فرنسيسكو مارتين بينسون

مستكشف إسباني

فرنسيسكو مارتين بينسون(Francisco Martín Pinzón)( بالوس دي لا فرونتيرا، ولبة، 1445م-1502م) هو بحار، ومسكتشف إسباني، ومشارك في استكشاف أمريكا.[1]

فرنسيسكو مارتين بينسون
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Francisco Martín Pinzón)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد سنة 1445  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بالوس دي لا فرونتيرا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1502 (56–57 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Royal Banner of the Crown of Castille (Habsbourg Style).svg تاج قشتالة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة مستكشف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

هو من أخوات بينسون المشاركين في استكشاف أمريكا مع كريستوفر كولومبوس. وُلِد في بالوس دي لا فرونتيرا عام1445م. وهو الثاني من أخوته بعد مارتين ألونسو.

مشاركته في رحلة الاكتشافعدل

كان القائد في سفينة بينتا عند استكشاف أمريكا. ربما إنه لم يشارك في القرض الذي طلبه الإخوة بينسون من كولومبوس لإستئجار هذه السفن - مقابل نصف مليون مرابطي(عملة إسبانية قديمة)-لإنه اقتصادياً لم يكن جيداً كغيره من أخوته. لكنه كان بحاراً ذو خبرة، وساهم بكل جهدهِ ومعرفته لنجاح مسيرة كولومبوس، وإيجاد الطريق نحو الأمريكتين.

حملات أخرىعدل

صاحب أخيه في عدة حملات إلى إيطاليا، وأفريقيا في خدمة البلاط الملكي. في نوفمبر 1493م لعب دوراً في الحملة على شاطئ الجزائر إلى جانب خوان دي سيبيا، ورودريجو دي كاكسو، وفيرناندو كينتارو. وفي 1496م حصل على نقود ومراكب لجيوش إسبانية التي حاربت في نابولي. يبدو أن ذكرى أخوات بينسون منساه في استكشاف أمريكا.

على الرغم من أنه عام 1498م شارك في الرحلة الثالثة لكولومبوس، حيث وصل لأول مرة إلى قارة أمريكا. يُقال أن سبب عدم ذكر اسمه واسم إخوته كان بسبب قرار اتخذه البلاط الملكي عام 1498م لإنهاء أن يكون المكتشف المحتكر هو كولومبوس، وأن تسمح للبحارة الأخرين بالاكتشاف؛ لذلك فكر بيسنتا ياينيز بينسون في الذهاب والاستكشاف بنفسه، ولذلك كان بحاجة أيضاً إلى معلومة مباشرة حول ملاحة الأميرال.

أواخر أيامه ومعلوماتهعدل

قال رودريجو ألبارس -رفيقه في العديد من الحملات -عندما أعلن عام 1514م بسبب نزاعات كولومبوس أن "فرنسيسكو مارتين قد توفى". وفقاً لوثيقته عام 1502م "نزل فرنسيسكو مع الأميرال كولومبوس إلى سفينته، والتي لم يذهب معه رودريجو في هذه الرحلة لكونه مريضاً في الرأس الأخضر، وإن في هذه الرحلة توفى فرنسيسكو غرقا.

تعتبر حياته الخاصة والعائلية غامضة؛ لأن هناك العديد من أقاربه باتوا يحملوا نفس اسمه، مما يتسبب في خلط بين الباحثين. على الرغم من أن هذا الغموض يسمح له أن يكون الأفضل لعلماء الأنساب؛ لأنهم عندما بحثوا بين البحارة المشهورين، لم يجدوا مثله في هذه الأرض. كما من المحتمل أنه تزوج من خوانا مارتين، وأنجب منها ابنة.

مصادرعدل

ORTEGA, Fray Ángel, La Rábida. Historia documental y crítica. 4 vols. Sevilla, 1925.

IZQUIERDO LABRADO, Julio: Palos de la Frontera en el Antiguo Régimen (1380-1830). Huelva: Instituto de Cooperación Iberoamericana / Ayuntamiento de Palos de la Frontera, 1987

MANZANO Y MANZANO, Juan; MANZANO FERNANDEZ-HEREDIA, Ana Maria, Los Pinzones y el Descubrimiento de América, 3 vol., Madrid: Ediciones de Cultura Hispanica, 1988.

IZQUIERDO LABRADO, Julio Palermos ilustres. Ayuntamiento de Palos de la Frontera, Huelva, 2004.

وصلات خارجيةعدل

http://hub.yourtakeonwords.com/hub/history?w=601;rh=http%3a%2f%2fwww%2ejulioizquierdo%2ewebhispana%2enet%2f%2f%3fi%3d1;rd=1#.WNrAmssVtDs

https://web.archive.org/web/20071026022221/es.geocities.com/julioil/breve.htm

المصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن فرنسيسكو مارتين بينسون على موقع dbe.rah.es"، dbe.rah.es، مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2020.