عامر رحمن

عامل اجتماعي أسترالي
(بالتحويل من عامر الرحمن)

عامر الرحمن (بالإنجليزية: Aamer Rahman) من مواليد 17 أكتوبر 1982، هو الممثل الكوميدي الاسترالي من أصل بنغلادش. اشتهر بنصف نصف كوميديا "الخوف من كوكب بني" ، مع نظيم حسين.

عامر الرحمن
معلومات شخصية
الميلاد 17 أكتوبر 1982 (العمر 37 سنة)
السعودية
الجنسية استراليا
الزوجة كيو علي (الزواج 2012)
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة موناش  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عامل اجتماعي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع www.aamerrahman.tumblr.com
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

حياتهعدل

وُلد والدا الرحمن، رزينة الرحمن ومشفق الرحمن، وتربيا في بنغلاديش.[1]

والد الرحمن مهندس.[2] بعد زواج والدي الرحمن من بنغلادش، انتقلا إلى الشرق الأوسط.[3]

وُلد رحمن في المملكة العربية السعودية، رغم أن أسرته غالبًا ما سافر إلى بنغلاديش. عاش في المملكة العربية السعودية حتى سن السادسة عندما انتقلت عائلته إلى أستراليا. ثم انتقلوا إلى عُمان عندما كان عمره 10 سنوات، قبل العودة إلى أستراليا عندما كان عمره 13 عامًا.[3][4][5][6] نشأ وترعرع في الضواحي الغربية والشرقية لمدينة ملبورن.[7]

أمضى طفولته التنقل بين أستراليا والشرق الأوسط.[8] لديه أخت أصغر، رشا رحمن.[9]

تخرج عامر رحمن من جامعة موناش مع شهادة في القانون. ومع ذلك، لم يستخدم درجة القانون الخاصة به،[8] على الرغم من مشاركته في الاحتجاجات السياسية خلال فترة وجوده في الجامعة حول قضايا مثل الاحتجاز الإلزامي واللاجئين والالتحاق بالتعليم العالي.[1]

مهنة الوقوف على خشبة المسرحعدل

2004-2008عدل

في عام 2004، التقى عامر رحمن نظيم حسين في حفل توزيع الجوائز الإسلامية،[10] نتيجة لدعمهم لطالبي اللجوء وللنشاط المناهض للعنصرية.[11] أصبحوا أصدقاء وعمل الشباب معًا في ملبورن.[5]

في عام 2007، انضم حسين إلى مسابقة ثلاثية جي جائزة الكوميديا الخام في هيئة التصنيع العسكري في مهرجان ملبورن للكوميديا.[12][13] هزموا المئات من الطامحين الآخرين للوصول إلى النهائي الفيكتوري معًا. وصل حسين إلى النهائي الفيكتوري.[14] وفاز رحمن بنهائي الولاية وذهب إلى النهائيات الوطنية حيث حصل على المركز الثاني في عرض تم عرضه على تلفزيون إيه بي سي.[8][15]

نظرًا للنجاح الذي حققه برنامج جائزة كوميديا، قرروا تطوير روتين الاستعداد لمدة خمس دقائق في عرض مدته ساعة واحدة.[13] في غضون خمس سنوات، أقاموا عروضهم المسرحية الخاصة "الخوف من كوكب بني" وبيعت في جميع أنحاء أستراليا.[11] يلعب اسمها على الجمهور العدو ال بي، الخوف من الكوكب الأسود.[12][15]

قام كل من رحمن وحسين بأداء أول عرض لهما في عام 2007 والثاني في عام 2008. ثم حصلوا على صفقة لتطوير الشبكة لمدة عام ونصف.[3]

2010 إلى الوقت الحاضرعدل

في عام 2010، أجرى رحمن وحسين عرضهما المتابع، الخوف من عودة كوكب بني في مهرجان ملبورن الدولي للكوميديا، ومهرجان سيدني للكوميديا،[16][17] ومهرجان أديلاين فرينج. في نفس العام، قام عامر رحمن بأداء حفل في أوكسفام كوميديا على القناة العاشرة، بينما قام حسين بأداء في ليلة التكسير في مهرجان سيدني للكوميديا على قناة الكوميديا.[18] في أكتوبر 2010 ، شاركوا في حفل موسيقي لمرة واحدة مع أزهر عثمان ، وخطيب موس ومو عامر في مسرح أثينيوم في باريس.[19]

في أبريل 2013، قدم عرضه الفردي الأول،الحقيقة مؤلمة، في مهرجان ملبورن للكوميديا.[20][21][22][23]

في عام 2013، قدم عامر رحمن وحسين عروضا في داروين وسيدني وبريسبان وملبورن.[24] في أكتوبر 2013، غنوا في دار أوبرا سيدني.[25]

من 10 إلى 21 يونيو 2014 ، قام بأداء "الحقيقة تؤلم" مسرح سوهو في لندن.[26][27]

رحمن هو مساهم منتظم في "اللجوء السياسي"، وهي أمسية كوميديا موضعية في ملبورن.[28]

نمط كوميديعدل

عامر رحمن وحسين يؤدون بمفردهما قبل تسليمهما إلى شريكهما الكوميدي. الرحمن لديه البهجة ، متفائل، وضعت مرة أخرى ولكن بطريقة عدوانية سياسيا. تعتمد غالبية مواده على ملاحظات الحياة الحقيقية والأحداث الجارية.[29][30][31]

