شبكة عنكبوتية عالمية

نظام

إحداثيات: 46°13′57″N 6°02′42″E / 46.23250°N 6.04500°E / 46.23250; 6.04500

الويب أو الشبكة العنكبوتية العالمية (بالإنجليزية: World Wide Web)‏ أو اختصارا وِبْ وهي نظام يعمل على ترابط المستندات ببعضها البعض أو هو مجموعة من النصوص الفائقة التي تعمل فوق الإنترنت.[1][2][3] ويستطيع المستخدم تصفّح هذه المستندات باستخدام متصفّح ويب، كما يستطيع التنقّل بين هذه الصفحات عبر وصلات النص الفائق. وتحوي هذه المستندات على نص صِرْف، صور ووسائط متعددة.

قاعدة بيانات معجل سيرن

تم إنشاؤها سنة 1989م، وكان الغرض منها تيسير الاتصال بين المنظمات الأوروبية المجتمعة في سويسرا. والويب نظام للترابط بين النصوص في الشبكة (الانترنت). هذا الترابط المتداخل (Hyperlinking) بين النصوص في الشبكة(الإنترنت) يسمح بالانتقال فيما بين الصفحات باستعمال متصفح إنترنت. وصفحات الويب من الممكن أن تحتوي على نصوص، وصور، وأصوات، ومرئيات (فيديو)، وصور متحركة، وبرامج تفاعلية، وغير ذلك. ويقوم بتوفير هذه الصفحات في الشبكة (الإنترنت) مخدم(ويب سرفر). ويقوم هذا المخدم بإرسال الصفحات، ومحتوياتها بناء على الطلب من متصفح الشبكة.

ومن أهم الأدوات فيُرجى شبكة الويب هي البواحيث (محركات البحث). إذ أنه بسبب ضخامة (الشبكة (الإنترنت))، هناك حاجة لاستعمال خدمات البحث في الإنترنت لإيجاد المعلومات المطلوبة.

تعريفعدل

 
شعار الشبكة العنكبوتية التاريخي، صممه روبرت كايلي

رابط الشبكة المعلوماتية العالمية (World Wide Web Consortium, W3C) تجمع صناعي دولي هدفه هو قيادة شبكة الويب إلى أقصى إمكانياتها. ينخرط في الرابطة أعضاء يعدون بأكثر من 500 منظمة موزعة حول العالم تجعل الرابطة تنال اعترافا دوليا بمساهمتها في تطور ونمو الويب.

يُسمح للمنظمات المنخرطة في W3C أن تلجأ إلى جميع معلومات موقع W3C الخاصة بالأعضاء حيث توجد هناك حوارات حول أخر التقنيات في ميدان شبكة الويب. هذا يهم خصوصا مصممي مواقع الويب. وللأعضاء أيضاً فرص للتأثير على مقاييس المستقبل والمشاركة في اللقاءات المنظمة من طرف W3C.

مكتب W3C بالمغرب هو مكان الاتصال لأنشطة W3C بالمغرب ويوجد بالمدرسة المحمدية للمهندسين بالرباط. توجد مكاتب أخرى حول العالم، مثل ألمانيا والسويد وأستراليا وهونغ كونغ واليونان، دورها هو جعل توصيات W3C معروفة أيضا لدى تلك الدول. يكون المكتب أساسيا أيضا في إبلاغ الملاحظات والاقتراحات المحلية إلى رابطة W3C. انتشار المكاتب حول العالم يجعل شبكة المعلومات حقيقة في متناول الجميع. من بين أدوار مكتب المغرب:

  • تحمل الأنشطة المحلية كالمحاضرات والمناظرات وجلسات عمل W3C.
  • منتدى لأعضاء الرابطة بالمغرب.
  • إبلاغ W3C بالملاحظات والاقتراحات المحلية.
  • إيداع نتائج W3C عبر رسائل محلية خصوصا منها التي تتعلق بآخر التقنيات التي توصلت لها W3C.
  • تقديم دروس وعروض مفتوحة حول تكنولوجيات W3C الجديدة.

