افتح القائمة الرئيسية

فرانشيسكو الثاني ملك الصقليتين

Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)
فرانشيسكو الثاني ملك الصقليتين
(بالإيطالية: Francesco II تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Franz2Sizilien.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 16 يناير 1836(1836-01-16)
نابولي
الوفاة 27 ديسمبر 1894 (58 سنة)
أركو
سبب الوفاة السكري  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Italy (1861–1946).svg
مملكة إيطاليا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الزوج/الزوجة ماري صوفي ملكة الصقليتين (8 يناير 1859–27 ديسمبر 1894)  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
الأب فرديناندو الثاني ملك الصقليتين  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم ماريا سافويا  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
عائلة آل بوربون  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
Order of the Golden Fleece Rib.gif
 وسام فارس رهبانية الصوفة الذهبية 
RUS Imperial Order of Saint Andrew ribbon.svg
 نيشان فرسان القديس أندراوس 
Ord.Aquilanera.png
 نيشان فرسان العقاب الأسود  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

فرانشيسكو الثاني (16 يناير 1836 - 27 ديسمبر 1894ملك الصقليتين من عام 1859 حتى 1861.[1]

ابن وولي عهد فرديناندو الثاني ملك الصقليتين وماريا كريستينا سفويا، وفرانشيسكو الثاني هو آخر ملوك آل بوربون على نابولي حيث ولد سنة 1836. قد أهمل تعليمه كثيرا وأثبت أنه رجل ضعيف الشخصية، تأثر إلى حد كبير بزوجة أبيه الأرشيدوقة ماريا تيريزا من النمسا ومن قبل الكهنة والبطانة أو الرجعية.

و في 8 يناير من عام 1859 تزوج من الدوقة البافارية ماريا صوفيا، من العائلة الملكية البافارية آل فيتلسباخ (الشقيقة الصغرى لإليزابت إمبراطورة النمسا القرينة). عاشت إبنتهما الوحيدة كريستينا ثلاثة أشهر فقط (24 ديسمبر 1869 - 28 مارس 1870).

صعد العرش إثر وفاة والده (22 مايو 1859). فعين حالا كارلو فيلانجييري رئيسا للوزراء، الذي أدراك أهمية انتصارات البييمونتيين في لومبارديا، فنصح فرانشيسكو بقبول التحالف مع مملكة سردينيا التي اقترحه كاميلو بينسو كونت كافور. في 7 يونيو تمرد جزء من الحرس السويسري، وبينما كان الملك يهدأهم بوعدهم بمعالجة مظالمهم، جمع الجنرال نونسيانتي قوات غيرها، وحاصرت المتمردين وأطلق النار عليهم. وأسفرت الحادثة عن حل الحرس السويسري بكامل هيئته وهو أقوى حصون السلالة.

اقترح كافور مرة أخرى تحالفا لتقاسم الدولة البابوية بين بييمونتي ونابولي باستثناء مقاطعة روما، ولكن فرانشيسكو رفض الفكرة معتبرا إيّاها تدنيسا للمقدسات. أصر فيلانجييري بقوة على إقامة دستور باعتباره السبيل الوحيد لإنقاذ السلالة، ولرفض الملك استقال.

و في الوقت نفسه كانت الأحزاب الثورية تعمل لإزاحة آل بوربون في كالابريا وصقلية، وكان جوزيبي غاريبالدي يعد لهجوم عاى الجنوب. اكتشفت مؤامرة في صقلية وعوقب المتآمرون بقسوة وحشية، ولكن روزالينو بيلو وفرانشيسكو كريسبي نظموا الحركة، وعند هبوط في غاريبالدي في مارسالا (أيار / مايو 1860) مع ألفه، استولى على الجزيرة بسهولة مذهلة.

مراجععدل

  1. ^ "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 2012-09-15. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2013.