التلفزيون والإذاعة الوظيفيعدل

قام عامر رحمن بالكتابة والأداء للتلفزيون،[32] وقد عمل عامر رحمن في برنامج سلام كافيه الذي تبثه القناة 31.[33] وقد ظهر بانتظام في راديو اي بي سي الوطنية و ثلاثي جي، ومهرجان ملبورن الكوميدي في القناة العاشرة، وقناة كوميديا لقد كنت تشاهد، و قناة تلفزيونية أسترالية ،القرود جرار، وقد كتب للموسم الأول من كرات الصلب أستراليا، ويقوم حاليًا بتطوير مشاريع للتلفزيون.[34][35]

في عام 2011 ، بثت قصة أسترالية فيلمًا وثائقيًا على قناة ايه بي سي حول حياة الرحمن وحسين في أستراليا بالإضافة إلى أدائهم الأول في إدنبرة ولندن.[9]

في عام 2017 ، ظهر في فيلم اي بي سي والوسائط الكيميائية بعنوان ترى الوحوش، عن الفنانين المسلمين الأستراليين الذين يحاربون التعصب الإسلامي من خلال الإبداع والسخرية والإحباط.

المراجععدل

  1. أ ب "The Planet They're On – Transcript". 7 November 2011. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  2. ^ "Fear of a Brown Planet – Workshops for Whitey". Fear of a Brown Planet. 15 February 2010. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  3. أ ب ت Kamau (August 2011). "Episode 25 pt. 3 – Aamer Rahman: Fear of a Brown Planet". مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  4. ^ Amal (23 May 2013). ""I wouldn't do it if I wasn't angry" – Aamer Rahman". The Vine. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  5. أ ب MacDonald، Leigh (29 July 2013). "Vulture Chirps with Fear of a Brown Planet". Vulture Magazine. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  6. ^ Vranjes، Emilia (13 July 2011). "Muslims in the mainstream". Perth: inMyCommunity. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  7. ^ "Aamer Rahman : The Truth Hurts". Beat. March 2013. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  8. أ ب ت "Fear of a Brown Planet". Smartartists. 2009. مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  9. أ ب Fahmi، Asme (1 December 2011). "Fear of a Funny Muslim Returns". MuslimVillage.com. صفحة 1. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  10. ^ Ziffer، Daniel (14 October 2010). "Brown humour". Melbourne. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  11. أ ب Barker، Arj (7 November 2011). "The Planet They're On". مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  12. أ ب Fahmi، Asme (30 November 2011). "Fear of a Funny Muslim". MuslimVillage.com. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  13. أ ب "Interview – Fear of a Brown Planet". Heckler. 2 August 2013. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  14. ^ "Fear of a Brown Planet". Eurasian Sensation. 8 March 2010. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  15. أ ب "Interview: Aamer Rahman, one half of Aussie comedy duo Fear Of A Brown Planet on politics, protest and why he's so bitter". 15 September 2012. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  16. ^ Broadbent، Penelope (27 March 2010). "Fear of a Brown Planet Returns". Australian Stage. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  17. ^ "Fear of a Brown Planet Returns". Melbourne International Comedy Festivale. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  18. ^ "Our Patrons". RISE: Refugees, Survivors and Ex-Detainees. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  19. ^ "Review: Aamer Rahman in The Truth Hurts". 30 March 2013. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  20. ^ Razer، Helen (1 April 2013). "Aamer Rahman: The Truth Hurts". Melbourne. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  21. ^ Razer، Helen (1 April 2013). "Aamer Rahman: The Truth Hurts". Sydney. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  22. ^ Razer، Helen (1 April 2013). "Aamer Rahman: The Truth Hurts". Brisbane. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  23. ^ "Aamer Rahman The Truth Hurts". Melbourne International Comedy Festival. 2 August 2013. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  24. ^ Blake، Elissa (20 October 2013). "A challenging comedy about Muslims has attracted more attention than expected.". Sydney. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2013. 
  25. ^ Logan، Brian (4 June 2014). "Shock value: How Aamer Rahman's 'reverse racism' joke saved his career". مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2014. 
  26. ^ Logan، Brian (12 June 2014). "Aamer Rahman review – laconic comic on life in Australia, a 'Nazi beach resort'". مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2014. 
  27. ^ "Aamer Rahman". Overland literary journal. مؤرشف من الأصل في 07 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2013. 
  28. ^ Lan، Christine (8 April 2011). "Fear of a Brown Planet Attacks". Beat. مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  29. ^ Logan، Brian (16 November 2011). "Fear of a Brown Planet – review". مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  30. ^ Lamb، Lizzie (7 November 2011). "Fear of a Brown Planet Interview with Aamer Rahman". Australian Film Review. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  31. ^ "Interview with Hussain and Rahman, from 'Fear of a Brown Planet'". Australian Times. 11 October 2012. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  32. ^ Ziffer، Daniel (7 April 2007). "What's so funny about beards, jihad & understanding?". Melbourne. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  33. ^ "Aamer Rahman". The Wheeler Centre. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013. 
  34. ^ "Tractor Monkeys – Sam Simmons, Rebecca De Unamuno, Aamer Rahman & Genevieve Morris". 27 March 2013. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2013.