افتح القائمة الرئيسية

العملية التنموية هي مجموعة من الوسائل والجهود المختلفة التي من خلالها يتم الاستخدام الأمثل للثروة بشقيها المادي والمعنوي فتؤدي إلى إحداث تغيير إيجابي.[1] العملية التنموية أساسية في عملية التجديد الثقافي وتحقق الإستقلال وتنهي التبعية. تكمن أهمية العملية التنموية في إستغلال الإمكانيات المتاحة وتحركها نحو التغير الأمثل وتساعد على تحسين الواقع الطبيعي والاجتماعي وتعتبر أكبر وسائل التقدم والرفاهية.

جوانب العملية التنمويةعدل

التنمية الفكريةعدل

وتكون بتحسين طريقة التفكير والسمو به وأن يكون للمجتمع أفق واسع وتطلع بعيد وأطروحات وطموحات من خلال تنمية القدرات العقلية على إنهاء التبعية والتوعية وتحرير الفكر وإستئصال ما يعلق في الفكر من إشكاليات وتصحيح المفاهيم الخاطئة والتصورات الناقصة، وكذلك تقوم التنمية الفكرية على تحسين طريقة التفكير من خلال التشجيع على التعبير والنقد والإستنباط والنقد والقياس.

تبدأ العملية التنموية منذ الطفولة المبكرة وينصح التربويون الأسرة بإستخدام المحاورة وطرق التدريس الفعالة المختلفة.

التنمية النفسيه وبناء الشخصيةعدل

تكون بناء الشخصية من خلال تحقيق الثقة بالنفس عن طريق إحترام وجهة نظر الطفل والتوسط في توزيع العاطفة والتشجيع المستمر وتوفير الأمن، وتتصف بناء الشخصية بالقدرة على التأثير الإيجابي والشعور بالمسؤولية وإتخاذ قراراتها بوعي ومعرفة الحقوق والواجبات والقدرة على استيعاب الواقع.

التنمية الجسميةعدل

من أهم الأسس التربوية في العملية التنموية وتكمن أهميتها في البناء الإنساني والعوامل المؤثرة عليه بشكل مباشر أو غير مباشر مثل :

التنمية الإجتماعيةعدل

تقوم التنمية الإجتماعية على تحسين الخدمات الإجتماعية كالرعاية الصحية والتعلم والإسكان وغيرها. وتقوم كذلك بتقوية الإنتماء إلى المجتمع وتحقيق التوازن والتكامل بين أفراد المجتمع عبر المساواة وتكافؤ الفرص.

التنمية الإقتصاديةعدل

وهي كل ما له إرتباط بزيادة الإنتاج وبالتالي رفع مستوى دخل الفرد. وعوامل تحقق التنمية الإقتصادية تكون عن طريق :

  • ترشيد الإتفاق.
  • إتباع أساليب التسويق الفعالة.
  • الإدارة الناجحة.
  • التشجيع على الأفكار والأساليب المبتكرة للإنتاج.
  • إستثمار الموارد البشرية.
  • الاستغلال للموارد الطبيعية وكل الإمكانيات المتاحة.

التنمية السياسيةعدل

وتكون بتحسين وتطوير الأساليب الدبلوماسية في التعامل بين المجتمعات من خلال دراسة أحدث النظريات السياسية ومحاولة تطبيقها على أرض الواقع وتعتمد على الإستراتيجية المتبعة في نظام الحكم ودعم مبدأ الحرية.

مراجععدل

  1. ^ الأسس التربوية لخالد الرميضي ص153