افتح القائمة الرئيسية

غابريل مارسيل ( نطق فرنسي: [ɡa.bʁi.jɛl ɔ.nɔ.ʁe maʁ.sɛl]

Gabriel Marcel
(بالفرنسية: Gabriel Marcel تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Gabriel Marcel (1969).jpg
 

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالفرنسية: Gabriel Honoré Marcel تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 7 ديسمبر 1889(1889-12-07)
باريس, فرنسا
الوفاة 8 أكتوبر 1973 (عن عمر ناهز 83 عاماً)
Paris, France
مواطنة
Flag of France.svg
فرنسا[1]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في أكاديمية العلوم الأخلاقية والسياسية الفرنسية،  والأكاديمية البافارية للفنون الجميلة  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الأب هنري مارسيل  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1955  – 1973 
في Société des amis de Charles Du Bos  [لغات أخرى] 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس
تعلم لدى هنري برجسون  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون بول ريكور  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة كاتب مسرحي،  وفيلسوف،  وناقد أدبي،  وموسيقي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فلسفة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة باريس  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
تأثر بـ هنري برجسون · مارتن بوبر · مارتن هايدغر · سورين كيركغور[3] · إدموند هوسرل[4] · فرنسوا مورياك · [5] · فريدريك شيلنغ
أثر في  · إيمانويل ليفيناس · بول ريكور
الجوائز
التوقيع
Gabriel Marcel signature.jpg
 
7 ديسمبر 1889 – 8 أكتوبر 1973)، الفيلسوف الفرنسي، والكاتب المسرحي، والناقد الموسيقى، وقائد الوجودية المسيحية. ألف أكثر من اثني عشر كتاباً وثلاثين مسرحية على الأقل، ركزت أعمال مارسيل على نضال الفرد في المجتمع من الناحية الإنسانية. وعلى الرغم من أنه يعتبر في كثير من الأحيان الوجودي الفرنسي الأول، إلا أنه انفصل عن شخصيات مثل جان بول سارتر، ويفضل مصطلح "فلسفة الوجود" أو "السقراطية الجديدة" لتحديد فكره. "سر الكينونة" هو عمل معروف مكون من مجلدين من تأليف مارسيل.

حياته المبكرة وتعليمهعدل

ولد مارسيل ومات في باريس. توفيت والدته لور ماير، التي كانت يهودية عندما كان صغيراً، وترعرع من قبل عمته وأبيه، هنري مارسيل. عندما كان في الثامنة من عمره انتقل لمدة سنة مع والده الذي كان الوزير المفوض.[6]

أكمل مارسيل أطروحته [7] (diplôme d'études supérieures (fr)، وهو ما يعادل تقريباً أطروحة ماجستير الآداب) وحصل على درجة عالية في الفلسفة من السوربون في عام 1910، في سن مبكرة وهي في العشرين من عمره. خلال الحرب العالمية الأولى، شغل منصب رئيس دائرة الإعلام، كلفه الصليب الأحمر لنقل أخبار الجنود المصابين إلى أسرهم.[6] كان يدرس في المدارس الثانوية، وكان ناقداً درامياً لمختلف المجلات الأدبية، وعمل محرراً لدار النشر الفرنسية الكاثوليكية الرئيسية.[8]

كان مارسيل ابن لأب ملحد،[6] وكان نفسه ملحداً حتى تحول إلى الكاثوليكية في عام 1929. كان مارسيل يعارض معاداة السامية وأيد تمكين غير الكاثوليكيين.

الموضوعات الوجوديةعدل

كثيراً ما يصنف مارسيل على أنه واحد من أقدم الوجوديين، على الرغم من أنه رفض وضعه في نفس فئة جان بول سارتر؛ حيث جاء مارسيل ليفضل تسمية " سقراط الجديد" (ربما بسبب سورين كيركغور، والد الوجودية المسيحية، الذي كان مفكراً سقراطياً). وفي حين اعترف مارسيل بأن التفاعل البشري غالباً ما ينطوي على توصيف موضوعي "للآخر"، فإنه لا يزال يؤكد إمكانية "الشراكة" - وهي حالة يمكن لكل من الأفراد أن يدركوا فيها الذاتية لبعضهم البعض.

في "الخلفية الوجودية لكرامة الإنسان"، يشير مارسيل إلى مسرحية كان قد كتبها في عام 1913 بعنوان "قصر الرمال"، من أجل تقديم مثال على شخص لم يتمكن من التعامل مع الآخرين.

روجر مويرانز، الشخصية المركزية في المسرحية، السياسي الذي يكرس حياته للدفاع عن حقوق الكاثوليكية ضد الفكر الحر. وقد وضع نفسه كبطل للنظام الملكي التقليدي وحقق نجاحاً كبيراً في مجلس المدينة حيث هاجم العلمانية في المدارس العامة. ومن الطبيعي أن يكون معارضاً لطلاق ابنته تيريز، التي تريد أن تترك زوجها الغير مخلص وتبدأ حياتها من جديد. بهذه الحالة أثبت لنفسه أنه بلا قلب تقريباً؛ فكل حبه ورحتمه تتوجه إلى ابنته الثانية، كلاريس، والتي يجعلها وجودية مثله. ولكن كلاريس تخبره أنها قررت أن تضع الحجاب وتصبح كارمليت في الدير. موريانز يشعر بالفزع من فكرة أن هذا المخلوق، الجميل، الذكي، والمليء بالحياة، قد يذهب ويدفن نفسه في الدير ويقرر أن يبذل قصارى جهده لجعلها تتخلى عن نيتها ...[9][10]

