افتح القائمة الرئيسية

صقر بن زايد آل نهيان

الحاكم العاشر لمشيخة أبوظبي من الفترة 1927م-1928م
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2017)

الشيخ صقر بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب بن عيسى بن نهيان آل نهيان ( -1928) هو الحاكم العاشر لمشيخة أبوظبي من الفترة 1927-1928م تسلّم مقاليد الحكم في المشيخة بعد مقتل أخيه الشيخ سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان .. ولجأ أولاد أخيه الشيخ سلطان إلى الشيخ راشد بن حمد الشامسي حاكم حماسا وأمضوا عنده فترة من الزمن ولكن سلامتهم لم تكن مضمونه هناك لقوة الشيخ صقر، فرحلوا إلى الشارقة المنيعة واستقبلهم الشيخ سلطان بن صقر القاسمي وأكرمهم وضمن حمايتهم.. وبعد حوالي سنة تقريبا ثار ضد الشيخ صقر أخوه الأكبر الشيخ خليفة بن زايد وأرسل رجالا جاءوا بالشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان إلى أبوظبي ونصّبوه حاكما بعد أن اغْتال الشيخَ صقر بن زايد أحدُ رجال الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان انتقاما له. ورحل أولاد الشيخ صقر إلى إمارة دبي وما يزالون فيها.

صقر بن زايد بن خليفة آل نهيان
حاكم إمارة أبوظبي
في المنصب
1927م1928م
Fleche-defaut-droite-gris-32.png سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان
شخبوط بن سلطان آل نهيان Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
مكان الميلاد أبوظبي
الوفاة يناير 1928  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
أبوظبي
مواطنة
Flag of the United Arab Emirates.svg
الإمارات العربية المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
اللقب حاكم إمارة أبو ظبي
الديانة الاسلام ، واهل السنة و الجماعة
الأب زايد بن خليفة آل نهيان
الأم حصة بنت مكتوم بن حشر بن مكتوم آل مكتوم
عائلة آل نهيان  تعديل قيمة خاصية الأسرة (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

توليه الحكمعدل

تولى حكم أبوظبي بعد مقتل أخيه الشيخ سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان، واعترفت الرعية به حاكما جديدا، و أعطوه العهود والمواثيق أن يكونوا موالين له، ثم اتخذ الشيخ صقر بعد ذلك الطريقة المألوفة في مخاطبة المقيم السياسي، ووعده بأن يلتزم بالصداقة والارتباط بينه وبينهم. كما تبادل العهود مع شيوخ الساحل للتقيد بالعلاقات الودية نفسها.

الأحوال السائدة في عصرهعدل

أدرك الشيخ صقر ضرورة وجود علاقة ودية مع أمير الأحساء، ولكنه في الوقت نفسه واجه صعوبات في الوفاق بينه وبين القبائل في أبو ظبي مما أدى إلى عزله ثم وفاته سنة 1928.

وفاتهعدل

قتل الشيخ صقر بن زايد إثر حادث جرى في أبو ظبي، فتسلّم الشيخ خليفة بن زايد بن خليفة آل نهيان مبنى الحكم ومعه المناصير، ثم كتبوا إلى الشيخَيْن: شخبوط وهزاع ابنَي الشيخ سلطان بن زايد بن خليفة آل نهيان اللذَيْن كانا مُقيمَيْن يومئذ في إمارة الشارقة، ودعَوْهما إلى أن يحضرا إلى أبو ظبي. وعند وصولهما سلم الشيخ خليفة بن زايد بن خليفة آل نهيان مبنى الحكومة إلى الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان الذي أصبح الحاكم الجديد لأبو ظبي في شهر يناير 1928م.

أبناؤهعدل