افتح القائمة الرئيسية

عمار الحكيم

سياسي عراقي

عمار عبد العزيز محسن الحكيم (1971-) سياسي عراقي هو ابن عبد العزيز الحكيم الرئيس السابق ل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي والرئيس السابق لكتلة الائتلاف العراقي الموحد في البرلمان العراقي، كما أنه حفيد المرجع الديني آية الله العظمى محسن الحكيم المرجع الشيعي في العراق والمتوفي سنة 1970.[3][4][5] له أنشطة سياسية واجتماعية ودينية وثقافية مختلفة، منها رئاسة مؤسسة شهيد المحراب للتبليغ الإسلامي. تولى رئاسة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في 2009 بعد وفاة والده بعد أن أوصى به والده عبد العزيز الحكيم رئاسة المجلس الأعلى الإسلامي بعد تراض جميع قيادات في المجلس الأعلى الإسلامي ومنظمة بدر وهذا ما أكّدته القيادية في المجلس الأعلى الإسلامي ومنظمة بدر و تعتبر من أكبر و أهم الكتل العراقية و حازت على 30 مقعد في انتخابات برلمان 2014 وهو حاليا يرأس تيار الحكمة الوطني في البرلمان العراقي .

عمار عبد العزيز محسن الطباطبائي الحكيم
Ammar al-Hakim.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 28 يوليو 1971 (العمر 48 سنة)
النجف, العراق
الجنسية العراق عراقي
أبناء مهدي عمار الحكيم
الحياة العملية
التعلّم بكالوريوس قانون[1]
المدرسة الأم جامعة قم  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة رئيس تيار الحكمة الوطني، والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي سابقاً [2]
الحزب الائتلاف العراقي الموحد  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات

هجرته إلى إيران

غادر العراق عام 1979 برفقة والده الذي كان ملاحقا من قبل أجهزة الامن التابعة لحكومة صدام حسين قربه من محمد باقر الصدر كبير المراجع المعارضين والذي قتل على يد صدام حسين بعد أشهر من مغادرة الحكيم للعراق.

سيرتة الدراسية

درس عمار الحكيم بإحدى ثانويات العاصمة الإيرانية طهران ثم أكمل دراسته الجامعية في الجامعة الإسلامية بمدينة قم وحاصل على شهادة القانون ويتقن اللغة العربية والفارسية

متزوج من أبنة عمه محمد باقر الحكيم الذي قُتل في النجف 2003 وقد كان حينها رئيساً للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وقد كان عمار الحكيم المقرب والمبعوث الشخصي لعمه (محمد باقر الحكيم)في العديد من البلدان قبل رجوعه إلى العراق من أجل جمع التبرعات للمجلس في بلدان العالم وخصوصأ أستراليا وأوروبا

مساهماته

أشرف على إنشاء وإدارة بعض من المشاريع والمؤسسات الدينية والثقافية في المهجر ومن أهمها مدرسة (دار الحكمة للعلوم الإسلامية العربية التاريخية) والتي تخرّج منها عدد كبير من طلبة الدراسات العليا في حقل المعارف الإسلامية. ويشرف على مؤسسة شهيد المحراب التي أسسها عمّه آية الله محمد باقر الحكيم. شارك في ندوات فكرية وثقافية وسياسية وألقى محاضرات عدة وشارك في عدد من المؤتمرات الدولية في الفكر وحوار الأديان.

تأسيس تيار الحكمة الوطني

أعلن السيد عمار الحكيم في يوم 24-7-2017 عن انسحابة من المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الذي كان يرأسه منذ وفاة والده في 2009 وتشكيل حزب جديد يحمل اسم تيار الحكمة الوطني وذكرا مراقبون أن "أساس دوام هذا التيار هو ترك هذا الإرث المجلس الأعلى الإسلامي العراقي لما يراه من اصطدام مشروعه الشبابي الوطني ببعض الرؤى التي خالفته من إخوانه المخضرمين في المجلس الأعلى وقرر احتراماً لإخوته المؤسسين وعدم الكسر بهم أن يبدأ بعنوان جديد على أساس بناء دولة عصرية تحفظ فيها الحقوق بشكل منسجم شامل وأوسع من المشروع الضيق الذي كان يعمل به المجلس الأعلى".[6]

مراجع

  1. ^ عمار الحكيم سليل أسرة العلم والجهاد وقيادته الناجحة للمجلس الاعلى\وكالة انباء براثا نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "الحكيم يعلن تأسيس تيار الحكمة الوطني والانسحاب من المجلس الأعلى". تلفزيون الاتجاه. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2017. 
  3. ^ شورای مرکزی مجلس اعلای اسلامی عراق امروز، سید عمار حکیم را به عنوان جانشین مرحوم سید عبدالعزیز حکیم انتخاب کرد.
  4. ^ "Hakim-led Citizen Coalition could shake up Iraqi elections - Al-Monitor: the Pulse of the Middle East". al-monitor.com. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2014. 
  5. ^ "The New York Times". nytimes.com. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2014. 
  6. ^ [1] نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

مصادر