عبد الملك بن رفاعة

والي مصر في عهد الدولة الأموية

عبد الملك بن رفاعة بن خالد بن ثابت الفهمي المصري تولي إمارة مصر من قبل الوليد بن عبد الملك بعد وفاة قرة بن شريك العبسي، في شهر ربيع الآخر سنة 96 هـ على الصلاة، فلم يكن بعد ولايته إلا أيام ومات الوليد بن عبد الملك وتخلف أخوه سليمان بن عبد الملك فأقره سليمان على عمل مصر، فدام على ذلك وحسنت سيرته، وكان عفيفًا عن الأموال دينًا وفيه عدل في الرعية وكان ثقة أمينًا فاضلًا روى عنه الليث بن سعد وغيره.

عبد الملك بن رفاعة
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 7  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 727  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Umayyad Flag.svg الدولة الأموية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
والي مصر في الدولة الأموية (11 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
715  – 717 
والي مصر في الدولة الأموية (18 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
727  – 727 
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

كان المتولي في أيام عبد الملك بن رفاعة على خراج مصر أسامة بن زيد التنوخي وعلى الشرطة أخاه الوليد بن رفاعة. ولما مات سليمان بن عبد الملك وتولى عمر بن عبد العزيز الخلافة، عزل أسامة بن زيد قبل دفن سليمان، وأقر عبد الملك بن رفاعة على عمله بمصر مدة ثم عزله بأيوب بن شرحبيل الأصبحي في شهر ربيع الأول سنة 99 هـ.[1]

مصادرعدل

  • أبو عمر محمد بن يوسف بن يعقوب الكندي المصري - ولاة مصر .