علاج بحري

العلاج البحري أو العلاج بالبحر (بالإنجليزية: Thalassotherapy، من الكلمة اليونانية thalassa ، والتي تعني "البحر")، هو استخدام مياه البحر كشكل من أشكال العلاج.[1] يعتمد هذا النوع من أنواع العلاج على الاستخدام المنتظم لمياه البحر، والمنتجات البحرية، ومناخ الشاطئ.[2] يدعي الممارسون أن خصائص مياه البحر لها آثار مفيدة على مسام الجلد.

علاج بحري
Dead Sea mud man by David Shankbone.jpg
رجل يُلطخ نفسه بالطين في البحر الميت.

التاريخ
وصفها المصدر قاموس غرانات الموسوعي  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P1343) في ويكي بيانات

هناك بعض الادعاءات بأن العلاج بمياه البحر قد تم تطويره في المدن الساحلية في بريتاني بفرنسا خلال القرن التاسع عشر.[3] كان الدكتور ريتشارد راسل ممارسًا بارزًا بشكل خاص هذا العلاج في هذه الحقبة،[4][5][6][7][8] يُعتقد أن منطقة بوفوا دي فارزيم في البرتغال بها تركيزات عالية من اليود بسبب غابات عشب البح، وتخضع للضباب البحري، وهذه الممارسة في السجلات التاريخية منذ عام 1725 وبدأها رهبان البينديكتين؛ توسعت للمزارعين بعد فترة وجيزة. في القرن التاسع عشر، فتحت الحمامات العامة بالمياه المالحة الساخنة وأصبحت ذات شعبية خاصة مع الطبقات العليا.[9] يزعم آخرون أن ممارسة العلاج بمياه البحر قديمة يمكن إرجاع أصولها إلى العصور القديمة النائية. كان الرومان يؤمنون بشدة بفضائل العلاج الحراري والبحري.[2]

في العلاج البحري، يُعتقد أن العناصر من المغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم والأوديد الموجودة في مياه البحر تمتصها البشرة. فعالية هذه الطريقة في العلاج غير مقبولة على نطاق واسع لأنها لم تثبت علمياً. يتم تطبيق العلاج في أشكال مختلفة، إما الاستحمام بمياه البحر الدافئة، أو تالتطبب بالوحل البحري أو الطحالب، أو استنشاق الضباب البحري. يُعتبر هذا النوع من العلاج شائع جداً في منطقة البحر الميت.

المراجععدل

  1. ^ Angus Stevenson, المحرر (2007). "Definition of thalassotherapy". Shorter Oxford English Dictionary. 2: N-Z (الطبعة 6th). Oxford: Oxford University Press. صفحة 3225. ISBN 978-0-19-920687-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب Charlier, Roger H. and Marie-Claire P. Chaineux. “The Healing Sea: A Sustainable Coastal Ocean Resource: Thalassotherapy.” Journal of Coastal Research, Number 254:838-856. 2009.
  3. ^ New ager: thalassotherapy, telegraph.co.uk نسخة محفوظة 6 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Richard Russell, The Oeconomy of Nature in Acute and Chronical Diseases of the Glands (8th edition, ريفنجتون, London, 1755; and James Fletcher, Oxford), accessed 7 December 2009. Full text at Internet Archive (archive.org)
  5. ^ Russell, Richard (1760). "A Dissertation on the Use of Sea Water in the Diseases of the Glands. Particularly The Scurvy, Jaundice, King's-Evil, Leprosy, and the Glandular Consumption". To which is added a Translation of Dr. Speed's Commentary on SEA WATER. As also An Account of the Nature, Properties, and Uses of all the remarkable Mineral Waters in Great Britain (الطبعة 4th). London: W. Owen. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) First published 1750 as De Tabe Glandulari. Full text at Google Books.
  6. ^ Gray, Fred (2006). Designing the Seaside: Architecture, Society and Nature. London: Reaktion Books. صفحات 46–47. ISBN 978-1-86189-274-4. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Gray, Fred. (2006), p.46
  8. ^ Gray, Fred. (2006), p.47
  9. ^ Projecto para a Construção de Pavilhões na Praia da Póvoa (Maio a Junho de 1924) - Arquivo Municipal da Póvoa de Varzim (2008)