مارتن ألونسو بينزون

مستكشف إسباني

مارتن ألونسو بينزون (1441- حوالي عام 1493) كان بحارًا إسبانيًا، وباني سفن وملاحًا ومستكشفًا، وهو أكبر فرد بين الإخوة البحارة بينزون. أبحر مع كريستوفر كولومبوس في رحلته الأولى إلى العالم الجديد في عام 1492 كقائد لسفينة البنتا. كان شقيقه الأصغر فيسنتي يانييز بينزون قائدًا لسفينة نينيا،[1] وكان شقيقه الأوسط فرانسيسكو مارتن بينزون قائدًا (رفيقًا أولًا) لسفينة البنتا.

مارتن ألونسو بينزون
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Martín Alonso Pinzón)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد سنة 1441   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بالوس دي لا فرونتيرا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 31 مارس 1493 (51–52 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بالوس دي لا فرونتيرا  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة تاج قشتالة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة مستكشف  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تمثال بينزون في بالوس دي لا فرونتيرا.

الاستعدادات للرحلة الاستكشافية

عدل

أُدلي الحكم الملكي على سكان بالوس في 23 مايو عام 1492،[2] وأمر بموجبه الملكان الكاثوليكيان فرناندو وإيزابيلا بعض السكان بتسليم مركبتين إلى كولومبوس، والسفر معه في رحلته «بأمر من جلالتيهما»، وأن تحترم المدينة القرار الملكي.[2] لم يمتثل السكان المحليون للحكم، ولم يثق بحارة بالوس بالمشاركة في هذه المغامرة مع كولومبوس، وذلك لعدم معرفتهم الكبيرة به. وجد رجال بالوس صعوبة في دعم البحار الجنوي، في حال عدم تواجد ملاح معروف ومحترم في المدينة معه، وذلك في ظل اعتماد كبير أو قليل على مصداقية أفكار كولومبوس. لم يقدم المشروع الخطير وغير مؤكد الربح أساسًا عوامل جذب رائعة. شملت المعارضة أو اللامبالاة كل مشروع كولومبوس.[3]

عاد بينزون حينها من رحلة تجارية روتينية إلى روما.[4] قرّبت الفرنسيسكانية في دير لا رابيدا كولومبوس من بينزون. كان لصديق بينزون، بيرو فاسكيز دي لا فرونتيرا، وهو ملاح قديم كان ذو شعبية كبيرة في المدينة، أيضًا تأثيرًا مهمًا على قرار بينزون[5] بدعم المشروع من الناحية الأخلاقية والاقتصادية أيضًا.[6][7]

لا يوجد أي سجل لأي اتفاق مكتوب بين كولومبوس وبينزون، وفُقِدت شروط أي اتفاقية أخرى، ولكن كتابات الراهب فراي بارتولومي دي لاس كاساس وشهادة بعض الشهود ما تزال موجودة حتى الآن. أشار فرنانديز دورو لما قاله دي لاس كاساس بإن كولومبوس عرض على بينزون تكريمات متساوية في الرحلة ونصف الأرباح، وشهد دييغو بينزون كولمينيرو على ذلك في دعاوي كولومبوس القضائية، وشهد فرانسيسكو ميديل أنه سمعه يعرض على بينزون «كل ما يطلب ويريد».[8]

وضع بينزون نصف مليون مرافيدي مقابل الرحلة ليثبت التزامه بخطة كولومبوس، وكان ذلك نصف المبلغ الذي دفعه النظام الملكي،[6][7] وتمكن من تعيين طاقم مناسب بفضل مكانته كمالك سفينة وبحار خبير وشهرته في جميع أنحاء منطقة نهري لبلة ووديال.[9] رفض السفن التي استولى عليها كولومبوس حينها بناءً على الأمر الملكي،[10] وفصل رجاله، وزود الشركة بسفينتين خاصتين به،[11] بينتا ونينيا، علم أنها الأفضل والأنسب لتلك المهمة نتيجة لخبرته الطويلة مع السفن.[12] سافر عبر بالوس وموغير وولبة، وأقنع أقاربه وأصدقائه بالانضمام، وألف منهم أفضل طاقم ممكن.[10][13] تقول الشهادة في دعاوي كولومبوس القضائية أنه «بذل هذا الجهد لتأمين وتشجيع الناس كما لو كان ما اكتُشِف يعود له ولأبنائه».[14] كان كريستوبال كوينتيرو من بالوس والأخوة نينو من موغير من بين أولئك الذين ضمهم إليه.[9]

