افتح القائمة الرئيسية

علم الأنظمة هو مجال متعدد التخصصات يدرس طبيعة الأنظمة -من بسيطة إلى معقدة- في الطبيعة، والمجتمع، والإدراك، والهندسة، والتكنولوجيا والعلوم نفسها. لعلماء النظم، يمكن فهم العالم على أنه نظام من الأنظمة.[1] يهدف الحقل إلى تطوير أسس متعددة التخصصات قابلة للتطبيق في مجموعة متنوعة من المجالات، مثل علم النفس وعلم الأحياء والطب والاتصالات وإدارة الأعمال والهندسة والعلوم الاجتماعية.[2]

يغطي علم النظم العلوم الرسمية مثل النظم المعقدة، علم التحكم الآلي، نظرية النظم الديناميكية، نظرية المعلومات، اللسانيات أو نظرية النظم. لديها تطبيقات في مجال العلوم والهندسة الطبيعية والاجتماعية، مثل نظرية التحكم، بحوث العمليات، نظرية النظم الاجتماعية، بيولوجيا الأنظمة، ديناميات النظام، العوامل البشرية، بيئة الأنظمة، هندسة النظم وعلم نفس النظم.[3]

المراجععدل

  1. ^ G. E. Mobus & M. C. Kalton, Principles of Systems Science, 2015, New York:Springer.
  2. ^ Philip M'Pherson (1974, p. 229); as cited by: Hieronymi, A. (2013), Understanding Systems Science: A Visual and Integrative Approach. Syst. Res.. doi:10.1002/sres.2215. He defined systems science as "the ordered arrangement of knowledge acquired from the study of systems in the observable world, together with the application of this knowledge to the design of man-made systems."
  3. ^ According to Francis Heylighen in "What are Cybernetics and Systems Science?" on Principia Cybernetica Web (1999) systems science is an "حقول العلم, that touches virtually all traditional disciplines, from رياضيات, تكنولوجيا and علم الأحياء to فلسفة and the علوم اجتماعية."
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع علمي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.