افتح القائمة الرئيسية

انتهاك جنسي

(بالتحويل من عنف جنسي)

الانتهاك الجنسي أو العنف الجنسي هو القيام بسلوك جنسي بالقوة من طرف دون رغبة الآخر.[1][2][3]

عندما تكون قوة ذلك الانتهاك فورية ولمدة قصيرة أو بشكل غير متكرر يسمى الانتهاك في تلك الحالة باسم الاعتداء الجنسي. وعندما يكون الطرف الذي يجري عليه الانتهاك دون السن القانوي فيخصص الانتهاك باسم التحرش الجنسي بالأطفال. يحدث الأنتهاك الجنسي في وقت السلم ووقت الصراعات المسلحة على حد سواء ويعتبر من أكثر الانتهاكات شيوعًا لحقوق الأنسان [4]

يعتبر العنف الجنسي مشكلة خطيرة للصحة العامة ولها تآثيرات على الأجل القصير والبعيد متعلقة بالصحة العقلية والجسدية، مثل المشكلات الصحية المتعلقة بالولادة [5] أو زيادة أحتمالية لجوء الضحية للأنتحار أو أنتقال عدوى الأيدز. القتل يمكن أن يحدث أيضًا أثناء الأعتداء الجنسي أو كنتيجة عالأعتداء مثل جريمة الشرف. بالرغم أن النساء والبنات هم الأكثر تعرضًا للأنتهاك الجنسي أو العنف الجنسي الا أنه العنف الجنسي من الممكن أن يحدث لأي شخص في أي سن. [6]

محتويات

التعريفعدل

قامت منظمة الصحة العالمية في تقريرها عام 2002 عن العنف والصحة بتعريف العنف الجنسي على أنه " اي فعل جنسي، محاولة لأي فعل جنسي، أي تعليقات جنسية غير مرغوبة تجاه أي شخص بالإكراه بواسطة أي شخص بغض النظر عن علاقته بالضحية، وليست حصرًا على المنزل والعمل فقط، كما أنها تضم الأغتصاب أيضًا. [7]

الضحاياعدل

العنف الجنسي المنزليعدل

العنف الجنسي المنزلي يتضمن جميع أشكال الأنشطة الجنسية الغير مرغوبة، وتعتبر جريمة حتى لو كانت الضحية سبق واشتركت في نشاط جنسي مع الشخص المعتدي سابقًا. وعتبر الرجال والنساء على حد سواء معرضين لأن يصبحوا ضحايا لمثل هذه الجريمة. [8]

قامت منظمة الصحة العالمية بعمل دراسة عام 2006 عن العنف المنزلي الجنسي والجسدي ضد النساء في 10 دول، ووجدت ان العنف الجنسي المنزلي معدله يتراوح بين 10 إلى 50%. ويعتبر أيضًا العنف الجنسي المنزلي أقل شيوعًا من باقي أشكال العنف المنزلية. [9]

النساءعدل

العنف الجنسي ضد النساء والبنات من الممكن أن يأخذ أشكال عديدة، حيث قامت منظمة الصحة العالمية في تقريرها العالمي عن العنف والصحة بأنشاء قائمة عن الطرق التي من الممكن أن يحدث بيها العنف الجنسي ضد النساء والبنات وكان تشمل الآتي:

  • اغتصاب خلال النزاع المسلح
  • اغتصاب أثناء الزواج او في علاقات المواعدة
  • اغتصاب بواسطة غرباء
  • افعال جنسية غر مرغوبة أو تحرش جنسي
  • أساءة جنسية للأطفال

وهناك دراسة تمت بواسطة جامعة اكسفورد في عام 1987 جاءت بأستنتاج بأن النساء في الجامعات قد ابلغت بخصوص تعرضها لأفعال جنسية غير مرغوبة نتيجة لأستخدام رجال الفاظ غير مرغوب فيها أو أجبار جسدي ومن الممكن أن يتم استخدام المخدرات والكحوليات في لتسهيل المهمة. [10]

اقرأ أيضاًعدل

  • تحرش جنسي بالأطفال

مراجععدل

  1. ^ Varcarolis, Elizabeth (2013). Essentials of psychiatric mental health nursing. St. Louis: Elsevier. صفحات 439–442. 
  2. ^ "Dean of Students Office | Clark University". Clarku.edu. تمت أرشفته من الأصل في 2012-05-19. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2012. 
  3. ^ Child sexual abuse definitionfrom the الجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال نسخة محفوظة 16 فبراير 2010 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Advancement of women: ICRC statement to the United Nations, 2013 - ICRC". www.icrc.org (باللغة الإنجليزية). 2013-10-16. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. 
  5. ^ Holmes MM et al. Rape-related pregnancy: estimates and descriptive characteristics from a national sample of women. American Journal of Obstetrics and Gynecology, 1996, 175:320–324.
  6. ^ "Advancement of women: ICRC statement to the United Nations, 2013 - ICRC". www.icrc.org (باللغة الإنجليزية). 2013-10-16. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2018. 
  7. ^ World Health Organization., World report on violence and health (Geneva: World Health Organization, 2002), Chapter 6, pp. 149.
  8. ^ Smith, M. and Segal J. (2013). Domestic Violence and Abuse: Signs of Abuse and Abusive Relationships. HelpGuide. Available at. "Archived copy". Archived from the original on 2013-12-01. Retrieved 2013-12-06 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Garcia-Moreno, C., Jansen, H. A., Ellsberg, M., Heise, L., & Watts, C. H. (2006). Prevalence of intimate partner violence: findings from the WHO multi-country study on women's health and domestic violence. The Lancet, 368(9543), 1260-1269.
  10. ^ Moore, Nelwyn (2010). Speaking of Sexuality. 198 Madison Avenue, New York , New York 10016: Oxford University Press, Inc. p. 524.