التاريخعدل

نشأ المفهوم الأساسي للنص الفائق في مشاريع سابقة في الستينيات من القرن العشرين، مثل نظام تحرير النص الفائق (إتش إي إس) في جامعة براون، ومشروع تيد نيلسون، زانادو، ونظام دوغلاس إنجيلبارت، أونلاين سيستم (إن إل إس). استلهم كل من نيلسون وإنجيلبارت بدورهما من الميمكس القائم على الميكروفيلم لفانيفار بوش، والذي وُصف في مقال عام 1945 بعنوان «كما نحن قد نفكر».[4] أصبحت رؤية تيم بيرنرز لي لنظام المعلومات العالمي المترابط أمرًا ممكنًا بحلول النصف الثاني من ثمانينيات القرن العشرين.[5] بحلول عام 1985، بدأ الإنترنت العالمي في الانتشار في أوروبا وظهر نظام أسماء النطاقات (الذي بُني عليه محدد موقع الموارد الموحد). في عام 1988، جرى أول اتصال مباشر عبر بروتوكول الإنترنت بين أوروبا وأمريكا الشمالية، وبدأ بيرنرز لي في مناقشة إمكانية وجود نظام شبيه بالويب في سيرن (المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية).[6]

أثناء عمله في سيرن، شعر بيرنرز لي بالإحباط بسبب عدم الكفاءة والصعوبات التي تعترض عملية العثور على المعلومات المخزنة على حواسيب مختلفة.[7] في 12 مارس عام 1989، قدم مذكرة بعنوان «إدارة المعلومات: اقتراح»[8]، إلى الإدارة في سيرن لنظام يسمى «ميش» الذي أشار إلى برنامج إنكواير، وهو قاعدة بيانات ومشروع برمجيات صممه في عام 1980، استخدم فيه مصطلح «الويب» ووصف نظامًا أكثر تفصيلًا لإدارة المعلومات استنادًا إلى الروابط المضمنة كنص: «تخيل، إذن، أن المراجع في هذا المستند كلها مرتبطة بعنوان الشبكة للشيء المُشار إليه، بحيث يمكن أثناء قراءة هذا المستند، الوصول إليها بنقرة على الفأرة.» وأوضح أن مثل هذا النظام يمكن الإشارة إليه باستخدام أحد المعاني الموجودة لكلمة النص الفائق، وهو مصطلح صيغ في الخمسينيات من القرن العشرين. يستمر المقترح ليذكر أنه لا يوجد مانع بأن تشمل روابط النص الفائق وثائق الوسائط المتعددة بما في ذلك الرسومات والكلام والفيديو، بحيث يستمر بيرنرز لي في استخدام مصطلح هيبرميديا.[9]

بمساعدة من زميله المهتم بالنصوص الفائقة روبرت كايلي، قدّم اقتراحًا أكثر رسمية في 12 نوفمبر عام 1990 لبناء «مشروع نص فائق» اسمه وورلد وايد ويب أو دبليو 3 اختصارًا، ليكون بمثابة «شبكة» من «مستندات النصوص الفائقة» لتُعرض بواسطة «متصفحات» باستخدام نموذج العميل والخادم.[10][11] في هذه المرحلة، كان كل من إتش تي إم إل (لغة توصيف النص الفائق) وإتش تي تي بّي (بروتوكول نقل النص الفائق) قيد التطوير لمدة شهرين تقريبًا، وكان أول خادم ويب على بُعد نحو شهر من إكمال أول اختبار ناجح له. قدّر هذا الاقتراح تطوير شبكة ويب للقراءة فقط في غضون ثلاثة أشهر وأن الأمر سيستغرق ستة أشهر للوصول إلى «إنشاء روابط جديدة ومواد جديدة من قبل القراء، ليصبح التأليف متاحًا للجميع» وأيضًا «إعلام القارئ عند توفر مادة جديدة تهمه بصورة تلقائية». تحقق هدف تطوير شبكة للقراءة فقط، ولكن استغرقت إمكانية تأليف محتوى الويب المتاح للجميع وقتًا أطول حتى تزدهر، وتضمن هذا المحتوى مواقع «الويكي»، والويب داف (التأليف الموزع على الويب وتعيين الإصدار) والمدونات وتقنيات ويب 2.0 وصيغة آتوم أو آر إس إس (ملخص المحتوى الغني).[12]

