عودة عائلة يسوع إلى الناصرة

يظهر حدث عودة عائلة يسوع إلى الناصرة، المعروف أيضا باسم العودة من مصر، في السرد عن حياة يسوع المبكرة الوارد في الأناجيل القانونية. كلا الإنجيلين اللذان يصفان ميلاد يسوع يتوافقان على أنه ولد في بيت لحم ثم انتقل مع عائلته للعيش في مدينة الناصرة. يصف إنجيل متى ذهاب يوسف النجار ومريم ويسوع إلى مصر هربا من هيرودس الأول ومذبحة الأبرياء في بيت لحم. لا يقول متى أن الناصرة كانت محل الإقامة السابق ليوسف ومريم، ولكن يقول أن يوسف كان يخاف أن يذهب إلى يهودا لأن هيرودس أرخيلاوس كان الحاكم هناك، لذا ذهبت العائلة إلى الناصرة بدلا من ذلك.[1][2][3] في إنجيل لوقا، على الجانب الآخر، لا يتم ذكر أي شيء عن الرحلة إلى مصر، بل يقول أن يوسف كان في السابق يعيش في الناصرة،[4] وعاد هناك بعد تقديم يسوع للهيكل.[5]

عودة العائلة المقدسة من مصر بقلم ياكوب جوردانس (حوالي سنة 1616)

الفنعدل

لطالما كانت رحلة العودة العائلية من مصر موضوعا للتمثيل الفني.

نقدعدل

لاحظ بعض علماء الكتاب المقدس التناقضات في سرد قصة الرحلة. أشار ريموند براون إلى أن السرد "... يتعارض مع بعضه البعض في عدد من التفاصيل." [6]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ Matthew 2:22
  2. ^ بارت إيرمان, يسوع: النبي الأبوكاليبسى من الألفية الجديدة, Oxford University Press 1999, page 38; Paula Fredriksen, From Jesus to Christ (Second edition, Yale University Press, 2000, page 36); R. T. France, The Gospel of Matthew (Wm. B. Eerdmans Publishing, 2007) page 43; Rudolf Schnackenburg, The Gospel of Matthew, (Wm. B. Eerdmans Publishing, 2002) page 27; ماركوس بورغ, 'The Meaning of the birth stories', in Borg and Wright, The Meaning of Jesus: Two Visions (HarperOne, 1999), page 180.
  3. ^ "The Persecuted Child". مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  4. ^ Luke 2:4
  5. ^ Luke 2:39
  6. ^ Bismika Allahuma, Did Jesus, Mary and Joseph go to Egypt or to Nazareth?, October 15 2005