افتح القائمة الرئيسية

شخبوط بن سلطان آل نهيان

حاكم أبو ظبي السابق


شخبوط بن سلطان بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب بن عيسى بن نهيان آل نهيان (1903 - 11 فبراير 1989) هو الحاكم الحادي عشر لمشيخة إمارة أبوظبي من الفترة 1928إلى1966.[2][3][4] لمدة ثمانية وثلاثين عامًا ما بين 1928-1966 وهو أكبر أبناء الشيخ سلطان بن زايد سنًا وله ثلاثة أشقاء، أحدهم الشيخ زايد موحد وحاكم الإمارات العربية المتحدة.

حاكم إمارة أبو ظبي
شخبوط بن سلطان آل نهيان
الشيخ سلطان بن زايد 19-1-1961.jpg
الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان

Fleche-defaut-droite.png الشيخ صقر بن زايد آل نهيان
 
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1905[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
إمارات الساحل المتصالح  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 11 فبراير 1989 (83–84 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
أبو ظبي  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الجنسية  الإمارات العربية المتحدة
الديانة مسلم سني
أبناء سلطان من مواليد 1929 والشيخ سعيد من مواليد 1933
الأب الشيخ سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان
الأم الشيخه سلامة بنت بطي بن خادم بن نهيمان القبيسي
أخوة وأخوات
عائلة آل نهيان  تعديل قيمة خاصية الأسرة (P53) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
أسلوب مخاطبة
الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان
لقب حاكم ابوظبي
خطابات رسمية السيد الأمير الشيخ شخبوط
أخرى صاحب الجلالة

إبّان عهده كانت أبوظبي واحدة من إمارات الساحل المتصالح، ترتبط بمعاهدات مع بريطانيا، ويعتمد اقتصادها على صيد السمك وتجارة اللؤلؤ والزراعة البسيطة المنتشرة في الواحات المتناثرة هنا وهناك.

في العام 1962م، بدأت أبوظبي ثورتها الصناعية، بتصدير أوّل شحنة من البترول الخام، وكان لهذه الثورة أثر كبير وعميق في نفوس السكان الذين بدا عليهم التفاؤل بتحسن أوضاعهم المعيشية أسوةً بأقرانهم في الدول الخليجية.

في تلك الفترة و عند اكتشاف النفط في إمارة أبوظبي في أواخر خمسينيات القرن العشرين بدأ عصر جديد من التطور في منطقة الخليج العربي قلَبَ المشهد الاقتصادي برمته، وعندما صَدَّرت أبوظبي أول شحنة نفط عام 1962 باتت الأمور جليّة والتحديات واضحة للمرحلة الجديدة من تاريخ أبوظبي على جميع الصُّعُد: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية. وكانت السياسية أبرزها، إذ كان البلد في أمسِّ الحاجة إلى رؤية جديدة للحكم لتتصدى لتلك التحديات، وتخطط تخطيطاً ناجحاً لاستغلال أمثل لعوائد النفط، فجاء اختيار عائلة آل نهيان للشيخ زايد خلفا ل الشيخ شخبوط ليكون حاكماً لإمارة أبوظبي في 6 أغسطس 1966 مواكباً تلك المرحلة الجديدة من تاريخ أبوظبي.[5]

ولادته ونشأتهعدل

ولد الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان في عام 1905 في أبوظبي وقد كان الأبن البكر لأبيه الشيخ سلطان بن زايد اّل نهيان الحاكم التاسع لمشيخة أبوظبي ووالدته الشيخة سلامة بنت بطي بن خادم القبيسي.

انتقاله إلى الشارقةعدل

أنتقل الشيخ شخبوط بعد وفاة والده الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان مع أخوته زايد وهزاع وخالد ووالدتهم الشيخة سلامة إلى الشارقة وعاشو بقيا طفولتهم مع أهل الشارقة، حتى عودتهم إلى أبوظبي بعد وفاة الشيخ صقر بن زايد آل نهيان وقد تولي الشيخ شخبوط مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي خلفاً لعهد الشيخ صقر بن زايد آل نهيان.

صفاتهعدل

كان معروفا عن الشيخ شخبوط قوميته وحميته العربية وكان كريما وسخيا ،، و كان عنيدا وقويا ودائما يتحدى البريطانيين وخاصة في أمور البترول والمواثيق ، ومعروفه كلمته المشهورة عندما البريطانين قالو له أنَّ إمارتك تحت سيطرتنا وأعمامكم وقّعوا اتّفاق أنَّ بترول أبوظبي سوف يكون تحت سيطرة الشركات البريطانيّة، فردّ عليهم (إن اتّفاقكم معنا هوى) كنوع من التحدّي والرفض.

حكمهعدل

أعاده عمه الشيخ خليفة بن زايد بن خليفة آل نهيان إلى أبوظبي، بعد وفاة عمه الشيخ صقر بن زايد آل نهيان عام 1928، فتولى الحكم فيها، وكان عمره لايتجاوز 24 عاما، فقام بالأمر مدة 38 سنة، إلى أن نحّته الأسرة الحاكمة يوم 6 أغسطس 1966م ليتولى شقيقُه الأصغر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حُكم لإمارة أبوظبي.

