عبد المنعم أحمد غلوش

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

النقيب / عبد المنعم أحمد غلوش

عبد المنعم أحمد غلوش
معلومات شخصية
النقيب عبد المنعم احمد غلوش

دخل غلوش القوات البحرية بعد تخرجة عام 1959/1960 ثم اختير للصاعقة البحرية في 10/12/1960.

وفور تاْهلة اختارة النقيب بحرى /إسلام توفيق قاسم ليكون ضمن سريتة التي عليها الدور للسفر والحرب في اليمن عام 1962 ومعه دفعته هنيدى مهدى أبو شريف ثم سافر مرة ثانية عام 1965الى ان عاد في عام 1966 وغلوش كان يتمتع بجسم رياضى جميل كاْجسام ابطال كمال الأجسام والملاكمة حارب في اليمن وأبلى فيها بلاء حسنا فاق الخيال حيث رقى خلالها من العريف إلى الرقيب أول وذلك لاشتراكة في كثير من العمليات خلال حرب اليمن أسند إلى غلوش قيادة سرية المتطوعين الجدد التي دخلت كتيبة الصاعقة عام 1966 وكان قائدها النقيب بحرى /إسلام توفيق قاسم والذي كان يختارة دائما في أى عمل يسند الية وذلك لثقتة فية.

نكسة يونيوعدل

ثم حصلت نكسة 1967تم تطعيم السرية بالملازم أول بحرى /وسام عباس حافظ.. والملازم أول بحرى/ ماجد محمد ناشد والصف ضباط مساعد/محمود على الجيزى – والمساعد /إبراهيم السيد البيجاوى. وقام إسلام بتنفيذ برنامج حرب للسرية قيادتة.. وفي ذلك الوقت استدعى غلوش مع إسلام إلى الإدارة لامر هام. هناك تقابلا مع البطل إبراهيم الرفاعي وكان إسلام يعرفة من قبل بحكم الجيرة في مصر الجديدة. أسند اليهم مهمة قتالية غاية من الخطورة وهى عبور قناة السويس إلى الضفة الشرقية لاستيلاء على أحد الصواريخ من العدو بعد شهور قليلة من نكسة يونية 1967 وبدلا من الاستيلاء على صاروخ واحد تم الاستيلاء عدد ثلاث صوارخ أرض/ أرض بعد فصل الدائر الكهربائية عن البطارية كلها. وكان غلوش مع الرفاعي وإسلام أول من عبرو قناة السويس وقامو بتنفيذ أول عملية استيلاء على الجبهة في القوات المسلحة. وقد كرمة الرئيس الراحل /جمال عبد الناصر بمنحة ترقية استثنائية من الرقيب أول إلى المساعد

المجموعة 39 قتالعدل

 

ثم عاد غلوش هو وإسلام إلى الوحدة لتكملة برنامج السرية وكانت القيادة تستدعى عناصر من هذة السرية لتنفيذ مهمة قتالية على الجبهة ثم تعود مرة ثانية إلى الإسكندرية وفي مطلع عام 1969 التحق مع الفصيلة لتكون النواة الأولى في تكوين المجموعة 39 قتال. وكان غلوش قاسم مشترك مع الرفاعى وإسلام في جميع عمليات المجموعة 39 قتال وكان غلوش وهنيدى مهدى مكلفين بالتناوب بعبور القناة بجوار الشهيد إبراهيم الرفاعى والشهيد عصام الدالي لانهم لا يجيدون السباحة جيدا وغلوش له مواقف كثيرة مع الشهيد الرفاعى يكفى ان غلوش لم يفارقه ولا مرة سواء في عبور القناة سباحه أو في القارب المخصص لنقلهم من الضفة الغربية إلى الشرقية أو حتى في مجموعات الاقتحام فكان معه كظله وذلك لثقة الشهيد الرفاعي في غلوش.

وفى نهاية حرب أكتوبر 1973 عاد غلوش إلى وحدته الاصلية بكتيبة الصاعقة البحرية بعد أن قام بتنفيذ كل عمليات المجموعة 39 قتال سواء في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973. وقد انتهت خدمته العسكرية حسب القرار الطبى في 1/3/1993.

أوسمة وأنواطعدل

ومن خلال اعماله البطولية في حرب اليمن وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر كرم بالاتى :.

  1. رقى غلوش خلال حرب اليمن من العريف إلى الرقيب أول من عام 62 إلى 66 من الراحل الرئيس جمال عبد الناصر.
  2. وفي حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر:.

والبطل كان يربطه علاقة جيدة وقوية مع افراد كتيبته وخاصة اخيه الأكبر اللواء إسلام توفيق قاسم إلى وفاته. وبعد أن أدى البطل اسمى معانى البطولة الخارقه في حرب اليمن وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر المجيدة ليس أمامنا إلا أن نترحم عليه هو وشهدائنا وأمواتنا وأن يحسن الله مثواهم في جنته جنه النعيم.

مصادرعدل