افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)

علي الجزنائي (ينتمي لقبيلة اجزناية (شمال مدينة تازة)).[1][1] من مؤرخي المغرب خلال القرن التاسع للهجرة و صاحب كتاب جنى زهرة الآس في بناء مدينة فاس.

علي الجزنائي
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة علي الجزنائي
الميلاد ...
ينتمي لقبيلة اجزناية (شمال مدينة تازة)
تاريخ الوفاة ...
الجنسية مغربي
الحياة العملية
الاسم الأدبي علي الجزنائي
النوع التاريخ
المهنة مؤرخ
أعمال بارزة جنى زهرة الآس في بناء مدينة فاس
P literature.svg بوابة الأدب

محتويات

مسيرتهعدل

هو أبو الحسن علي الجزنائي، من أهل القرن التاسع الهجري، ينتمي إلى قبيلة اجزناية الريفية الشهيرة المستقرة شمالي تازة، للأسف لم يقف أحد لترجمته رغم مكانته المهمة في الوسط الفكري و الثقافي. و من الغريب، إذ يعتبر من المؤرخين الذين أرخوا للناس و لم يؤرخ لهم أحد. لكن استنباطا من كتابه جنى زهرة الآس في بناء مدينة فاس نلاحظ أنه ينتمي إلى قبيلة اجزناية الريفية الشهيرة المستقرة شمالي تازة، بالإضافة إلى مكانته في مجال الفكر و الثقافة، وما يدل على ذلك علاقاته و معارفه من رجال العلم والأدب، مثل: الشاعر أحمد بن عبد المنان، العالم ابن اجرُّوم، و المؤرخ إسماعيل ابن الأحمر. إضافة إلى اهتمامه بالتاريخ، فقد كان علي الجزنائي شاعرا كذلك، رغم أننا لا نتوفر على الكثير من قصائده، يذكر مقدم كتابه (عبد الوهاب بن منصور) إلى أنه: “من الفقهاء الذين يقدرون على مناقشة الفتاوى والاعتراض على بعض الأحكام“.

مؤلفاتهعدل

من مؤلفاته المعروفة في الوسط التاريخي، كتابه جنى زهرة الآس في بناء مدينة فاس، إذ يعتبر من أهم الكتب التي أرخت لمدينة فاس، خاصة على مستوى العمران وتطوره بالمدينة، حيث تناول بالوصف الدقيق الأماكن المعروفة بالمدينة مع الإشارة إلى الأزمنة التاريخية التي شيدت فيها. ألفه للقائد عبد الله بن علي بن سعيد الياباني، وقد ترجمه المستشرق الفرنسي ألفريد بيل إلى اللغة الفرنسية سنة 1922، ونشرته جامعة الأدب بالجزائر، ثم أعيد طبعه بالمطبعة الملكية بالرباط، بتحقيق مؤرخ المملكة عبد الوهاب بن منصور.

ولقد اعتمد الجزنائي في جنى زهرة الآس على العديد من المصادر عن مؤرخين سبقوه إلا ان ابرزهم كان:

على ابن أبى زرع الفاسى : الأنيس المطرب بروض القرطاس في أخبار ملوك المغرب وتاريخ مدينة فاس[2], والذى يعد من أهم ما كتب عن مدينة فاس .

انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. أ ب Shatzmiller، Maya (1982). L'historiographie mérinide: Ibn Khaldūn et ses contemporains (باللغة الفرنسية). دار بريل للنشر. صفحة 30. ISBN 9004067590. 
  2. ^ ابن أبى زرع الفاسى, الأنيس المطرب بروض القرطاس فى أخبار ملوك المغرب وتاريخ مدينة فاس,تحقيق عبد الوهابن بن منصور, دار  المنصور للطباعة والنشر, الرباط, 1972
  • (التعريف بالمؤلف من مقدمة محقق - عبد الوهاب بن منصور - «جنى زهرة الآس في بناء مدينة فاس»)
  • [1] قبيلة اجزناية: أعلام و ررجال في الذاكرة – رجالات العلم والثقافة : علي الجزنائي، صاحب كتاب: «جنى زهرة الآس في بناء مدينة فاس»

وصلات خارجيةعدل