صُمِّم الاقتراح على غرار ديناتكست، قارئ لغة الترميز القياسي العام، بواسطة إلكترونيك بوك تكنولوجي، والذي انبثق من معهد الأبحاث في المعلومات والمنح الدراسية في جامعة براون. كان نظام ديناتكست، المرخص من قبل سِرن، لاعبًا رئيسيًا في تطور لغة الترميز القياسي العام آيزو 8879:1986 إلى هايبرميديا ضمن لغة هايتايم، ولكنه كان مكلفًا جدًا وله سياسة ترخيص غير مناسبة للاستخدام في مجتمع فيزياء الطاقة العالية العام، لوجود رسوم على كل مستند وكل تعديل في المستند. استخدم بيرنرز لي كمبيوتر نكست ليكون أول خادم ويب في العالم، واستخدمه أيضًا لكتابة أول متصفح ويب في عام 1990. بحلول عيد الميلاد في عام 1990، كان بيرنرز لي قد صنع كل الأدوات اللازمة لتطوير شبكة ويب عاملة،[13] أي متصفح الويب الأول (ورلد وايد ويب، والذي كان أيضًا محرر ويب) وأول خادم ويب. نُشر الموقع الأول،[14] الذي وصف المشروع ذاته، في 20 ديسمبر عام 1990.[15]

فُقِدت صفحة الويب الأولى، لكن بول جونز من جامعة ولاية كارولاينا الشمالية في تشابل هيل، كارولاينا الشمالية، أعلن في مايو عام 2013 أن بيرنرز لي قدم له ما يقول إنها أقدم صفحة ويب معروفة أثناء زيارة إلى جامعة ولاية كارولاينا الشمالية في عام 1991. خزّن جونز تلك الصفحة ضمن محرك مغناطيسي بصري وعلى حاسوب نكست الذي كان لديه.[16] في 6 أغسطس عام 1991، نشر بيرنرز لي ملخصًا قصيرًا لمشروع شبكة الويب العالمية على مجموعة أخبار يوزنت «آلت دوت هايبرتكست».[17] يخلط البعض أحيانًا بين هذا التاريخ والتوفر العام لخوادم الويب الأولى، والذي حدث قبل ذلك بأشهر. مثال آخر على هذا الالتباس: ذكرت العديد من وسائل الإعلام أن الصورة الأولى على الويب نشرها بيرنرز لي في عام 1992، وهي صورة لفرقة لي زوريبيل سيرنيت التهكمية التي أنشأها موظفون في سيرن، والتقطها سيلفانو دي جينارو. أنكر جينارو هذه القصة، وكتب أن وسائل الإعلام كانت «تحرف كلماتنا تمامًا من أجل الإثارة الرخيصة».[18]

جرى تثبيت أول خادم خارج أوروبا في ديسمبر عام 1991 في مركز المعجل الخطي ستانفورد (إس إل إيه سي) في بالو ألتو، كاليفورنيا، لاستضافة قاعدة بيانات سبايرز–هيب.[19][20][21][22]

كان ابتكار بيرنرز لي مزجًا بين النصوص الفائقة والإنترنت. في كتابه نسج شبكة الويب، أوضح أنه اقترح مرارًا وتكرارًا على أعضاء المجتمعين التقنيين أن المزج بين التقنيتين ممكن. ولكن عندما لم يقبل أحد اقتراحه، تولى المشروع بنفسه لاحقًا. خلال هذه العملية، طور بيرنرز لي ثلاث تقنيات أساسية:

  • نظام من المعرفات الفريدة عالميًا للموارد المنتشرة على الويب وفي أي مكان آخر، معرف المستندات العالمي (يو دي آي)، الذي عُرف لاحقًا باسم محدد موقع الموارد الموحد (يو أر إل) ومعرف الموارد الموحد (يو آر آي).
  • لغة النشر إتش تي إم إل (لغة توصيف النص الفائق).
  • إتش تي تي بّي (بروتوكول نقل النص الفائق).[23]

مصطلحات ذات صلةعدل

التاريخعدل

العملعدل

لُغَةُ تأثيرِ النُصوصِ التَشَعُبِيَّةِ (HTML)عدل

لغة ترميز النص التشعبي (بالإنجليزية: HyperText Markup Language)‏ (اختصار إتش تي إم إل HTML)، هي لغة ترميز تستعمل في إنشاء وتصميم صفحات ومواقع الويب، وتعتبر هذه اللّغة من أقدم اللّغات وأوسعها استخداما في تصميم صفحات الويب. HTML هيكل صفحة الويب وتعطي متصفّح الإنترنت وصفا لكيفيّة عرضه لمحتوياتها، فهي تعلمه بأنّ هذا عنوان رئيسي وتلك فقرة وغير ذلك الكثير. وتستخدم الـ HTML مايعرف بالوسوم ''tags'' لإصدار التعليمات إلى المتصفّح، هذه الوسوم توضع بين علامتى أكبر من '''>''' وأصغر من '''<''' الّتي تنقسم إلى نوعين:

  1. وسم البداية كـ <html> , <p> , <h1> , <body>
  2. وسم النهاية كـ <html> , </p> , </h1> , </body/>

بتجميع وسم البداية ووسم النهاية نحصل على عنصر HTML.

