افتح القائمة الرئيسية

عبد الله بن الحارث الأنصاري

الصحابي عبد الله بن جهيم بن الحارث بن الصِّمَّة الأنصاري الخزرجي ، يكنّى بأبي جهيم ويقال: أبو الجهم، وأبوه من كبار الصّحابة ، وروى بعض الأحاديث عن رسول الله .[1]

عبد الله بن الحارث الأنصاري
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محتويات

نسبهعدل

  • هو عَبْدُ اللّهِ بنُ جُهَيْم بن الحَارِث بن الصِّمَّة بن زيد مَنَاة بن حَبِيب ، وقيل: الصمة بن عمرو بن الجَمُوح بن حَرَام بن غَنْم بن كَعْب بن سَلِمَةَ بن سَعْد بن عَلِيّ بن أَسَد بن سَارِدَة بن تزِيد بن جُشَم بن الخَزْرج الأَنصاري السَّلَمِيّ [2]
  • أمه عُسَيلَةُ بنتُ كعب بن قيس بن عُبيد بن زيد بن معاوية بن عَمرو بن مَبْذول بن النجار.[3]
  • يقال: إنه ابن أخت أبي بن كعب.[1]

روايته للحديثعدل

روي عدة أحاديث عن الرسول منها :

  • عن عبد الله ابن جُهَيم : «قال: قال رسول الله   : لَوْ يَعْلَمُ أُحَدُكُمْ مَا عَلَيْهِ فِي الْمُرُورِ بَيْنَ يَدَي أَخِيْهِ وَهُوَ يُصَلِّي مِنَ الْإِثْمِ لوقف أَربعين [4][5]»
  • عن مسلم بن سعيد أَن أَبا جُهَيْم أَخبره: «أَن رجلين اختلفا في آية، فسأَلا النبي   عنها، فقال: "إِنَّ الْقُرْآنَ أُنْزِلَ عَلَى سَبْعَةِ أَحْرُفٍ، فَلَا تُمَارُوا فِي الْقُرْآنِ؛ فَإِنَّ مِرَاءً فِي الْقُرْآنِ كُفْرٌ[6]»
  • عن عمير مولى ابن عباس، سمعه يقول: أقبلْتُ أنا وعبد الله بن يسار مولى ميمونة، حتى دخلنا على أبي الجهيم بن الحارث بن الصَّمَّة الأنصاريّ، فقال لنا: «أَقْبَل رسولُ الله   من نحو بئر جَمَل، فلقيه رجل فسلَّم عليه، فلم يردّ رسولُ الله   عليه شيئًا، حتى أتى على جدار، فمسح بوجهه ويديه، ثم ردّ السّلام عليه[7][8]»

مصادرعدل

مراجععدل

  1. أ ب الاستيعاب في معرفة الأصحاب
  2. ^ أسد الغابة
  3. ^ الطبقات الكبير
  4. ^ رواه مالك (2881)
  5. ^ صحيح مسلم، كتاب الصلاة، باب «منع المار بين يدي المصلى» : 2/ 58.
  6. ^ صحيح الجامع (4444)
  7. ^ رواه الليث بن سعد، عن جعفر بن ربيعة
  8. ^ صحيح البخاري، كتاب التيمم، باب «التيمم» في الحضر إذا لم يجد الماء، وخاف فوت الصلاة» 1/ 92.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.