عباسة بنت المهدي

عباسة بنت المهدي ابنة الخليفة العباسي الثالث المهدي وأمها أم ولد اسمها رخيم. وهي الأخت غير الشقيقة لكل من الهادي وهارون الرشيد وعلية وابراهيم. تزوجت ثلاث مرات، ومات الأزواج جميعا قبلها، وقد أدى هذا إلى أن يكتب أبو نواس بعض الأشعار الهجائية يوصى فيها الخليفة بأنه إذا أراد أن يقتل خائنا فليزوجه عباسة، وقد ارتبط اسمها بسقوط البرامكة بسبب العلاقة الغرامية السرية مع جعفر بن يحيى البرمكى.

عباسة بنت المهدي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 765  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 803 (37–38 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الزوج
الأب أبو عبد الله محمد المهدي  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة سياسية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

يقول الطبرى: إن هارون الرشيد لم يكن يستطيع أن يحرم نفسه من رفقة أخته عباسة أو جعفر، وحتى يكونا معه في وقت واحد عقد بينهما زواجا صوريا، لكن عباسة وقعت في حب زوجها. وفي الليل، عندما تم إرسال خادمة إلى غرفة نوم جعفر، أخذ عباسة مكان الخادمة، فوجئ زوجها بأن عباسة ستحمل وتلد توأمان في الخفاء، وستتم تربية هذان التوأم في مكة. عندما علم هارون الرشيد أنهما قد أنجبا، أمر بإعدام جعفر.[1] وقد ألهمت هذه القصة الغرامية بين العباسة وجعفر خيال الكتاب الأوربيين والعرب أيضا. ففى عام 1753م ظهرت رواية رومانسية فرنسية حول هذه العلاقة. وفى عام 1904 كتب أيمى جيرون (Aime Geron) والبرت توتزا (Albert Tozza) كتابهما «ليالى بغداد» (بالفرنسية:Les Nuits de Bagdad)[2]

مراجععدل

  1. ^ الطبرى: تاريخ الرسل والملوك، طبعة De Goeje، ليدن 1879 - 1901 الجزء الثالث، ص 676.
  2. ^ كتاب موجز دائرة المعارف الإسلامية نسخة محفوظة 2021-12-20 على موقع واي باك مشين.