غصن الزيتون (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1964، من إخراج السيد بدير
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

غصن الزيتون فيلم رومانسي مصري من إنتاج عام 1962 يتناول مشكلة الشك في الحياة الزوجية بطولة: سعاد حسنى، أحمد مظهر، عمر الحريري، عبد المنعم إبراهيم، قصته مأخودة من رواية للكاتب محمد عبد الحليم عبد الله بنفس الاسم

غصن الزيتون
معلومات عامة
تاريخ الصدور
اللغة الأصلية
العربية
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
البطولة
صناعة سينمائية
المنتج
أفلام الاتحاد (عباس حلمي)

قصة الفيلمعدل

تبدأ أحداث الفيلم في عام 1945، حيث المدرس الشاب عبده (أحمد مظهر)، الذي يعمل في إحدى المدارس الخاصة في القاهرة ويعجب بعطيات (سعاد حسني) أجمل فتيات المدرسة. ولكن أيضا زميله جمال (عمر الحريري) المدرس الذي ينال أعجاب الكثير من الفتيات يحب عطيات، مما يجعل عبده يشعر بالحقد عليه

ولكن جمال ينتقل إلى مدرسة أخرى في الإسكندرية، ويترك مكان تدريسه إلى عبده ليجد نفسه يقف يومياً أمام عطيات، ويكتشف بمرور الأيام أن عطيات تبادله الإعجاب، حينما ترسل له، كشاكيل تكتب له فيها أغنية (إمتى هاتعرف انى بحبك أنت)، فيتزوج الحبيبان، وتعيش عطيات في سعادة معتقدة أن عمرها القادم سيحمل لها حباً وسعادة لن ينضبا، إلا أن عبده لم ينس أبداً ما كان يقال حول زوجته وعلاقتها السابقة بجمال

ومما يزيد الطين بلة أن جمال يعود من جديد ليعمل في القاهرة، لتتجدد نيران الغيرة في نفس عبده ويشك كثيرا في أن زوجته ما زالت على علاقه بجمال

وصلات خارجيةعدل



 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.