عمليات طعن تل أبيب 2016

في 8 مارس 2016، قتل رجل فلسطيني يبلغ 21 عاماً[أ] من مخيم قلقيلية للاجئين في الضفة الغربية السائح الأمريكي، وأحد قدامى محاربي الجيش الأمريكي، تايلور فورس وأصيب عشرة أشخاص آخرين في موجة من حوادث الطعن في ميناء يافا، تل أبيب، إسرائيل.[1][2][3] قتل المهاجم برصاص الشرطة بعد مطاردة على طول كورنيش الشاطئ.[3]

عمليات طعن تل أبيب 2016
جزء من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي (2015–الآن)
المعلومات
البلد Flag of Israel.svg إسرائيل  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع ميناء يافا ومنتزه تل أبيب
الإحداثيات 32°4′36.65″N 34°45′57.44″E / 32.0768472°N 34.7659556°E / 32.0768472; 34.7659556إحداثيات: 32°4′36.65″N 34°45′57.44″E / 32.0768472°N 34.7659556°E / 32.0768472; 34.7659556
التاريخ 8 مارس 2016 (2016-03-08) (ت.إ.)
الهدف مدنيين أو عسكريين إسرائيليين
نوع الهجوم طعن
الأسلحة سكين
الدافع بسبب محاولات اقتحام المسجد الأقصى
الخسائر
الوفيات 2 (بما في ذلك المنفذ)
الإصابات 11
المنفذ بشار مصالحة

ردود الفعلعدل

المحليةعدل

  • عَبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن تعازيه على صفحته بفيس بوك. وكتب في منشوره «نيابة عن شعب إسرائيل، أبعث بأحر التعازي إلى عائلة وأصدقاء تايلور. لتكن ذكراه مباركة».[4]

منظمات فلسطينيةعدل

  •   نشرت حركة فتح، التي ينتمي إليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بياناً على الإنترنت أشادت فيه بالمنفذ واصفتاً إياه بالبطل و«الشهيد»، وأشارت إلى أن مثل هذه الهجمات ستستمر «طالما أن إسرائيل لا تؤمن بحل الدولتين، وإنهاء احتلالها.»[5]
  •   قالت حركة حماس في بيان: «إننا نشيد بالعمليات الشجاعة في تل أبيب (بتاح تكفا) والقدس ويافا. وهذا دليل على فشل جميع المؤامرات التي تهدف إلى القضاء على الانتفاضة، والتي سوف تستمر حتى تتحقق أهدافها.»[6]
  •   شاركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين حماس في الترحيب بالعمليات، وقالت أن استمرار العمليات يرسل رسالة واضحة لأولئك الذين هم في موضع شك، لتثبت أن الانتفاضة مستمرة وتنمو لتصبح أكثر قوة.[6]

الدوليةعدل

  •   الولايات المتحدة انتقد نائب الرئيس جو بايدن القادة الفلسطينيين لعدم إدانة الأخيرة في سلسلة من عمليات الطعن التي تستهدف الإسرائيليين. وقال بايدن أن «هذا نوع من العنف الذي شاهدناه أمس، والفشل في إدانة ذلك، والخطب التي تحرض على العنف، والانتقام الذي يولده، يجب أن يتوقف.»[5]

ملاحظاتعدل

  1. ^ أو 22 عاماً اعتماداً على مصادر

مراجععدل

  1. ^ Almasy, Steve (9 مارس 2016)، "American fatally stabbed in Israel terror attack that wounds 10 others"، سي إن إن، مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2016. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |أول1= يفتقد |أول1= (مساعدة)، الوسيط |أول3= يفتقد |أول3= (مساعدة)، الوسيط غير المعروف |آخر1= تم تجاهله (مساعدة)، الوسيط غير المعروف |آخر3= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Jaffa stabbing spree: Palistinian kills American tourist, wounds 10 others"، جيروزاليم بوست، 8 مارس 2016، مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2016. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |الأول= يفتقد |الأول= (مساعدة)
  3. أ ب Gross, Judah Ari (8 ماري 2016)، "Palestinian terrorist kills US tourist, wounds 10 in Jaffa stabbing spree"، The Times of Israel، مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)، الوسيط |أول1= يفتقد |أول1= (مساعدة)، الوسيط غير المعروف |آخر1= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Israeli PM, US condemn terror attacks that leave one dead, 11 injured in central Israel, Jerusalem"، آي24نيوز، 9 مارس 2016، مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2016.
  5. أ ب "Biden in Israel blasts Palestinian leader for not condemning stabbing attack that killed American Taylor Allen Force"، سي بي إس نيوز، 9 مارس 2016، مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2019، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2016.
  6. أ ب "Hamas celebrates murder of American tourist"، عروتس شيفع، 9 مارس 2016، مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2016. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |أول1= يفتقد |أول1= (مساعدة)، الوسيط غير المعروف |آخر1= تم تجاهله (مساعدة)