عوزي عيلام

عوزي عيلام (بالعبرية: עוזי עילם‏) هو المدير العام السابق للجنة الطاقة النووية الإسرائيلية والعميد المتقاعد بالجيش الإسرائيلي، قد شغل سلسلة مناصب رفيعة في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، [1] وشارك عن قرب في اتخاذ القرارات المهمة في تاريخ دولة إسرائيل ،وقد تولی منصب رئيس مديرية الأبحاث وتطوير الوحدات العسكرية الإسرائيلية المختلفة أثناء خدمته لجيش الدفاع الإسرائيلي.[2]

عوزي عيلام
עוזי עילם.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 19 مايو 1934 (86 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Israel.svg إسرائيل  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شخصية أعمال،  وسياسي،  وضابط  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع جيش الدفاع الإسرائيلي  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب العدوان الثلاثي،  وحرب 1967،  وحرب الاستنزاف،  وحرب أكتوبر،  وحرب لبنان 1982  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز

حياتهعدل

وُلد عوزي عيلام في كيبوتس تل يوسف، ونشأ وترعرع فيها، بدأ دراسته الابتدائية هناك رغم من مخالفة شيوخها. ثم تخرّج من جامعة تخنيون بدرجة الباكلوريوس في الهندسة الميكانيكية ودرجة الماجيستير في الهندسة الصناعية، فانتقل للعمل في الجيش الإسرائيلي والتحق مع أرئيل شارون إلی لواء المظليين عام 1950م في الحدود الجنوبية لإسرائيل. وفي حملة سيناء عام 1956م أصبح عيلام قائد سرية لواء المظليين، كما أصبح قائد في كتيبة المظليين في القدس خلال حرب الأيام الستة ، وقاد أيضاً لواء مظليين في وادي الأردن في عامين 1969 و 1970م.[2]

من آرائهعدل

برنامج إيران النوويعدل

يعتقد عيلام بأن نتنياهو يستخدم التهديد النووي الإيراني ليحقق به مجموعة من أهدافه الخاصة، ويوجّه عيلام إصبع الاتهام مباشرة نحوه، قائلاً: «"نتنياهو يستخدم التهديد الإيراني كي يحقق مجموعة متنوعة من الأهداف السياسية."» وقال أيضا: «هذه التصريحات غير الضرورية تخيف المواطن الاسرائيلي، بالنظر إلى أن إسرائيل ليست شريكاً في المفاوضات التي ستحدد ما إذا كانت إيران ستفكك برنامجها النووي أم لا." "نتنياهو وسياسيون آخرون أدخلوا الجمهور الاسرائيلي في خوف فظيع وغير ضروري، ولفرحي، فإن حدّة الخطاب الملتهب حول النووي الإيراني قد خفّت في الوقت الحاضر."» ويری عيلام بأن السبيل إلى القنبلة الإيرانية لا يزال طويلاً جداً وإيران هي حتى ليست قريبة من امتلاك قنبلة نووية، مضافاً بأنه ليس واثقا من أن إيران تريد قنبلة على الإطلاق.[3]

مؤلفاتعدل

  • قوس عيلام: سر القوة العسكرية الإسرائيلية، ساسكس الصحافة الأكاديمية.(1 سبتمبر 2011) [2]

طالع أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Caspit, Ben. "Israelis see Iran nuclear breakout possible in 2-3 months". Al-Monitor. مؤرشف من الأصل في 09 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. أ ب ت Goodman, Roda. "Eilam's Ark - A Review". Esra Magazine. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Bergman, Ronen. "Ex-atomic agency chief: Netanyahu using scare tactics on Iran nuclear program". Ynet News. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن ضابط إسرائيلي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بسياسي أو سياسية من إسرائيل بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن شخصية أعمال إسرائيلي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.