عباس إبراهيم حجازي


عباس إبراهيم حجازي كان قائدا في حزب الله. قتل في عام 2015 في مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل في محافظة القنيطرة في سوريا خلال الحرب الأهلية السورية من قبل إسرائيل.

عباس إبراهيم حجازي
مدير أمن حزب الله
معلومات شخصية
الميلاد 1979
الغازية، لبنان
الوفاة 18 يناير 2015 (36 سنة)
مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل, محافظة القنيطرة, سوريا
الجنسية لبناني
الديانة شيعي
أبناء 4
الحياة العملية
الحزب InfoboxHez.PNG حزب الله

السيرة الذاتيةعدل

عباس إبراهيم حجازي المعروف أيضا باسم سيد عباس ولد في عام 1979 في الغازية في منطقة صيدا بجنوب لبنان.[1] كان والده المعروف بكنية أبو كمال عضوا مؤسسا في حزب الله. كان حجازي متورطا في حرب لبنان 2006 وقاتل مع حزب الله ضد المتمردين السوريين في القصير ويبرود في سوريا في عام 2014. كان متزوجا من ابنة أبو حسن سلامة وهو قائد حزب الله الذي قتله الإسرائيليون في عام 1999.

الاغتيالعدل

في عام 2015 بعد أيام من إعلان حسن نصر الله أن العدوان الجوي الإسرائيلي على سوريا يعني أن الجمهورية العربية السورية وحلفاءها لهم الحق في الرد. قامت مروحية إسرائيلية بتفجير عباس إبراهيم حجازي وخمسة من قادة حزب الله الآخرين بما في ذلك جهاد مغنية ومحمد عيسى في محافظة القنيطرة. كانوا يقودون قافلة في محافظة القنيطرة إلى جانب حرس الثورة الإسلامية الإيراني بالقرب من مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل وفي 18 يناير 2015 دمرت المروحية الإسرائيلية القافلة.[2][3]

طالع أيضاعدل

مصادرعدل

  1. ^ Zaatari, Mohammed (20 January 2015). "Families of Hezbollah fighters bid farewell". The Daily Star. Beirut. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "January 2015 Mazraat Amal incident". مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  3. ^ Samaha, Nour (19 January 2015). "Hezbollah mourns fighters killed in attack". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن شخصية لبنانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.