شوفار

أحد الأدوات الطقسية في المعبد اليهودي

الشوفار هو أحد الأدوات الطقسية التي يحتفظ بها في المعبد اليهودي.[1][2][3] وهو قرن كبش، يُنفخ فيه في صلاة الصباح أثناء الشهر الذي يسبق عيد رأس السنة العبرية, وفي يوم العيد نفسه، وفي يوم الغفران. الشوفار لا يكون مزخرفا عادة، ولكن يمكن أن تٌنحت عليه بعض الرسومات، شريطة أن تظل الفوّهة كما هي. كما يستخدم لرصد الأجواء واقتراب الأغراب للمدينة 6

A small shofar

وقد استخدم "الشوفار" في البداية للنفخ فيه وقت الحرب لدعوة الناس للخروج للحرب، أو لإثارة خوف العدو. ويستخدمه المراقب كي يعلن عن خطر قريب. وقد استمعوا لصوت "الشوفار" في مشهد جبل سيناء.

ومن الضروري أن يستمع اليهودي في رأس السنة لتسع نفخات، لكنهم ينفخون ثلاثين نفخة منعًا للشك، أما في المعبد فينفخون مائة مرة. وترى "القبالاه" أن "الشوفار" يبلبل الشيطان ويوقف مؤمراته ضد اليهود.

مراجععدل

  1. ^ "Shofar-Call to Action". Chabad. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Origins of the Rosh Hashanah Liturgy. Accessed 31 December 2009 نسخة محفوظة 18 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Kitov, Eliyahu. "One Hundred Sounds". Chabad.org. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع يهودي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.