. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج15. صفحة 202. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج23. صفحة 312. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ الطهراني, آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج12. صفحة 213. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مراجععدل

  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.