تبدأ أكواد HTML بالوسم <html>، وتنتهى بالوسم</html> .يقوم متصفح الوب بترجمة السطور البرمجيّة بلغة HTML إلى محتوى مرئي سهل القراءة لزوار الموقع.

عرفت لعدم حساسيتها لحالة الأحرف أو لترتيب بعض الخصائص؛ ولكلّ عنصر HTML خصائص تتحكّم في كيفيّة ظهورهِ. وذلك لكي تكون عمليّة تصميم المواقع عمليّة سهلة ولينة وبدون أي تعقيدات. إن لغة HTML من اللّغات المدعومة بمعايير قياسيّة محددّه يفضّل الالتزام بها من قبل W3C فالالتزام بمعايير الـ HTML أثناء تصميم المواقع يمنح الصفحة قابليّة أكثر للعرض والاستخدام على أنواع وإصدارات مختلفة من المتصفحات. ومن ناحية أخرى فإن لغة HTML مركبة بشكل نحوي تركيبا يدعى DOM ؛ الّذي يحدّد معيارا للوصول والتلاعب بملفّات HTML [1]، عمليّة تصميم المواقع مع DOM تجعل صفحة الموقع تظهر وكأنّها شجرة من الوسوم .

أمن الويبعدل

بالنسبة للمجرمين ، أصبحت الويب مكانًا لنشر البرامج الضارة والانخراط في مجموعة من الجرائم الإلكترونية، بما في ذلك سرقة الهوية والاحتيال والتجسس وجمع المعلومات الاستخبارية. تفوق الثغرات الأمنية المستندة إلى الويب الآن المخاوف المتعلقة بأمان الكمبيوتر التقليدي، وحسب قياس جوجل ، قد تحتوي صفحة واحدة من كل عشر صفحات على شيفرات ضارة. تقع معظم الهجمات المستندة إلى الويب على مواقع ويب مشروعة، ويتم استضافة معظم الهجمات، حسب قياس Sophos ، في الولايات المتحدة والصين وروسيا.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ "معلومات عن شبكة عنكبوتية عالمية على موقع id.worldcat.org". id.worldcat.org. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن شبكة عنكبوتية عالمية على موقع catalogue.bnf.fr". catalogue.bnf.fr. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن شبكة عنكبوتية عالمية على موقع brockhaus.de". brockhaus.de. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Conklin, Jeff (1987), IEEE Computer, 20, صفحات 17–41 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  5. ^ Enzer, Larry (31 August 2018). "The Evolution of the World Wide Web". Monmouth Web Developers. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Archived copy" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  7. ^ May, Ashley (12 March 2019). "Happy 30th birthday, World Wide Web. Inventor outlines plan to combat hacking, hate speech". USA Today (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Aja Romano (12 March 2019). "The World Wide Web – not the Internet – turns 30 years old". Vox.com. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Berners-Lee, Tim (مارس 1989). "Information Management: A Proposal". W3C. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Berners-Lee, Tim; Cailliau, Robert (12 نوفمبر 1990). "WorldWideWeb: Proposal for a HyperText Project". مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ He Created the Web. Now He’s Out to Remake the Digital World., نيويورك تايمز, by Steve Lohr, 10 Jan 2021 نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2021 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Tim Berners-Lee's original World Wide Web browser". مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2011. With recent phenomena like blogs and wikis, the Web is beginning to develop the kind of collaborative nature that its inventor envisaged from the start. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Tim Berners-Lee: client". W3.org. مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2009. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "First Web pages". W3.org. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "The birth of the web". CERN. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Murawski, John (24 مايو 2013). "Hunt for world's oldest WWW page leads to UNC Chapel Hill". News & Observer. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Short summary of the World Wide Web project". 6 August 1991. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Silvano de Gennaro disclaims 'the first photo on the Web'". مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2012. If you read well our website, it says that it was, to our knowledge, the 'first photo of a band'. Dozens of media are totally distorting our words for the sake of cheap sensationalism. Nobody knows which was the first photo on the Web. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "The Early World Wide Web at SLAC". مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2005. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "About SPIRES". مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2010. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "A Little History of the World Wide Web". مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "W3C10 Timeline Graphic". مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Inventor of the Week Archive: The World Wide Web". معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: MIT School of Engineering. مؤرشف من الأصل في 08 يونيو 2010. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)