افتح القائمة الرئيسية

صباح الأول بن جابر الصباح

أول حاكم لدولة الكويت في العصر الحديث من آل الصباح
(بالتحويل من صباح الأول)

الشيخ صباح بن جابر الصباح (توفي في عام 1776)، أول حاكم للكويت. اختلف المؤرخون على تاريخ بداية حكمه، وقد ذكر حسين الشيخ خزعل في كتابه «تاريخ الكويت السياسي» أنه في سنة 1129 هـ الموافق لعام 1716 تحالف ثلاثة من أهم زعماء القبائل التي سكنت الكويت وهم صباح بن جابر بن سلمان بن أحمد و خليفة بن محمد وجابر بن رحمة العتبي رئيس الجلاهمة على أن يتولى صباح الرئاسة وشؤون الحكم وأن يتشاور معهم، ويتولى خليفة شؤون المال والتجارة ويتولى جابر شؤون العمل في البحر وتقسم جميع الأرباح بينهم بالتساوي[1].

صاحب السمو أمير دولة الكويت الاول الشيخ
صباح الأول بن جابر الصباح
معلومات شخصية
الميلاد العقد 1700  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الكويت  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1762 (61–62 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الكويت  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Kuwait.svg
الكويت
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء عبد الله بن صباح بن جابر الصباح  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
عائلة آل صباح  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
مناصب
أمير دولة الكويت (1 )   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1752  – 1762 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
عبد الله بن صباح بن جابر الصباح  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات أخرى
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محتويات

أهم الأحداث في عهدهعدل

بعد أن تمكن العتوب من تعيين صباح بن جابر حاكما لهم، حاول أن يثبت مركزه بأن ذهب إلى والي بغداد العثماني سنة 1717 لكي يوضح لهم بأنهم فقراء نزحوا في طلب العيش ولا يبغون ضرًا بأحد، فنجح في ذلك ومنحه الوالي لقب قائمقام في عام 1130 هـ / 1718[2]. ولما شعر أمير الإحساء سعدون بن غرير[3] بما يقوم به حاكم الكويت أرسل إليه طالبًا المفاوضة معه، فأرسل إبنه عبد الله، فتم الاتفاق على: اعتراف أمير الحسا بحكم الشيخ صباح على الكويت، وأن لا تنضم الكويت إلى خصومه وأن تنفذ جميع أوامره وأوامر من سيأتي بعده[4]. لا يعرف الكثير عن حكمه سوى أنه سافر إلى جزيرة خرج مقر شركة الهند الشرقية البريطانية للتفاوض مع مديرها المدعو البارون كنيبهاوزن، ولكن لم يوفق لما أراد[4]. وتذكر مصادر أنه احتفظ بعلاقات ودية مع البارون[5] بينما تذكر مصادر أخرى أنه كان واقعا تحت نفوذه[6][7].
وأنشئ في عهده السور الأول للكويت سنة 1174 هـ / 1760 [8].

وفي سنة 1769 قام الشاه كريم خان زند بالتعاون مع البريطانيين بفرض حصار على بندر ريق بغرض الاستيلاء عليها، مما اضطر حاكمها الشيخ مهنا بن ناصر الزعابي إلى الهرب واللجوء إلى الكويت ثم واصل سفره تجاه البصرة[9].

وفاتهعدل

اختلفت الروايات حول سنة وفاته. فذكر عبد العزيز الرشيد أنه توفي سنة 1776 [10]، في حين ذكر عثمان بن سند أن ابنه الشيخ عبد الله بن صباح كان يحكم الكويت قبل سنة 1774 ببضع سنين، وانه -أي عبد الله بن صباح- اشترك مع خليفة بن محمد في تعمير الزبارة سنة 1180هـ / 1766 [11].

أبنائهعدل

أبناؤه الذكور[12]:

  • الشيخ سلمان.
  • الشيخ محمد.
  • الشيخ مبارك.
  • الشيخ مالك.
  • الشيخ عبد الله (حاكم الكويت الثاني).

المراجععدل

  1. ^ تاريخ الكويت السياسي. حسين خلف االشيخ خزعل. دار ومكتبة الهلال، ط:1962. ج1. ص:42-44
  2. ^ سبائك العسجد لعثمان بن سند البصري. بومباي 1315هـ. ص:18
  3. ^ ذكر حسين خزعل في كتابه: تاريخ الكويت السياسي صفحة:43 أنه كان محمد بن غرير، لكن المصادر التاريخية ذكرت أن محمد قد توفي سنة 1103هـ/1691م أي قبل ذلك بزمن طويل
  4. أ ب خزعل ص:44
  5. ^ تاريخ الخليج العربي. جمال زكريا قاسم. ج:1 ص:342
  6. ^ ج. ج. لوريمر. دليل الخليج. ج:3 ص:1503
  7. ^ مقاومة إمارات شرق الجزيرة للتغلغل الاستعماري الأوروبي. بحث وثائقي للدكتور عبد الأمير محمد أمين. مركز دراسات الوحدة العربية. بيروت 1981. ص: 60 وما بعدها
  8. ^ جمال زكريا قاسم. ج:1 ص:344
  9. ^ الكويت حضارة وتاريخ د. ميمونة الصباح. ط:1989م ص: 158
  10. ^ تاريخ الكويت. عبد العزيز الرشيد. ص:87
  11. ^ عثمان بن سند. ص: 18-19
  12. ^ موقع بوابة الشيخ نايف أحمد الصباح - شجرة عائلة الصباح نسخة محفوظة 26 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.