افتح القائمة الرئيسية

عبد الله بن مطيع بن الأسود تابعي وأحد كبار أنصار عبد الله بن الزبير ، يعد من رواة الحديث النبوي فقد روى صحيح مسلم قال أخبرني عبد الله بن مطيع عن أبيه قال سمعت النبي Mohamed peace be upon him.svg يقول يوم فتح مكة لا يقتل قرشي صبرا بعد هذا اليوم إلى يوم القيامة [1] ، روى عنه ابناه إبراهيم بن عبد الله بن مطيع ومحمد عبد الله بن مطيع والشعبي وعيسى بن طلحة بن عبيد الله ومحمد بن أبي موسى .

عبد الله بن مطيع
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة 73 هـ - 692
سبب الوفاة قتل في المعركة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل الحديث الشريف
السنة النبوية
رواية الحديث

والده هو الصحابي مُطِيعُ بنُ الأَسْوَدِ بن حَارِثَةَ بن نَضْلَة بن عَوْف بن عَبِيد بن عَوِيج بن عَدِيّ بن كَعْب. العدوي القرشي.[2]

صراعه مع الأمويينعدل

لما أخرج أهل المدينة بني أمية من المدينة أيام يزيد بن معاوية وخلعوا إمارة يزيد ، كان عبد الله بن مطيع أميرا على قريش و عبد الله بن حنظلة أميرا على الأنصار ، فلما ظفر أهل الشام بأهل المدينة وقعة الحرة ، انهزم عبد الله بن مطيع ولحق بعبد الله بن الزبير بمكة ، وشهد معه حصار مكة الأول لما حصرهم أهل الشام بعد وقعة الحرة في عهد يزيد بن معاوية ، وبقي مع ابن الزبير إلى أن حاصر الحجاج بن يوسف الثقفي ابن الزبير بمكة في عهد عبد الملك بن مروان ، وكان ابن مطيع معه، فقاتل هو يقول [3] :

أنا الذي فررت يوم الحرةوالحر لا يفر إلا مرّه
يـا حبذا الكــرّة بعد الفـرّهلأجزيـن كـرّة بفــرّه

وفاتهعدل

قتل عبد الله بن مطيع في حصار الحجاج بن يوسف الثقفي لمكة مع عبد الله بن الزبير عام (73 هـ - 692) ، قال يحيى بن سعيد الأنصاري جاءوا إلى المدينة برأس عبد الله بن صفوان ورأس عبد الله بن الزبير ورأس عبد الله بن مطيع .

وصلة خارجيةعدل

المراجععدل