افتح القائمة الرئيسية

غالاتيا (قمر)

غالاتيا Galatea (/ˈɡæləˈtə/ GAL-ə-TEE; الإغريقية: Γαλάτεια) والمعروف أيضا باسم Neptune VI .هو القمر الداخلي الرابع ل نبتون سمي نسبة لغالاتيا واحدة من أساطير نيريد اليونانية .

غالاتيا (قمر)
Galatea moon.jpg
القمر غالاتيا صورة من مركبة فوياجر 2

الاكتشاف
المكتشف ستيفن ساينوت[1]
تاريخ الاكتشاف 28 يوليو 1989  تعديل قيمة خاصية وقت الاكتشاف أو الاختراع (P575) في ويكي بيانات
الأسماء البديلة S/1989 N 4  تعديل قيمة خاصية التعيين المؤقت (P490) في ويكي بيانات
خصائص المدار[2]
نصف المحور الرئيسي 61 953 ± 1 كم
الشذوذ المداري 0.00004 ± 0.00009
فترة الدوران 0.42874431 ± 0.00000001 يوم
متوسط السرعة المدارية ّ
تابع إلى نبتون  تعديل قيمة خاصية يتبع كوكب (P397) في ويكي بيانات
الخصائص الفيزيائية
الأبعاد 204×184×144 كم(±~10 كم)[3][4]
متوسط نصف القطر 88 ± 4 كم[6]
الحجم ~2.8×106كم³
الكتلة 2.12 ± 0.08 ×1018 كجم[5]
متوسط الكثافة ~0.75 ج/سم³ (تقدير)[6]
جاذبية السطح ~Geographic reference error: 1=0.0021 م/ث2[a]
سرعة الإفلات ~0.056 كم/ث[b]
بياض 0.08[3][6]
القدر الظاهري 21.9[6]

تم اكتشاف غالاتيا في أواخر يوليو 1989 من الصور التي التقطها مسبار فوياجر 2. وأعطي التسمية المؤقتة S/1989 N 4[7] وقد تم ألأعلان عن هذا الاكتشاف في 2 أغسطس 1989، ولكن النص يتحدث فقط عن "10 إطارات اخذت لأكثر من 5 أيام"، مما يعطي تاريخ الاكتشاف في وقت ما قبل 28 يوليو تموز. وأطلق علية الاسم الحالي في 16 سبتمبر 1991.[8]

خصائصعدل

شكل القمر غالاتيا غير منتظم ولا يظهر أي علامة على أي تغير جيولوجي. ومن المرجح أنة تكون من كومة من الأنقاض تراكمت مرة أخرى من أجزاء من أقمار نبتون الأصلية التي تحطمت باضطرابات من القمر تريتون بعد وقت قصير من إتخاذ ألاقمار مدارتها الأولية المنحرفة.[9]

مدار غالاتيا يقع تحت المدار المتزامن لنبتون،و يتصاعد ببطء إلى الداخل بسبب فعل التسارع المدي ومن الممكن في نهاية المطاف ان يصتدم بالغلاف الجوي لنبتون أو يتفكك على شكل حلقة كوكبية عندما يجتاز حد روش بسبب قوة المد والجزر.ويبدو أن غالاتيا قمر راعي لحلقة آدمز التي يقع غالاتيا على بعد 1000 كم خارج مدارها.ويعتبر الرنين مع غالاتيا الذي نسبتة 42:43 هو الآلية الأكثر احتمالا للحد من أقواس الحلقة الفريدة من نوعها التي توجد في هذه الحلقة.[10] ولقد تم تقدير كتلة غالاتيا على أساس الاضطرابات الشعاعية التى تؤثر على الحلقة.[5]

ملاحظاتعدل

  1. ^ الجاذبية السطحية مستمدة من الكتلة m, ثابت الجاذبية G ونصف القطر r: Gm/r2.
  2. ^ سرعة ألأفلات مستمدة من الكتلةm, ثابت الجاذبية G ونصف القطر r: 2Gm/r.

مراجععدل

  1. ^ Planet Neptune Data http://www.princeton.edu/~willman/planetary_systems/Sol/Neptune/
  2. ^ Jacobson، R. A.؛ Owen، W. M., Jr. (2004). "The orbits of the inner Neptunian satellites from Voyager, Earthbased, and Hubble Space Telescope observations". Astronomical Journal. 128 (3): 1412–1417. Bibcode:2004AJ....128.1412J. doi:10.1086/423037. 
  3. أ ب Karkoschka، Erich (2003). "Sizes, shapes, and albedos of the inner satellites of Neptune". Icarus. 162 (2): 400–407. Bibcode:2003Icar..162..400K. doi:10.1016/S0019-1035(03)00002-2. 
  4. ^ Williams، Dr. David R. (2008-01-22). "Neptunian Satellite Fact Sheet". ناسا (National Space Science Data Center). مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2008. 
  5. أ ب Porco، C.C. (1991). "An Explanation for Neptune's Ring Arcs". Science. 253 (5023): 995–1001. Bibcode:1991Sci...253..995P. PMID 17775342. doi:10.1126/science.253.5023.995. 
  6. أ ب ت ث "Planetary Satellite Physical Parameters". مختبر الدفع النفاث (Solar System Dynamics). 2008-10-24. مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2008. 
  7. ^ Marsden، Brian G. (August 2, 1989). "Satellites of Neptune". IAU Circular. 4824. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2011. 
  8. ^ Marsden، Brian G. (September 16, 1991). "Satellites of Saturn and Neptune". IAU Circular. 5347. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2011. 
  9. ^ Banfield، Don؛ Murray، Norm (October 1992). "A dynamical history of the inner Neptunian satellites". Icarus. 99 (2): 390–401. Bibcode:1992Icar...99..390B. doi:10.1016/0019-1035(92)90155-Z. 
  10. ^ Namouni، F.؛ C. Porco (2002). "The confinement of Neptune's ring arcs by the moon Galatea". Nature. 417 (6884): 45–7. Bibcode:2002Natur.417...45N. PMID 11986660. doi:10.1038/417045a. 
 
هذه بذرة مقالة عن علم الفلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.