افتح القائمة الرئيسية

علي أنوزلا من مواليد مدينة أكادير من أصول صحراوية، هو صحفي مستقل ورئيس تحرير جريدة إلكترونية مغربية بالعربية في نسختها الأولى Lakome2.com قبل منعها، لتعود للساحة الإعلامية المغربية للصدور مجددا في النسخة الثانية تحت عنوان لكم2 Lakome2.com ، عمل علي أنورزلا رئيسا لتحرير جريدة الشرق الأوسط في الرباط ومستشار للتحرير في جريدة المساء المغربية الورقية. اشتهر بمقالاته الجريئة التي تنتقد ملك المغرب محمد السادس بن الحسن، كما أن جريدته لكم.كوم كتبت مقالات تعد سابقة في تاريخ الصحافة المغربية حيث سبق له أن حملت المسؤولية الأولى للعفو الملكي عن مغتصب 11 طفل والمحكوم بثلاثين سنة إلى الملك مباشرة، كما أن علي انوزلا سبق وأن انتقد ميزانية البلاط الملكي وأعطى أرقام دقيقة حول الأموال الخيالية التي تسرف من المال العام على الملك وقصوره الكثيرة في مقال مشهور تحت اسم كلفة الملكية في المغرب، كما أنه معروف بهجومه على نظام العائلة الحاكمة في السعودية المعروف بإستبدادها ودعمها للديكتاتورية في كل أقطار الدول العربية. وهو يعتبر أحد الصحفيين البارزين الذين مروا من تجربة الاعتقال في القرن الواحد والعشرون إلى جانب الصحفي حميد المهداوي.

علي أنوزلا
معلومات شخصية
الميلاد القرن 20  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أڭادير
مواطنة
Flag of Morocco.svg
المغرب  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في جريدة الشرق الأوسط  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

قامت جريدة Lakome.com الإلكترونية التي يشرف عليها بترجمة فقرات أثارت جدلا كبيرا من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية من أجل تعميم مضمون الكتاب على المغاربة من كتاب Le roi pédateur أي بالعربية الملك المفترس.

مسيرتهعدل

درس الفلسفة وحصل على ديبلوم في الصحافة، اشتغل في جريدة الشرق الأوسط واستقال منها بعد حرب الخليج الثانية ، ليرحل إلى فرنسا ومن بعدها تونس، ثم استقر في ليبيا ثلاثة أشهر، عمل خلالها صحافيا في وكالة الأنباء الليبية، وعاد أنوزلا مرة أخرى إلى المغرب ليشغل منصب مدير مكتب جريدة الشرق الأوسط في الرباط بين 1998-2004، ثم أسس رفقة الصحافي توفيق بوعشرين أسبوعية "الجريدة الأخرى"، التي فتحت المجال للأقلام اليسارية، الإسلامية والليبرالية بالكتابة فيها وفتحت ملفات مثيرة، كالاستفتاء الذي أجرته عام 2005 حول شخصية العام، شارك فيه مثقفون وكتاب وسياسيون وانتهى إلى إحتلال إدريس بنزكري الذي كان رئيس "هيئة الإنصاف المصالحة" يومها المرتبة الأولى قبل الملك محمد السادس بن الحسن، وهو ما خلق أتعابا سياسية للأسبوعية، كما تناولت ولأول مرة في تاريخ الإعلام المغربي الحياة الشخصية للأميرة للا سلمى على نحو جعلها الجريدة الأسبوعية الأولى وقتها، وقد توقفت قبل سنتين بعد ظهور صحيفة "المساء". وشارك في إنطلاقة جريدة المساء مستشار في التحرير، قبل أن يستقيل من منصبه في فبراير 2008.

يوم 19 ماي 2008 قام إصدر من الدار البيضاء يومية "الجريدة الأولى" وأصبح مدير تحريرها.[1]

إنتقاداتعدل

تتثير مقالات علي أنوزلا إهتماما خاصا من طرف مختلف الأوساط السياسية والصحافية نظرا لجرأته في تناول قضايا متعلقة بالملك محمد السادس، كقضية غياب الملك في فرنسا وعن صورته في الإعلام الرسمي. كما ينتقد أنوزلا بشدة تدبير الدولة المغربية لملف النزاع الصحراوي. تتهمه بعض المنابر الورقية والرقمية بين الفينة والأخرى بالإرتباط بالمخابرات الجزائرية وبأنه معاد لمغربية الصحراء، كما شنت نائبة بالبرلمان كنزة الغالي، حملة ضده في جلسة برلمانية علنية وعلى شاشة التلفزة متهمة إياه بالخيانة الوطنية.[2]

تعرض أنوزلا لحملة إشاعات كإرتباطه بالمخابرات الجزائرية، أو إلقاء القبض عليه بتهمة شيكات بدون رصيد. وإتهم أنوزلا أجهزة الدولة ببث هذه الاشاعات عقابا له على مواقفه ومعالجته الصحافية.[3]، ونفت وزارة الداخلية هذه الإتهامات مؤكدة أن "ترويج الشائعات لا يندرج ضمن مهامها واختصاصاتها المرتبطة بحفظ النظام العام".[4]

في يونيو 2013 استدعت الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن الرباط علي انوزلا لقصد التحقيق معه في قضية مرتبطة بالنشر.[5]

يوم 17 سبتمبر 2013 أصدر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الرباط بلاغا حول توقيف علي أنوزلا بتهمة "التحريض على الإرهاب".[6][7]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ علي أنوزلا يُصدر "الجريدة الأولى" هسبريس، تاريخ الولوج 17 سبتمبر 2013 نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ البرلمانية كنزة الغالي تنعت علي أنوزلا بالصوت النشاز و القلم المأجور-فيديو- هبة بريس، تاريخ الولوج 17 سبتمبر 2013 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الشرطة تستدعي الصحافي علي انوزلا للتحقيق بعد اتهامه المخابرات المغربية ببث اشاعات مسيئة بحقه القدس العربي، تاريخ الولوج 17 سبتمبر 2013 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ وزارة الداخلية تنفي مزاعم الصحفي علي أنوزلا بشأن تعرضه لحملة إشاعات ومضايقات تلكسبريسن، 17 سبتمبر 2013[وصلة مكسورة] سياسية/14798/ وزارة الداخلية تنفي مزاعم الصحفي علي أنوزلا بشأن تعرضه لحملة إشاعات ومضايقات.html نسخة محفوظة 6 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ التحقيق مع الصحفي علي انوزلا من طرف الشرطة القضائية 17 سبتمبر 2013[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 04 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ اعتقال علي أنوزلا بسبب شريط تنظيم القاعدة طنجة 7، تاريخ الولوج 17 سبتمبر 2013 نسخة محفوظة 02 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ المغرب: الشرطة تعتقل الصحفي علي أنوزلا لبثه فيديو ينتقد الملك بي بي سي عربي، تاريخ الولوج 17 سبتمبر 2013 نسخة محفوظة 04 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.