غزو أنجوان 2008

غزو أنجوان 2008 (أطلق عليه اسم عملية الديمقراطية في جزر القمر[5][6] في 25 مارس 2008، كان هجوم برمائي بقيادة جزر القمر، بدعم من قوات الاتحاد الافريقي، بما في ذلك قوات من السودان، تنزانيا، السنغال، جنبا إلى جنب مع الدعم اللوجستي من ليبيا وفرنسا. الهدف من الغزو هو الإطاحة بالعقيد محمد بكار، زعيم جزيرة أنجوان، أحد أجزاء اتحاد جزر القمر، عندما رفض التنحي بعد انتخابات 2007، في تحد للحكومة الاتحادية والاتحاد الافريقي. كان لأرخبيل جزر القمر الذي يقع في المحيط الهندي تاريخ مضطرب منذ الاستقلال عن فرنسا في عام 1975، حيث عانى من أكثر من 20 انقلاب أو محاولة انقلاب.[7]

غزو أنجوان 2008
Anjouan invasion-map-en.svg
خريطة غزو أنجوان
معلومات عامة
التاريخ 25 مارس 2008
البلد Flag of the Comoros.svg جزر القمر  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع أنجوان، جزر القمر
12°15′00″S 44°25′01″E / 12.25°S 44.417°E / -12.25; 44.417  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار جزر القمر والاتحاد الأفريقي
المتحاربون
 جزر القمر

الاتحاد الأفريقي

بدعم من:

 أنجوان
القادة
جزر القمر أحمد عبد الله محمد سامبي أنجوان محمد بكار
القوة
جزر القمر 500[2]
تنزانيا 750
السودان 600
السنغال 150
أنجوان 500[2]
الخسائر
غير معروف 3 قتلى
10 جرحى
100 معتقل[3]

جرح 11 مدني[4]

حدث الغزو في الصباح الباكر من يوم 25 مارس 2008. وتم السيطرة بسرعة على المدن الرئيسية، ثم أعلن أن أنجوان تحت سيطرة القوات الغازية في نفس اليوم. تمكن محمد بكار من الهروب إلى مايوت في 26 مارس طالبا اللجوء السياسي، لكن تم احتجازه من قبل الإدارة الفرنسية وجلبته إلى جزيرة ريونيون. وفي 15 مايو، رفضت فرنسا طلب بكار للجوء إلا أن مكتب اللاجئين الفرنسيين كان قد حكم أن محمد بكار لا يمكن تسليمه إلى جزر القمر بسبب خطر الاضطهاد والتعذيب.[8]

خلفية تاريخيةعدل

ازدياد التوتراتعدل

تأخرت الحكومة الاتحادية لجزر القمر في إجراء انتخابات في أنجوان بسبب مخالفات مزعومة والترهيب، لكن مع ذلك، طبع بكار أوراق الاقتراع وعقد انتخابات في يونيو، وادعى فوزه الساحق فيها بنسبة 90 في المئة.[9]

الحشود العسكريةعدل

في مارس 2008، بدأت مئات من قوات جزر القمر الحكومية بالتجمع في جزيرة موهيلي، التي هي أقرب إلى أنجوان من أكبر جزيرة، القمر الكبرى. قدمت السودان والسنغال ما مجموعه 750 جندي، في حين قدمت ليبيا الدعم اللوجستي للعملية. إضافة إلى ذلك، اتخد قرار إرسال 500 من القوات التنزانية ومن المقرر أن تصل قريبا في ما بعد.[10][11] ساعدت فرنسا، القوة الاستعمارية السابقة، أيضا في نجاح العملية حيث قامت بالنقل الجوي لقوات الاتحاد الافريقي إلى المنطقة.[12]

مراجععدل

  1. ^ AFP (March 25, 2008). "African forces invade rebel Comoros island". ReliefWeb. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ October 1, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت "Comoros: Military action irreversible". Integrated Regional Information Networks Africa. March 14, 2008. مؤرشف من الأصل في 04 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Amir, Ahmed Ali (March 27, 2008). "Comoros rebel leader flees to French-run island". Mail & Guardian. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ March 2, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ AFP (March 27, 2008). "Bacar has asked for asylum in France". فرانس 24. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ October 1, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Troops head for Comoros island | News | Al Jazeera نسخة محفوظة 18 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "France 24". مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ BBC NEWS | Africa | Anti-French protests in Comoros نسخة محفوظة 25 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ BBC NEWS | Africa | Comoran rebel asylum plea refused نسخة محفوظة 23 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ http://www.irinnews.org/report.aspx?Reportld=76514
  10. ^ BBC NEWS | Africa | AU troops arrive in the Comoros نسخة محفوظة 15 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Comoros troops capture fighters on rebel island نسخة محفوظة 7 مارس 2016 على موقع واي باك مشين. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 23 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  12. ^ http://relieweb.int/rw/rwb.nsf/db900sghgd/MMAH-7D39UC?OpenDocument[وصلة مكسورة]