وهناك موضوع رئيسي آخر مرتبط بمارسيل، وهو النضال من أجل حماية ذاتية الفرد من الإبادة من خلال المادية الحديثة، والتكنولوجيا. وقال مارسيل أن الأنانية العلمية تحل محل "الغموض" لكونه سيناريو كاذب للحياة البشرية يتكون من "مشاكل" تقنية و "حلول". بالنسبة لمارسيل، فإنه لا يمكن أن يكون الوجود البشري موجوداً في العالم التكنولوجي، ولكن يحل محله جسم بشري. [11]

تأثيرهعدل

لسنوات عديدة، استضاف مارسيل مجموعة مناقشة الفلسفة الأسبوعية التي التقى بها وأثر على الفلاسفة الفرنسيين الأصغر سناً مثل جان وهل، وإيمانويل ليفيناس، وجان بول سارتر. كان مارسيل في حيرة وخيبة أمل لأن سمعته كانت تستند تقريباً إلى أطروحاته الفلسفية وليس على مسرحياته التي كتبها على أمل أن تناشد جمهور أوسع.

الأعمال الرئيسيةعدل

كتبه الرئيسية هي اليوميات الميتافيزيقية (1927)، والكينونة والتملك(1933)، والإنسان العابر(1945)، وسر الكينونة (1951)، و عدو التقاليد "(1955). وقدم محاضرات وليام جيمس في هارفارد في 1961-1962، والتي نشرت لاحقاً ككتاب "الخلفية الوجودية لكرامة الإنسان".

أعماله مترجمة بالإنجليزيةعدل

  • 1948. The Philosophy of Existence. Manya Harari, trans. London: The Harvill Press. Later editions were titled The Philosophy of Existentialism.
  • 1949. Being and Having. Katherine Farrer, trans. Westminster, London: Dacre Press.
  • 1950. The Metaphysical Journal. Bernard Wall, trans. Chicago: Henry Regnery Company.
  • 1951. The Mystery of Being, Vol. 1, Reflection and Mystery. G. S. Fraser, trans. London: The Harvill Press.
  • 1951. The Mystery of Being, Vol. 2, Faith and Reality. René Hague, trans. London: The Harvill Press.
  • 1956. جوزيه رويس's Metaphysics. Virginia and Gordon Ringer, trans. Chicago: Henry Regnery Company.
  • 1962. Man Against Mass Society. G. S. Fraser, trans. Chicago: Henry Regnery Company.
  • 1962. Homo Viator: Introduction to a Metaphysic of Hope. Emma Craufurd, trans. Harper & Brothers.
  • 1963. The Existential Background of Human Dignity. Harvard University Press.
  • 1964. Creative Fidelity. Translated, with an introduction, by Robert Rosthal. Farrar, Strauss and Company.
  • 1967. Presence and Immortality. Michael A. Machado, trans. Pittsburgh: Duquesne University Press.
  • 1967. Problematic Man. Brian Thompson, trans. New York: Herder and Herder.
  • 1973. Tragic Wisdom and Beyond. Stephen Jolin and Peter McCormick, trans. Publication of the Northwestern University Studies in Phenomenology and Existential Philosophy, ed. جون دانيال وايلد. Northwestern University Press.
  • 1998. Gabriel Marcel's Perspectives on The Broken World: The Broken World, a Four-Act Play, Followed by Concrete Approaches to Investigating the Ontological Mystery. Katharine Rose Hanley, trans. Milwaukee: Marquette University Press.
  • 2002. Awakenings Peter Rogers, trans. Milwaukee: Marquette University Press.
  • 2004. Ghostly Mysteries: Existential Drama: A Mystery of Love & The Posthumous Joke. Katharine Rose Hanley, trans. Milwaukee: Marquette University Press.
  • 2008. A Path to Peace: Fresh Hope for the World. Dramatic Explorations: Five Plays by Gabriel Marcel: The Heart of Others/Dot the I/The Double Expertise/The Lantern/Colombyre or The Torch of Peace. Katharine Rose Hanley, trans. Milwaukee: Marquette University Press.
  • 2009. Thou Shall Not Die. Compiled by Anne Marcel. Katharine Rose Hanley, trans. South Bank: St Augustine's Press.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/ljx02gx44dc25qv — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 16 أكتوبر 2012
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119143941 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ Jon Bartley Stewart, Kierkegaard and Existentialism, Ashgate Publishing, Ltd., 2011, p. 204.
  4. ^ Spiegelberg, Herbert and Schuhmann, Karl (1982). The Phenomenological Movement. Springer. pp. 438–439, 448–449.
  5. ^ A. Wadge, The Influence of Royce on the philosophy of Gabriel Marcel, Master's thesis, Durham University, 1972.
  6. أ ب ت Marcel, Gabriel (1947). The Philosophy of Existentialism. Manya Harari. Paris: Citadel Press. ISBN 0-8065-0901-5. 
  7. ^ The title of his 1910 thesis was Coleridge et Schelling (صامويل تايلر كولريدج and فريدريك شيلنغ). It was published in 1971 (see Jeanne Parain-Vial, Gabriel Marcel: un veilleur et un éveilleur, L'Âge d'Homme, 1989, p. 12).
  8. ^ Gabriel (-Honoré) Marcel, موسوعة ستانفورد للفلسفة' نسخة محفوظة 10 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ The Existential Background of Human Dignity, pp. 31–32.
  10. ^ Homo Viator, p. 23.
  11. ^ Ballard، Edward G. (1967). "Gabriel Marcel: The Mystery of Being". In Schrader، George Alfred, Jr. Existential Philosophers: Kierkegaard to Merleau-Ponty. Toronto: McGraw-Hill. صفحة 227 

لمزيد من القراءةعدل

روابط خارجيةعدل