صالح صائب الجبوري

عسكري عراقي

الفريق أول صالح صائب الجبوري (و. 1898 - ت. 1993) قائد عسكري وسياسي عراقي، تولى رئاسة أركان الجيش العراقي عام 1944، كما شغل مناصب وزارية مختلفة خلال العهد الملكي في العراق.[1][2]

صالح صائب الجبوري
Saleh Saeb Al-Jubouri.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1898
بغداد
تاريخ الوفاة 1993
الجنسية  العراق
مناصب
وزير المواصلات والاشغال   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
3 سبتمبر 1954  – 7 يونيو 1957 
رئيس الوزراء نوري السعيد 
وزير الإعمار   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
16 ديسمبر 1957  – 19 مايو 1958 
رئيس الوزراء عبد الوهاب مرجان و نوري السعيد 
وزير المواصلات والاشغال   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
19 مايو 1958  – 14 يوليو 1958 
رئيس الوزراء أحمد مختار بابان 
الحياة العملية
المهنة ضابط  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1915 - 1944
الولاء رئيس أركان الجيش العراقي
الرتبة فريق أول ركن
المعارك والحروب معركة جناق قلعة
الجوائز
نوط الخدمة الفعلية 1933
وسام السيف من درجة قائد من قبل ملك السويد 1935
أوسمة الرافدين من الدرجة الرابعة والثالثة والثانية من النوع العسكري 1936، 1941، 1948
وسام الاستحقاق من درجة قائد من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية 1947
وسام النهضة من الدرجة الأولى من قبل حكومة المملكة الأردنية الهاشمية 1947
وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 1949
وسام أستور من الدرجة الأولى من ملك الأفغان 1950
نوط الحرب 1939-1945
نوط النصر سنة 1950

حياته المبكرةعدل

ولد في بغداد عام 1898، وأكمل دراسته العسكرية في مدارس بغداد وإسطنبول.[3][2]

حياته العسكريةعدل

التحق بالجيش العثماني في نوفمبر/تشرين الثاني 1915، بمنصب آمر فصيل في جبهة القتال في (جناق قلعة) في شبه جزيرة جاليبولي.[3][2]

في يونيو/حزيران 1919، قرر البقاء في العراق وقطع ارتباطه عن الحكم العثماني. وعند تشكيل الجيش العراقي، عين في 20 أغسطس/آب 1921 في الفوج الثاني واشترك بدورة تدريبية. بعد نجاحه عيّن معلماً فيها ثم معلماً في الكلية العسكرية وفي مدرسة الأسلحة الخفيفة. وفي أيلول 1927، أوفد إلى إنجلترا للالتحاق بأحد ألوية الجيش البريطاني لمدة سنة وأشترك بدورات مدرستي نذر آفون وهايث، وهما مدرستنا متخصصتان في الأسلحة الخفيفة والمتوسط ونجح بدرجة امتياز. بعد عودته إلى العراق في أواخر سنة 1928، عيّن آمر جناح الرمي في مدرسة الأسلحة الخفيفة وضباط الصف. وفي سنة 1931، اشترك بدورة كلية الأركان العراقية مدة سنتين وتخرّج منها بدرجة امتياز وعيّن معلماً في الكلية. [3][2]

وفي أواخر عام 1933، عين بمنصب مرافق أقدم للملك غازي وهو برتبة مقدم ركن. وفي عام 1935، عيّن آمراً لمدرسة ضباط الصف الأسلحة الخفيفة. وفي عام 1936، عيّن آمراً للواء الأول ثم آمرًا للواء الخامس ثم ضابط ركن أول للفرقة الثانية في كركوك.[3]

إحالته للتقاعدعدل

وفي 19 مارس 1939، تمت إحالته على التقاعد لأسباب شخصية ومن دون مبرر قانوني، على إثر أحداث انقلاب بكر صدقي. وفي 12 تشرين الثاني 1939، عين بوظيفة معاون مدير نقليات السكك الحديدية وفي 12 نوفمبر 1940، تم ترقيته إلى منصب معاون مدير السكك الحديدية العام حتى 20 أغسطس 1941.[3][2]

عودته للخدمةعدل

وفي تموز 1941، صدرت أرادة ملكية بموجبها أُعيدت خدماته إلى الجيش وأُعيدت له كافة حقوقه التي سبق وسُلبت منه عند الإحالة إلى التقاعد. وفي 21 آب 1941، أُنيطت به قيادة الفرقة الأولى ومقرّها بغداد. وفي أواخر عام 1944، تم أسناد منصب رئاسة أركان الجيش له وهو برتبة أمير لواء ركن حتى تمت ترقيته إلى فريق ركن وهي أعلى رتبة عسكرية في الجيش العراقي حصل عليها ضابطين فقط في تاريخ الجيش العراقي قبل عام 1958، وقد شغل هذا المنصب لأطول فترة في تاريخ الجيش العراقي في العهد الملكي منذ عام 1944-1951.[2]

الأوسمة والأنواطعدل

الأوسمة والأنواط التي حملها:[3]

  • مُنح نوط الخدمة الفعلية عام 1933.
  • مُنح وسام السيف من درجة قائد من قبل ملك السويد عام 1935.
  • مُنح أوسمة الرافدين من الدرجة الرابعة والثالثة والثانية من النوع العسكري في السنوات 1936، 1941، 1948 على التوالي.
  • مُنح وسام الاستحقاق من درجة قائد من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية عام 1947.
  • مُنح وسام النهضة من الدرجة الأولى من حكومة المملكة الأردنية الهاشمية عام 1947.
  • مُنح وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 1949.
  • مُنح وسام أستور من الدرجة الأولى من ملك الأفغان عام 1950.
  • مُنح نوط الحرب لسنة 1939-1945.
  • مُنح نوط النصر سنة 1950.
  • كما لديه أوسمة من الجيش العثماني هي «حرب مدالية سي» و«نوط الحرب» و«كمولي لياقة مدالية سي» و«نوط الاستحقاق الفضي» خلال فترة الحرب العالمية الأولى 1914-1918.

بعد تركه الجيشعدل

مؤلفاتهعدل

ألف خلال حياته عدة كتب عن الأسلحة العسكرية، منها:[3]

  • محنة فلسطين وأسرارها العسكرية والسياسية، طبع في بيروت، لبنان عام 1970[5]
  • صفحات من تاريخ العراق المعاصر 1914-1958، مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري.[2]

المصادرعدل

  1. ^ صالح صائب الجبوري نسخة محفوظة 27 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت ث ج ح خ مذكرات الفريق اول الركن صالح صائب الجبوري نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث ج ح خ د صالح صائب الجبوري، موسوعة المعرفة
  4. أ ب Historical Dictionary of Iraq - إدموند غريب
  5. ^ صالح صائب الجبوري نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.