شفران

جزء من العضو التناسلي عند إناث البشر

الشفران هما جزء من العضو الجنسي الانثوي. ويمثلان الاجزاء الخارجية البارزة للفرج. في الإنسان هنالك جزآن للشفرين: الشفران الكبيران (أو الشفران الخارجيان) وهما الأكبر، في حين أن الشفرين الصغيرين طيات من الجلد بين الشفرين الخارجيين. يحيط الشفران الصغيران بالبظر وفتحة المهبل ومجرى البول لحمايتها.

الإثارة الجنسية والاستجابة لهاعدل

 
اليسار: شفران في حالة راحة (خمول). اليمين: شفرا المرأة في حالة إثارة جنسية، ويلاحظ كبر حجم الشفرين وترطيب المهبل.

الشفران جزء من مناطق الشهوة الجنسية للنساء. والشفران يستجيبان للإثارة الجنسية.[1] وتختلف نسبة الحساسية بين النساء، فلدى بعضهن، تكون الحساسية كبيرة بمجرد لمسة خفيفة كافية للإثارة الجنسية. والبعض الآخر لا يتأثرن بمجرد لمسة. وقد يستخدم الشفران جنسياً في الجنس الفموي أو الاستمناء. اثناء الإثارة الجنسية، يتضخم حجم الشفرين بسبب ضخ الدم بكثرة،[2] ويخرجان للأمام،[3] وتحدث حكة مهبلية. الشفران الصغيران يصبحان محتقنين بالدم، مما يؤدي إلى كبر حجمهما بمقدار الضعف إلى الثلاث اضعاف، ويتغير لونهما إلى الأسود أو الاحمر،[2] ولأن الحمل والولادة يؤديان إلى زيادة الاوعية الدموية في الاعضاء التناسلية، فإن الشفرين الداخليين والخارجيين يعملان بشكل اسرع لدى النساء التي لديها أطفال.[2]

المراجععدل

  1. ^ Ginger, Van Anh T.; Yang, Claire C. (2011). "Functional Anatomy of the Female Sex Organs" in Cancer and Sexual Health (PDF). Humana Press. صفحات 13–23. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت Carroll, Janell L. (2011). Sexuality Now: Embracing Diversity. Cengage Learning. صفحات 86–88, 116–120, 253–256. ISBN 0-495-60274-4. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Crooks, Robert; Baur, Karla (2014). Our Sexuality. Cengage Learning. صفحات 50–54, 113–116, 163–171. ISBN 978-1-133-94336-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن علم التشريح بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.