عفريت مراتي (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1968، من إخراج فطين عبد الوهاب

عفريت مراتي (بالعربية: عفريت زوجتي) هو فيلم مصري تم إنتاجه عام 1968، من إخراج فطين عبد الوهاب، بطولة شادية وصلاح ذو الفقار، [1][2]

عفريت مراتي
فيلم عفريت مراتي.jpg
ملصق الفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
مدة العرض
95 دقيقة
اللغة الأصلية
العربية
العرض
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
علي الزرقاني (سيناريو وحوار)
لوسيان لامبير (قصة)
البطولة
التصوير
وديد سري
الموسيقى
ميشيل يوسف
التركيب
حسين أحمد
صناعة سينمائية
المنتج
أفلام إيهاب الليثي
التوزيع
وكالة الجاعوني (بالدول العربية)
أفلام جمال الليثي (بمصر وجميع أنحاء العالم)

قصة الفيلمعدل

تعاني عايدة من الفراغ بسبب انشغال زوجها صالح الدائم في عمله أو مع اصدقائه، فتشغل وقت فراغها بمشاهدة الأفلام، إلا أن استمرارها بمشاهدة الافلام يصيبها بمرض تقمص الشخصيات، فهي مرة بطلة غادة الكاميليا ومرة ريا بعد مشاهدتها لفيلم ريا وسكينة ومرة أخرى تتسبب في فضيحة لزوجها عندما تتقمص شخصية إيرما لادوس بوجود ضيوف زوجها الذين جاءوا إلى المنزل مع مديرهم من أجل تهنئته بالترقية.

بعد كل محاولات صالح الفاشلة لعلاج زوجته اقترح عليه صديقه رائف بوضع خطة لعلاج عايدة عن طريق إيهامها بأن زوجها صالح اسمه الحقيقي حواش حنكورة وان له ماضي إجرامي وأنه عاد لمزاولة نشاطه الإجرامي ذلك بمساعدة صديقيه شافعي ولمعي وتنجح الخطة في الهاء عايدة عن مشاهدة الأفلام ولكنهم يتمادوا في خطتهم عندما يقترح عليهم رائف تنفيز خطة سرقة وهمية للبنك الذي يعمل به صالح ولكن عندما يصل صالح وشافعي ولمعي للبنك وورائهم عايدة تقبض عليهم الشرطة بتهمة سرقة البنك ويأخذوهم الي مكان مجهول وهناك يتضح أنهم ليسوا من الشرطة ولكنهم افراد عصابة يرئسها صديق صالح المزعوم رائف وقد سرقوا البنك وينون الصاق التهمة بصالح واصدقائه ولكن الشرطة تأتي وتكشف المؤامرة وتقبض علي العصابة، وتعود عايدة إلى حالتها الطبيعية ويتفرغ صالح للاهتمام بزوجته وبيته ثانية.....

بطولةعدل

فريق العملعدل

الإخراج: فطين عبد الوهاب
التأليف:

أغاني الفيلمعدل

  • إيرما لادوس

تاليف حسين السيد، الحان منير مراد

  • فارس أحلامي

تاليف حسين السيد، الحان منير مراد

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ "Egyptian cinemas hottest couples". Enigma magazine. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "must see old Egyptian movies". Identity magazine. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)