عمليات التطهير التركية 2016–17

عمليات التطهير التركية للانقلابيين

عمليات التطهير التركية 2016–17 هي سلسلة مستمرة من التطهير من جانب الحكومة التركية ردًا على الانقلاب الفاشل الذي وقع في 15 يوليو 2016. بعد القبض الفوري على الأفراد العسكريين المتهمين بالقيام بمحاولة الانقلاب، جرى توسيع نطاق الاعتقالات لتشمل عناصر أخرى من الخدمة العسكرية التركية، فضلاً عن مختلف موظفي الخدمة المدنية والشركات الخاصة. هذه الإجراءات اللاحقة، التي تعكس صراعًا على السلطة بين النخبة السياسة العلمانية والإسلامية في تركيا،[10] التي بدأت تعرف باسم التطهير، أضرت بالأشخاض الذين لم يكونوا نشطين في الانقلاب أو على علم به، ولكن يزعم أنهم مرتبطون بحركة غولنن وهي مجموعة تتهمها الحكومة بالانقلاب.

عمليات التطهير التركية 2016–17
جزء من صراع الحكومة التركية – حركة غولن
عمليات التطهير التركية 2016–17 is located in Turkey
أنقرة
أنقرة
إسطنبول
إسطنبول
عمليات التطهير التركية 2016–17 (Turkey)
التاريخ 16 يوليو 2016 – مستمرة
الموقع
  • على الصعيد الوطني. المدن التي تضم عددًا كبيرًا من موظفي الخدمة المدنية (أنقرة، إسطنبول)
الوضع انخفضت
حكومة تركيا ترسخ السيطرة على الجيش، والسلطة القضائية، ووسائل الإعلام، والتعليم.
إيقاف أو فصل أكثر من 120،000 قاضي ومدرس وشرطي وموظف مدني، إلى جانب حوالي 40،000 من المعتقلين رسميًا.[1]
أطراف النزاع المدني
حركة غولن
• الأنصار المزعومون لفتح الله غولن في الخدمة المدنية، والتعليم، والصحافة، والسلطة القضائية والجيش
مجلس السلام في الوطن
امتدت لاحقًا إلى حزب الشعوب الديمقراطي وكافة الجماعات المؤيدة لحزب العمال الكردستاني.
الشخصيات البارزة
فتح الله غولن (الزعيم الديني)
الوحدات المشاركة

تركيا موالو القوات المسلحة التركية[2]
تركيا جهاز الاستخبارات الوطنية
تركيا البرلمان التركي
تركيا السلطة القضائية في تركيا

تركيا الشرطة الوطنية

ضباط غولنيون
العناصر الغولنية في السلطة القضائية في تركيا
التعليم الغولني في تركيا

الإعلام الغولني في تركيا
الخسائر
لا أحد

اعتقال، واحتجاز، وفصل حوالي 160،000.[1]
احتجاز 15،846[3] (10،012 جندي، 1،481 من أعضاء السلطة القضائية)[4][5]
تم القبض على 8،133 من المحتجزين[6][7][8][9]

تم إغلاق 15 جامعة و1،043 مدرسة خاصة و1،229 جمعية خيرية ومؤسسة و19 نقابة عمالية و35 مؤسسة طبية و16 قناة تلفزيونية و23 محطة إذاعية و45 صحيفة يومية و15 مجلة و29 دار نشر.

تم تطهير عشرات آلاف من الموظفين العموميين والجنود في الأسبوع الأول الذي أعقب الانقلاب.[11] فعلى سبيل المثال، في 16 يوليو 2016، وبعد يوم واحد فقط من إحباط الانقلاب، فصل 2،745 قاضيًا واحتجزوا. وأعقب ذلك فصل أو احتجاز أو إيقاف أكثر من 100،000 مسؤول، وهو رقم زاد إلى ما يزيد على 110،000 بحلول أوائل نوفمبر 2016،[12] وأكثر من 125،000 بعد المرسوم الصادر في 22 نوفمبر، ووصل إلى 135،000 على الأقل بمراسيم 7 يناير 2017 وحوالي 160،000 بعد توقيفات واعتقالات 29 أبريل.

منذ مطلع سبتمبر، سمحت حالة الطوارئ التي أعقبت الانقلاب بانقلاب ضد الجماعات الكردية، لا سيما بفصل حوالي 12،000 مدرس كردي و24 عمدة منتخبين لصلات مزعومة بإرهاب حزب العمال الكردستاني.[13]

المراجععدل

  1. ^ أ ب Turkey fires 3,900 in second post-referendum purge، Reuters.com، Apr 29, 2017 
  2. ^ "The Latest: Parliament speaker says lawmakers safe". AP.org. Associated Press. 15 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 July 2016. 
  3. ^ "Erdogan back in Ankara as thousands hit by Turkey purge". guardian.ng. Guardian Newspapers. وكالة فرانس برس. 20 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 August 2016. 
  4. ^ "240 Turkey's regime supporters killed in failed coup attempt". kuna.net.kw (باللغة English). Istanbul: Kuwait News Agency. 19 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 August 2016. 
  5. ^ "Military says 8,651 soldiers participated in Turkey's coup attempt". صحيفة حريت. Ankara. اطلع عليه بتاريخ 7 August 2016. 
  6. ^ "Turkey left reeling after failed coup". The Nubian Times. 20 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 August 2016. 
  7. ^ "208 people killed by coup attempters: Turkey's PM". Hürriet Daily News. Ankara. اطلع عليه بتاريخ 18 August 2016. 
  8. ^ "MEB'te 15 bin kişi açığa alındı, 21 bin öğretmenin lisansı iptal" (باللغة التركية). NTV (Turkey). اطلع عليه بتاريخ 19 July 2016. 
  9. ^ "Turkey says 103 generals, admirals detained after Turkey's failed coup attempt". Hürriet Daily News. 18 July 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 August 2016. 
  10. ^ Metin Gurcan (12 October 2016). "Power struggle erupts in Turkey's security structure". المونيتور. اطلع عليه بتاريخ 29 October 2016. 
  11. ^ "The Scale of Turkey's Purge Is Nearly Unprecedented". نيويورك تايمز. 2 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 7 August 2016. 
  12. ^ "Turkey draws Western condemnation over arrest of Kurdish lawmakers". Reuters. 4 November 2016. اطلع عليه بتاريخ 4 November 2016. 
  13. ^ Kurds become new target of Ankara’s post-coup purges، 2016