افتح القائمة الرئيسية

شمس الدين ابن الموصلي

عالم مسلم شامي

شمس الدين محمد بن محمد بن عبد الكريم البَعلي المعروف بـابن الموصلي (1300 - 1372) عالم مسلم شامي في القرن السابع الهجري/ الرابع عشر الميلادي. ولد في بعلبك وتعلم بها وبدمشق وحماة وسكن دمشق أعواماً وتصدر بالجامع الأموي للتدريس ودخل القاهرة وأقام بطرابلس الشام وتوفي بها أو دمشق. هو نحوي وأديب وشاعر ومن فقهاء الشافعية. له نظم ونثر وغاية الإحسان وبهجة المجالس ورونق المجالس و الدر المنتظم وحسن السلوك الحافظ دولة الملوك ومختصر الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة. [1][2]

شمس الدين ابن الموصلي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1300  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
بعلبك  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1372 (71–72 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
دمشق  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى قطب الدين اليونيني،  والذهبي  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  ونحوي،  وشاعر،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

هو محمد بن محمد بن عبد الكريم بن رضوان ابن عبد العزيز البعلي، شمس الدين، ابن الموصلي، ولد سنة 699 هـ/ 1300 م في بعلبك ونشأ وتعلم بها وبدمشق وحماة. من شيوخه في الحديث جمال الدين يوسف العزازي وشمس الدين محمد الحنبلي وقطب الدين اليونيني وجمال الدين يوسف المزي وشمس الدين الذهبي، ومن شيوخه في الفقه بدر الدين التبريزي وشمس الدين محمد بن المجد البعلي وشرف الدين البارزي، ومن تلاميذه عماد الدين الذاذيخي وأحمد بن حجي بن موسى.
سكن دمشق أعواماً وتصدر بالجامع الأموي للتدريس. دخل القاهرة وأقام بطرابلس الشام. توفي بدمشق سنة 774 هـ/ 1372 م ودفن بباب الصغير.

مؤلفاتهعدل

  • غاية الإحسان، في آية «إن الله يأمر بالعدل والإحسان» (سورة النحل: 90)
  • بهجة المَجالس ورونق المُجالس، خمس مجلدات، يتضمن الكلام على آيات وغيرها.
  • الدر المنتظم نظم فيه فقه اللغة للثعالبي.
  • لوامع الأنوار في نظم غريب الموطأ ومسلم، لابن قرقول.
  • نظم المنهاج للنووي.
  • حسن السلوك الحافظ دولة الملوك
  • مختصر الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة

وله نظم ونثر

مراجععدل

  1. ^ عادل نويهض (1983). معجم المفسرين من صدر الإسلام حتى العصر الحاضر. الجزء الثاني (الطبعة الثالثة). بيروت، لبنان: مؤسسة نويهض الثقافية للتأليف والترجمة والنشر. صفحة 617. 
  2. ^ خير الدين الزركلي (2002). الأعلام. الجزء السابع. لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 40.