ضيق النفس الاضطجاعي

ضيق النفس الاضطجاعي

ضيق النفس الاضطجاعي[1] أو بهر اضطجاعي[1] أو زلة اضطجاعية[1] أو بهر اللااعتدال[1] (بالإنجليزية: Orthopnea) هو ضيق النفس الذي يحدث في وضعية الاستلقاء،[2] متسببا في إجبار الشخص على النوم مسنودًا لأعلى في الفراش أو جالسًا في كرسي. يظهر ضيق النفس الاضجاعي غالبا كتعبير متأخر عن قصور القلب، نتيجة إعادة توزيع السوائل في الدورة الدموية المركزية، ما يتسبب في زيادة ضغط الدم في الشعيرات الرئوية. كذلك يحدث في حالات السمنة في منطقة البطن أو أمراض الرئة.[3] ضيق النفس الاضجاعي هو العكس لضيق النفس القيامي، ضيق النفس الذي يزداد سوءًا عند الجلوس أو الوقوف.

ضيق النفس الاضطجاعي
معلومات عامة
الاختصاص طب القلب  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع ضيق النفس  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

الأسبابعدل

يحدث ضيق النفس الاضطجاعي بسبب زيادة توزيع الدم للدورة الدموية الصغرى أثناء الاضطجاع،  لكن يمكن عادة إرجاعه لسبب أكثر جوهرية

ضيق النفس الاضطجاعي غالبا ما يكون أحد أعراض قصور البطين الأيسر و/أو وذمة الرئة.[4][5] يمكن أن يحدث كذلك في المرضى المصابون بالربو والتهاب القصبات المزمن، بالإضافة لأولئك الذين يعانون من انقطاع النفس النومي أو اضطراب الهلع. كما برتبط بمرض الكبد متعدد الكيسات. من منظور عصبي عضلي، هو علامة من علامات ضعف الحجاب الحاجز. في مثل تلك الظروف، قد يعاني المرضى من ضيق النفس عند الانحناء لأسفل (مثل، عند ربط الحذاء).[6]

يعتمد التشخيص غالبًا على المظاهر السريرية.

العلاجعدل

علاج السبب يفي بالغرض.

يشمل العلاج في حالة قصور القلب:[7]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". www.alqamoos.org. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  2. ^ "orthopnea" في معجم دورلاند الطبي
  3. ^ Anthony Fauci, Eugene Braunwald, Dennis Kasper, Stephen Hauser, Dan Longo, J. Jameson, Joseph Loscalzo, (2008). Harrison's Principles of Internal Medicine, 17th ed. McGraw-Hill. (ردمك 9780071466332). p.1446 نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Orthopnea and tidal expiratory flow limitation in chronic heart failure". Chest. 130 (2): 472–9. August 2006. PMID 16899847. doi:10.1378/chest.130.2.472. 
  5. ^ Mukerji، bVaskar (1990). "Dyspnea, Orthopnea, and Paroxysmal Nocturnal Dyspnea". In Walker، H. Kenneth؛ Hall، W. Dallas؛ Hurst، J. Willis. Clinical Methods: The; History, Physical, and Laboratory Examinations (الطبعة 3rd). Butterworths. ISBN 0-407-02853-6. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2009. 
  6. ^ Orthopnea Overview نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Orthopnea نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن مرض تنفسي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.