بدا بينزون وكولومبوس قريبين جدًا في ذلك الوقت. يتذكر الشاهد ألونسو غاليغو من ولبة في الدعاوي القضائية قول كولومبوس التالي: «السيد مارتن ألونسو بينزون، نحن ذاهبون في هذه الرحلة التي أقسم بالتاج الملكي بأنني سأعاملك كأخ بعدها إذا واصلناها وكشف الله لنا أراض جديدة فيها».[15][16]

مراجع

عدل
  1. ^   "Martín Alonso Pinzón". الموسوعة الكاثوليكية. نيويورك: شركة روبرت أبيلتون. 1913.
  2. ^ ا ب Provisión de los[وصلة مكسورة] Reyes Católicos que mandaron a Diego Rodríguez Prieto y a otros compañeros, vecinos de la villa de Palos, para que tuvieran preparadas dos carabelas al servicio de Cristóbal Colón. Texto completo[وصلة مكسورة], Granada, 30 April 1492. Archivo General de Indias. Sección: Patronato. Signatura: PATRONATO, 295, N.3. (Castellano antiguo) نسخة محفوظة 2020-11-04 في Wayback Machine
  3. ^ Ibarra y Rodríguez, Eduardo (1892). Don Fernando el Católico y el descubrimiento de América. Imprenta de Fortaner, Madrid. ص. 180–184. مؤرشف من الأصل في 2022-03-29. The link is to archive.org.
  4. ^ Vila Vilar، E. (1991). "Pinzón, Hermanos". Ediciones Rialp S.A. Gran Enciclopedia Rialp. مؤرشف من الأصل في 2009-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2010-01-15.
  5. ^ Fernández Duro, Cesáreo (22 يناير 1892). "Pinzón, en el descubrimiento de las Índias" (PDF). Madrid: La ilustración española y americana. ع. Año XXXVI. Núm. III.: 46–47. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2009-06-04. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الاستشهاد بدورية محكمة يطلب |دورية محكمة= (مساعدة) Online on Biblioteca Virtual Miguel de Cervantes.
  6. ^ ا ب de las Casas، Bartolomé. "Tomo I. Capítulo XXXIV, pág. 256". Historia de las Indias. مؤرشف من الأصل في 2015-10-18. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-18. On the website of the Biblioteca Virtual Miguel de Cervantes.
  7. ^ ا ب Asensio 1892، p. 66–68.
  8. ^ Fernández Duro 1892، p. 53-54. The original of the quoted phrase is "quanto pidiese y quisiese" heard his say he would treat him like a brother "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2020-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-10-27.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  9. ^ ا ب Diputación de Huelva. "Los marineros de Huelva". مؤرشف من الأصل في 2009-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-18.
  10. ^ ا ب Ibarra y Rodríguez, Eduardo (1892). "Cap. VIII". Don Fernando el Católico y el descubrimiento de América. Madrid: Imprenta de Fortaner. ص. 184.
  11. ^ Menéndez-Pidal, Gonzalo. "Tres puntos finales, Cristóbal Colón". Hacia una nueva imagen del mundo. Centro de Estudios Políticos y Constitucionales, 2003. ISBN:978-84-259-1245-0.
  12. ^ Gould 1984. The actual ownership of the Niña is in some question; quite possibly Pinzón had a lease on it, rather than outright ownership. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2020-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2020-10-27.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  13. ^ Arranz Márquez 2004، p. 207-208 "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2020-10-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-10-27.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  14. ^ Fernández Duro, Cesáreo (22 يناير 1892). "Pinzón, en el descubrimiento de las Índias" (PDF). Madrid: La Ilustración Española y Americana. ع. Año XXXVI. Núm. III.: 46–47. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2009-06-04. ... traía tanta diligencia en allegar la gente é animalia, como si para él y para sus hijos hobiera de ser lo que se descubriese. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الاستشهاد بدورية محكمة يطلب |دورية محكمة= (مساعدة) Online on Biblioteca Virtual Miguel de Cervantes.
  15. ^ Señor Martín Alonso Pinçón, vamos an este viage que, si salimos con él y Dios nos descubre tierras, yo os prometo por la Corona Real de partir con vos como un hermano. Pleitos colombinos. Testimonio de Alonso Gallego en las probanzas de 1515, en Palos. Archivo General de Indias. Sección: Patronato. Signatura: PATRONATO,12,N.2,R.23. Ortega، Ángel (1980) [1925]. La Rábida. Historia documental crítica. 4 vol. (facsimile edition). Diputación Provincial de Huelva. Servicio de Publicaciones. ج. Tomo III. ص. 53. ISBN:978-84-500-3860-6.
  16. ^ See also Fernández Duro 1892، p. 50-51 for another quotation of similar import, this from Columbus's son and heir دييغو كولومبوس. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2020-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-10-27.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)