افتح القائمة الرئيسية

فرجينيا راب

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2018)

فرجینیا راب وُلدت في 7 يوليو 1895 في نيويورك – توفيت في 19 سبتمبر 1921 في سان فرانسيسكو وهي ممثلة أمريكية بدأت حياتها المهنية كعارضة الأزياء

فرجينيا راب
Virginia Rappe.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 7 يوليو 1895[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
شيكاغو[2]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 9 سبتمبر 1921 (26 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
سان فرانسيسكو[3]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة التهاب البريتون  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ممثلة،  وعارضة،  وممثلة أفلام  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

السيرة الذاتيةعدل

فرجینیا راب وُلدت في 7 يوليو 1895 في نيويورك توفيت والدتها عندما كانت فرجينيا في الحادية عشرة من العمر.، تم إرسالها ليتم تربيتها من قبل جدتها في شيكاغو. عندما بلغت الرابعة عشرة من عمرها بدأت كعارضة الأزياء. حيث التقت المصمم روبرت موسكوفيتز ، التي أصبحت مخطوبة له. و بعد وقت قصير من الاشتباك ، قتل موسكوفيتس في حادث سيارة . إنتقلت بعد ذلك راب إلى لوس انجليس .

ومنذ عام 1917، تحصلت علي العديد من الادوار.

في عام 1919 مرة أخرى وجدت الحب، بدأ راب علاقة مع المخرج / المنتج هنري ليرمان. في نهاية المطاف عاشا معا . ظهرت في أربعة من أفلامه ، ومع ذلك يبدو أن كل أعماله ضائعة إلى العالم ، ليس هناك أي دليل واحد على هذه الحقيقة.

الوفاةعدل

في سبتمبر 1921 دخلت فيرجينيا راب إلى غرفة في فندق سانت فرانسيس والذي كانت تحضر فيه حفلة موسيقية باحثةً عن المرحاض، قام عندها روسكو آرباكل بتتبع خطاها بصمت ليدخل خلفها الغرفة ويرميها على السرير.

كان هذا آخر ما تتذكره راب قبل أن تفقد وعيها وهو ما أخبرته بعد استيقاظها لأحد فتيات الكورس في الحفلة لتصبح قصتها بعد ذلك أكبر فضيحة جنسية تهز هوليوود في تلك الحقبة من الزمن في مجالي السياسة وصناعة الأفلام.

توفيت راب بعد 4 أيام من الحادثة بسبب تمزق في المثانة واتهم راب بإحداثه خلال اعتدائه عليها واعتقل بتهمة القتل من الدرجة الأولى.

ضجت وسائل الإعلام بالخبر، ووصفت العناوين أربكول بالثري المتهور الطائش الذي عرف عنه إدمان المورفين والحفلات الصاخبة التي راحت راب ضحيتها

حيث كانت راب تبلغ 26 عامًا فقط وبدأت للتو في رحلتها في هوليوود.

خلال تلك الفضيحة تقدمت الكثير من النساء بالشكاوى ضد رجال قاموا بالاعتداء عليهن وكانت بمثابة حركة جماعية للوقوف في وجه الاعتداءات على النساء.

لكن مع غياب الشاهد الأساسي على ما حدث تلك الليلة وهي راب نفسها كان من الصعب على هيئة المحلفين أن تأخذ قراراً بحق أربكول ومع تقدم المحاكمة وجدت هيئة المحلفين اربكول بريئاً لعدم كفاية الأدلة.

بعد فترة من الفضيحة عادت افلام روب للعرض أما راب فقد صورها الإعلام بالمدمنة على الكحول والتي قتلت نفسها .

مراجععدل

  1. أ ب معرف ملف استنادي متكامل: https://d-nb.info/gnd/1044946989 — تاريخ الاطلاع: 16 أكتوبر 2015 — الرخصة: CC0
  2. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/1044946989 — تاريخ الاطلاع: 15 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  3. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/1044946989 — تاريخ الاطلاع: 31 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0