عباسة بنت المهدي

العَبَّاسَة أو عَبَّاسة بَنتُ مُحَمَّد اَلْمَهْديّ (765 - 807/804) هي أميرة عَبَّاسيَّة، ابنة الخليفة أَبوُ عَبدِ اِلله اَلمَهْديّ وأُخت الخُلُفاء موسى الهادي وهارون الرشيد.

اَلعَبَّاسَة بنتُ اَلمِهديّ
عَبَّاسة
معلومات شخصية
الميلاد 765
بَغْداد، الخِلافَة اَلعَبَّاسيَّة
الوفاة 807/804 (39 أو 42 عاماً)
بَغْداد، الخِلافَة اَلعَبَّاسيَّة
الإقامة بَغْداد
مواطنة الخِلافَة اَلعَبَّاسيَّة
العرق عَرَبيَّة
الديانة الإسلام
الزوج مُحَمَّد بنُ سُلَيمَان اَلعَبَّاسيّ
إبْرَاهيِم بنُ صَالِح اَلعَبَّاسيّ
الأب أبُو عَبدِ اِلله اَلْمَهْديّ
الأم رَحيم
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة أميرة عَبَّاسيَّة
القبيلة بَنو اَلعَبَّاس

سيرة شخصية عدل

عَبَّاسة تَكون ابنة الخليفة العباسي الثالث أبو عبد الله المهدي ومُحظية اسمُها رَحيم[1][1]

وُلدت في عهد خِلافة جِدِّها أَبوُ جَعْفَر اَلمَنصُور في حوالي العام 765، وقد أصبح والدها اَلمهْديّ خليفة عام 775، وعندما كانت عباسة صغيرة رتب والدها زواجها من أحد الأُمراء في البيت العباسي.

فتزوجت محمد بن سليمان بن عَلي العبَّاسي[2] وهو أميراً بارزاً في الأُسرة اَلعَبَّاسيَّة حيث كان والياً على الكوفة والبصرة لفترة طويلة.[3] لكن زوجها توفي في منتصف نوفمبر 789 [4][5] وأصبحت عباسة أرملة ولم تُنجِب.

تزوجت بعد فَترة من أمير عَبَّاسيّ في عهد شقيقها هارون الرشيد، حيث كان زواجها الثاني من الأمير إبراهيم بن صالح اَلعَبَّاسيّ وهو أمير بارز من الأسرة العباسية كما كان والياً على مصر والشَّام في أحد الفترات[6] توفي إبراهيم عام 792 بعد وقت قصير من تعيينه والياً لمصر للمرة الثانية.[7]

بعد وفاة زوجها الثاني، أمضت عَبَّاسة بقية حياتها أرملة في قصر أخيها الخَليفة هارون الرَّشيد، وقد توفَّت في عقد 800.

إخوة عدل

كانت عباسة لها صِلات بالبيت العباسي بالولادة وعن طريق الزواج مثلها مثل جميع الأميرات العباسيات الأخريات وقد كانت معاصرة بالعديد من الخلفاء والأمراء والأميرات العباسيين.

لا. العباسيون علاقة
1 موسى الهادي أخ غير شقيق
2 هارون الرشيد أخ غير شقيق
3 عبيد الله بن المهدي أخ غير شقيق
4 علي بن المهدي أخ غير شقيق
5 منصور بن المهدي أخ غير شقيق
6 علية بنت المهدي أخت غير شقيقة
7 عبدالله بن المهدي أخ غير شقيق
8 ابراهيم بن المهدي أخ غير شقيق
9 البانوكة بنت المهدي أخت غير شقيقة
10 عيسى بن المهدي [8] أخ غير شقيق

شائعات عدل

هناك العديد من الخرافات والأساطير حول عَبَّاسة مثل أنها تزوجت جَعفر بن يحيى البَرمكي بسبب اهتمام الخليفة الرشيد بمُجالسة الإثنان والسَّماح باجتماعهم فكان الزَّواج هو الحلّ الأمثل بشرط عدم رؤيتهما لبعض خارج مجلسِه وأن لا يتعدى الزواج الحديث والنَّظر حتى يحلّ له، وقد شاع أنهما التقيا سراً رغم ذلك وأنجبت طِفلان توأمان فلمَّا علم الرَّشيد قتل البرامكة واستحلّ أموالهم، وإن كان الأمر لم يثبت تاريخياً وأنها قد تكون أسطورة شائعة مشوِّهة للخليفة هارون الرشيد للنيل مِنه أو مُحاولة الطَّعن ببني هاشِم على خلفيَّة انتقامه من البرامِكة.[9]

مراجع عدل

  1. ^ أ ب Abbott 1946، صفحة 21.
  2. ^ Bosworth 1989، صفحة 23 (note 90).
  3. ^ Kennedy 2016، صفحة 76.
  4. ^ McAuliffe 1995، صفحة 227 (note 1072).
  5. ^ Bosworth 1989، صفحة 105.
  6. ^ Kennedy 1990; Gil 1997; Ibn Qutaybah n.d..
  7. ^ Al-Kindi 1912; Ibn Taghribirdi 1930; Ibn 'Asakir 1995.
  8. ^ Abbott 1946، صفحة 31.
  9. ^ "مجلة الرسالة/العدد 972/دفاع عن العباسة بنت المهدي - ويكي مصدر". ar.wikisource.org. مؤرشف من الأصل في 2023-08-06. اطلع عليه بتاريخ 2023-08-06.

مصادر عدل