عمود خطأ

أعمدة الخطأ هي تمثيلات بيانية لاختلافية البيانات وتُستخدم للإشارة إلى الخطأ أو عدم اليقين في القياسات المقررة. تمنح هذه التمثيلات فكرة عامة حول دقة القياس -أو عكسيا- مدى ابتعاد القيمة المقررة عن القيمة الحقيقية (الخالية من الخطأ). تمثل أعمدة الخطأ غالبا: انحرافا قياسيا لعدم اليقين، خطأ قياسيا واحدا، أو مجال ثقة محددا (مثال: 95% مجال). هذه الكميات ليست متماثلة وكذلك القياسات المختارة يجب أن تُذكر بصراحة في المخطط أو النص الوصفي.

مخطط أعمدة مع مجالات ثقة (موضحة كخطوط حمراء).

يمكن أن تُستخدم أعمدة الخطأ لمقارنة كميتين بصريا إن تماسكت عدة شروط أخرى. يمكن أن يحدد هذا إن كانت الاختلافات معتبرةً إحصائيا أم لا. كما يمكن أن تُستخدم أعمدة الخطأ لاقتراح صلاح تناسب وظيفة معينة (مثال: مدى جودة وصف الوظيفة للبيانات). البحوث العلمية في العلوم التجريبية يُتوقع اشتمالها على أعمدة الخطأ في جميع المخططات البيانية، رغم أن التطبيق العملي يختلف نوعا ما بين العلوم، وكل بحث سيكون له نمطه الخاص. ظهر كذلك أنه يمكن استخدام أعمدة الخطأ كواجهة معالجة مباشرة للتحكم في الخوارزميات الاحتمالية لحساب تقريبي.[1] يمكن أن يُعبَّر عن أعمدة الخطأ أيضا بإشارة زائد-ناقص (±)، حيث الزائد هو الحد الأعلى للخطأ والناقص هو الحد الأسفل.[2]

فهم خاطئ شائع في الإحصاء الابتدائي هو أن أعمدة الخطأ تُظهِر إن كان هنالك فرق إحصائيُّ معتبرٌ أم لا، وذلك بمعاينة إن كانت أعمدة الخطأ متداخلة أم لا، لكن هذا ليس صحيحا.[3][4][5][6]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ Sarkar, A; Blackwell, A; Jamnik, M; Spott, M (2015). "Interaction with uncertainty in visualisations" (PDF). 17th Eurographics/IEEE VGTC Conference on Visualization, 2015. doi:10.2312/eurovisshort.20151138. مؤرشف من الأصل (PDF) في 7 أغسطس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Brown, George W. (1982), "Standard Deviation, Standard Error: Which 'Standard' Should We Use?", American Journal of Diseases of Children, 136 (10): 937–941, doi:10.1001/archpedi.1982.03970460067015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  3. ^ Cumming, Geoff; Fidler, Fiona; Vaux, David L. (9 April 2007). "Error bars in experimental biology". The Journal of Cell Biology. 177 (1): 7–11. doi:10.1083/jcb.200611141. PMC 2064100. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Knol, Mirjam J.; Pestman, Wiebe R.; Grobbee, Diederick E. (19 March 2011). "The (mis)use of overlap of confidence intervals to assess effect modification". European Journal of Epidemiology. 26 (4): 253–254. doi:10.1007/s10654-011-9563-8. PMC 3088813. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)
  5. ^ Munger, Dave. "Most researchers don't understand error bars". Cognitive Daily. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Belia, Sarah; Fidler, Fiona; Williams, Jennifer; Cumming, Geoff (2005). "Researchers misunderstand confidence intervals and standard error bars". Psychological Methods. 10 (4): 389–396. doi:10.1037/1082-989X.10.4.389. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)