عبد العزيز بن محمد آل سعود

إلامام الثاني للدولة السعودية الاولى

الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود بن محمد بن مقرن ابن الإمام محمد بن سعود تولى الحكم بعد وفاة والده في عام 1179 هـ (1765م)، واستأنف بناء الدولة السعودية الأولى ونشر الدعوة الإصلاحية. في عهده امتد نفوذ الدولة إلى الرياض وجميع بلدان الخرج ووادي الدواسر في الجنوب، وفي الشمال امتد إلى القصيم ودومة الجندل بالجوف ووادي السرحان وتيماء وخيبر. في الشرق تمكن الإمام عبد العزيز من السيطرة على الأحساء والبريمي بعد أن كانت خاضعه لحكم قطر لسنوات طويله. امتد نفوذ الدولة السعودية إلى البحرين وعمان عن طريق ولاء قبائل المنطقة ودفعها الزكاة للدولة السعودية. في الغرب امتد نفوذ الدولة السعودية إلى شرقي الحجاز والطائف والخرمة وتربة وما حولها. في الجنوب الغربي وصل نفوذ الدولة إلى بيشة والليث وجازان.

عبد العزيز بن محمد آل سعود
إمام الدولة السعودية الأولى
فترة الحكم 1765م–1803م
Fleche-defaut-droite.png محمد بن سعود بن محمد آل مقرن
سعود الكبير بن عبد العزيز بن محمد آل سعود Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد القرن 18  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
منفوحة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1803 (2–3 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الدرعية  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Saudi Arabia.svg المملكة العربية السعودية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء سعود الكبير بن عبد العزيز بن محمد آل سعود  تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب محمد بن سعود بن محمد آل مقرن  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم مزنة بنت محمد بن عبد الوهاب
أخوة وأخوات
عائلة آل سعود  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات

محتويات

عهدهعدل

يعد عهد الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود عهداً نشطاً في الدولة السعودية الأولى، فقد شهد الكثير من الحملات والجهود العسكرية والسلمية لمد نفوذ الدولة ونشر الأمن والاستقرار في أنحائها وكان قائد جيوش الدولة السعودية في عهده القائد الأمير مطلق بن محمد المطيري[1], جد آسرة آل المطيري (آل مطلق) في الرياض، كما اتسم عهده بالعديد من النشاطات العلمية والثقافية والحضارية فازدهرت العلوم وانتعشت النواحي الاقتصادية.

أدت انتصارات الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود، وانضواء العديد من المناطق والقبائل تحت لواء الدولة السعودية الأولى إلى تحرك بعض القوى المجاورة لمواجهة الدولة السعودية، ومحاولة الحد من اتساع نفوذها. كان من أبرز هذه الحملات المناوئة قيام الدولة العثمانية بدفع زعيم قبائل المنتفق ثويني بن عبد الله وتزويده بالأسلحة والقوات النظامية، لمواجهة الإمام عبد العزيز، وتوجيه حملة بقيادة القائد العثماني علي الكيخيا ضد الدولة السعودية.

كما تعرضت الدولة السعودية في عهد الإمام عبد العزيز للعديد من الحملات المناوئة، مثل حملات بني خالد من الأحساء، والأشراف من الحجاز، وحملة حاكم نجران، وحملة حاكم مسقط ضد البحرين، التي قام الإمام عبد العزيز بالدفاع عنها.

إغتيالهعدل

قام الشيعة بقُتل عبد العزيز في العشر الأواخر من شهر رجب سنة 1218 هـ (1803م) إنتقاما من هدم كربلاء قبلها بعامين فطعن وهو يصلي صلاة العصر في مسجد الطريف بالدرعية وهو ساجد.ويورد إبن بشر ان من قتله كردي من أهل العمادية قرب الموصل إسمه عثمان.[2]

اخوانهعدل

  • فيصل له (هذلول)
  • سعود له (ناصر وحسن وحسين وعبدالرحمن)
  • عبدالله له (سعود و محمد و زيد و إبراهيم والإمام تركي )
  • علي ( ليس له أبناء )

أبنائهعدل

  • الإمام سعود
  • عبدالله
  • عمر
  • عبدالرحمن

الهوامشعدل

  1. ^ مطلق بن محمد الملعبي المطيري
  2. ^ عثمان ين عبدالله بن بشر -عنوان المجد في تاريخ نجد، ص 264، ط4 - مطبوعات دارة الملك عبد العزيز
سبقه
محمد بن سعود بن مقرن
إمام أو أمير الدولة السعودية الأولى


1179 هـ - 1218 هـ

تبعه
سعود الكبير بن عبد العزيز بن محمد آل سعود