عسامة بن عمرو

والي مصر في العصر العباسي عام 168 هـ-169هـ/ 785م

عَسامَة بن عمرو المعافري ( - 176هـ/ 792م) والي مصر في العصر العباسي عام 168 هـ-169هـ/ 785م.

عسامة بن عمرو
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة سنة 792  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Black flag.svg الدولة العباسية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
والي مصر في عهد الدولة العباسية (19 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
785  – 785 
الحياة العملية
المهنة وال  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو عَسامَة بن عمرو بن علقمة بن معلوم بن جبريل بن أوس بن دحية المعافري الأمير أبو داجن أمير مصر. كان عسامة أحد قادة مصر ووجهائها خلال العصر الإسلامي المبكر.[1] ذُكر أثناء ثورة محمد النفس الزكية في 762-763م، عندما قبض عليه وأرسله إلى العراق، ووفقًا لإحدى الروايات فإنه ساعد ابنه علي بن محمد بن عبد الله في الاختباء، قبل أن يسمح له الخليفة المهدي بالعودة إلى مصر.[2] شغل عسامة مرارًا منصب صاحب شرطة مصر، حيث عينه ستة ولاة مختلفين في هذا المنصب بين 779 و787م.[3]

بعد مقتل الوالي موسى بن مصعب الخثعمي في 7 شوال 168 هـ/ 785م، خلفه عسامة على إمرة مصر، حيث كان موسى استخلفه بعد خروجه للقتال.[4] وتولى قيادة الحملة لاستعادة السيطرة على البلاد من أنصار دحية بن مصعب ببلاد الصعيد. فبعث إليه جيوشا مع أخيه بكار بن عمرو، فحارب بكار يوسف بن نصير مقدمة جيش دحية، وتطاعنا فوضع يوسف الرمح في خاصرة بكار ووضع بكار الرمح في خاصرة يوسف، فقتلا معًا، ورجع الجيشان منهزمين، وكان ذلك في ذي الحجة سنة 168 هـ.

فلم يقم عسامة بعد ذلك إلا أيامًا يسيرة، حتى جاءه الخبر من الفضل بن صالح العباسي أنه ولي مصر، وقد استخلف عسامة على صلاتها حتى يحضر، فخلفه عسامة على الصلاة حتى حضر الفضل في المحرم سنة 169 هـ. فكانت ولاية عسامة على مصر ثلاثة أشهر إلا أيامًا.[5][6]

استمر عسامة بمصر بعد ذلك سنين، وفي سنة 176 هـ/ 792م استخلفه إبراهيم بن صالح لما ولي مصر قبل أن يدخلها على الصلاة، فخلفه عسامة أيامًا يسيرة بها، حتى حضر إبراهيم ثم أقام عسامة بعد ذلك بمصر إلى أن مات بها يوم الجمعة 23 ربيع الآخر سنة 176 هـ.[5][6] استمرت عائلته في التأثير داخل مصر في العقود التي أعقبت وفاته، كما كان ابنه محمد صاحب الشرطة في أوائل القرن التاسع.

مراجععدل

  1. ^ Kennedy 1981; Kennedy 1998.
  2. ^ Al-Kindi 1912. Kennedy 1998 notes that there are multiple versions regarding Ali ibn Muhammad's fate.
  3. ^ Al-Kindi 1912. Ibn Taghribirdi 1930, marks only five appointments as he is silent on the topic of who commanded the shurtah under al-Fadl ibn Salih, but he does note that al-Fadl retained Assamah in his position on an interim basis pending his own arrival to the province.
  4. ^ Al-Kindi 1912; Ibn Taghribirdi 1930; Kennedy 1998; Morimoto 1981; Gordon et al. 2018; Yarshater 1985–2007.
  5. أ ب ابن تغري بردي. "النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة، من 24 إلى 272". نداء الإيمان. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب Al-Kindi 1912; Ibn Taghribirdi 1930.

مصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية من الدولة العباسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.