افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
مثال على العمارة الإسلامية المقدسة في وقت مبكر: جامع القيروان الكبير، الذي تأسس عام 670، يرجع تاريخه إلى حالته الحالية من القرن التاسع، وهو السلف المعماري لجميع المساجد في العالم الإسلامي الشرقي، ويمثل واحدا من أفضلها، يقع المسجد الكبير في القيروان (المعروف أيضا باسم مسجد عقبة) في مدينة القيروان التراثية لليونسكو في تونس.
تبقى التماثيل صامده في معبد الأقصر المصري القديم بعد حوالي 3400 سنة من إنشائه.

العمارة المقدسة (والمعروفة ايضا باسم العمارة الدينية) هي ممارسة معمارية دينية تتعلق بتصميم وبناء أماكن العبادة، مثل الكنائس والمساجد والستوبا والمعابد. فقد كرست العديد من الثقافات موارد كبيرة لبناء الأماكن المقدسة وأماكن العبادة . المساحات او المباني الدينية والمقدسة هي من بين المباني المألوفة الأكثر إثارة للإعجاب والدائمة التي أنشأتها الانسانية. وعلى العكس من ذلك، قد تكون العمارة المقدسة كموقع للحميمة الفوقية ايضا غير المتجانسة او سريعة الزوال وشخصية بشكل خاص او شخصية وغير عامة

تطورت المباني والمساحات المقدسة والدينية على مر القرون وكانت أكبر المباني في العالم، قبل ناطحات السحاب الحديثة. في حين أن الأساليب المختلفة المستخدمة في العمارة المقدسة تعكس أحيانا الاتجاهات بالمباني المعاصرة الأخرى، بقيت هذه الاساليب فريدة من نوعها ولها شخصيتها المستقلة. مع انتشار التوحيد الإبراهيمي (وخاصة المسيحية والاسلام)، أصبحت المباني الدينية مراكز للعبادة والصلاة والتأمل.

الانضباط العلمي الغربي لتاريخ العمارة نفسه يتابع عن كثب تاريخ العمارة الدينية من العصور القديمة حتى فترة الباروك . فالهندسة المقدسة وصناعة التماثيل والسيميائية المتطورة مثل العلامات والرموز والزخارف الدينية هي متوطنة في العمارة المقدسة

Dolmen en Valencia.jpg
هذه بذرة مقالة عن فن العمارة أو موضوع متعلق به، بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.