التحديات التي مرت بها ابوظبيعدل

كانت الحياة صعبة والموارد شحيحة، وكان يعيشون سكان ابوظبي سنوات قاسية يحاصرهم البحر من كل جانب، لكن يجدون في زرقته بصيص أمل للرزق الحلال، كان الوضع صعباً، خصوصاً مع تراجع صناعة صيد اللؤلؤ، بدءاً من الثلاثينات وما بعدها، وكان بناء قصر الحاكم قد شجع بعض الأهالي على الاستقرار حوله، وجاءت أوائل الأربعينات والوضع كما هو حتى عام 1950، عندما بدأت عمليات التنقيب عن النفط تأخذ مجالاً واسعاً في مناطق حبشان وباب وغيرهما في المنطقة الغربية، وبدأت الأمور تتحسن، خصوصاً مع اكتشاف النفط بكميات تجارية، وتصدير أول شحنة في عام 1962».

وكما وصف سكان المدينة في منتصف القرن الماضي «كان أهل أبوظبي جميعاً يعيشون في منطقة قريبة من قصر الحصن (ابوظبي) في بيوت أغلبها من العريش (سعف النخيل)، وقليلها من الجص (الحصى)، وكانت الأخيرة من طابق واحد فقط، وليس كما هي الآن أبراج تناطح السحاب، وكنا نعرف بعضنا بعضاً، والجار يهتم بأمور جاره، ويراه يومياً، وكان الرجال يعملون في الغوص وصيد الأسماك، والنساء كانت تستخدم سعف النخيل في صناعة بعض الأشياء اليدوية المستخدمة في المنزل كأغطية الطعام والمهفات والفرش والسدو، بغرض الاستعمال الشخصي أو التجارة، وهكذا كانت تسير الحياة ببطء شديد».[6]

عزله من السلطة و الانقلاب البريطانيعدل

كان لاكتشاف كميات هائلة من النفط في أواخر العقد الخامس وبداية العقد السادس من القرن الماضي أثر كبير في قلب المعادلة الاقتصادية بالكامل في منطقة الخليج، وبدأ منذ ذلك الوقت عصر التطوّر الحقيقي للمنطقة، وعندما بدأ تصدير النفط لأول مرة من أبوظبي في عام 1962، بدا واضحاً أن هناك حاجة إلى وجود رؤية جديدة للحكم، تتطرّق إلى التحديات الجديدة، وتُحسن استغلال عوائد النفط؛[7] فقررت بريطانيا عزل شخبوط، استنادًا لنصيحة ويليام لوس، المندوب البريطاني، و تبين ذلك في التقرير المرسل من باتريك غوردون ووكر (وزير الخارجية البريطانية) إلى هارولد ويلسون (رئيس الوزراء)[8]. و قد اختارت بريطانيا زايد كالحاكم الجديد لإمارة أبوظبي، استنادًا لنيصحة ويليام لوس أيضًا. وحدث الانقلاب بتاريخ 6 أغسطس 1966 عندما زار بريطاني آخر، جلينكيرن بالفور بول، قصر شخبوط، و معه كشافة ساحل عمان.[9] استسلم شخبوط و سُفّر إلى البحرين حيث كان بضيافة عيسى بن سلمان آل خليفة و من ثم سافر إلى بيروت.[8]

وفاتهعدل

توفي الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان في مدينة العين عن عمر ناهز 85 عاماً وقد شهد العديد من التطورات في التي طرأت على إمارة أبوظبي مروراً بعصر ما قبل ظهور النفط وحتى ظهور النفط ونهضة أبوظبي العمرانية واتحادها وتشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة وتطورها، وقد توفي الشيخ شخبوط في شهر أغسطس من عام 1989 م بمدينة العين وأدّى صلاة الجنازة عليه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وحكام الإمارات وثم استقبل المُعزين في قصر المقام في العين وتلقى برقيات التعزية من رؤساء الدول وقد كان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يثني على أخيه حتى بعد وفاته.[10]

أسرتهعدل

له ولدان وأربع بنات هم:

  • سعيد
  • سلطان
  • عوشة
  • موزة
  • قوت
  • روضة

مصادرعدل

  1. أ ب معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Sheikh-Shakhbut-ibn-Sultan-Al-Nahyan — باسم: Sheikh Shakhbut ibn Sultan Al Nahyan — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  2. ^ Rabi، Uzi (May 2006). "Oil Politics and Tribal Rulers in Eastern Arabia: The Reign of Shakhbut (1928– 1966)" (PDF). British Journal of Middle Eastern Studies. 33 (1): 37–50. doi:10.1080/13530190600603832. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2013. 
  3. ^ Al Hashemi، Bushra Alkaff (27 February 2013). "Memories of a simpler time". The National. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2013. 
  4. ^ Pistor، Katharina؛ Kyle Hatton (2011). "Maximizing Autonomy in the Shadow of Great Powers: The Political Economy of Sovereign Wealth Funds". Columbia Public Law & Legal Theory. Working Papers. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2013. 
  5. ^ زايد حاكماً لإمارة أبوظبي نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ ابوظبي نسخة محفوظة 04 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ بوابة حكومة ابوظبي الالكترونية
  8. أ ب The United Arab Emirates : power, politics and policymaking. Abingdon, Oxon. ISBN 9781317603108. OCLC 965196044. 
  9. ^ Bagpipes in Babylon : a lifetime in the Arab world and beyond. London: I.B. Tauris. 2006. ISBN 9781845111519. OCLC 62178411. 
  10. ^ الشيخ زايد يتحدث عن الشيخ شخبوط