سيرافين فنخول

سيرافين فنخول (بالإسبانية: Serafín Fanjul)‏ (مدريد، 1945) إسباني مختص في الدراسات العربية. أستاذ حائز على درجة الدكتوراه في الفلسفة والآداب العربية والسامية من جامعة الكمبلوتنسي بمدريد ويعتبر تلميذ إميليو غارثيا غوميث.

سيرافين فنخول
Serafín Fanjul
Serafín Fanjul 2015 (cropped).jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة خوسيه ماريا فالفيردي باتشيكو (José María Valverde Pacheco)
الميلاد 1945
مدريد، إسبانيا
الجنسية إسباني
عضو في الأكاديمية الملكية للتاريخ  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كمبلوتنسي بمدريد  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مستعرب ومؤرخ.
اللغات الإسبانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة مدريد المستقلة  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

شغل منصب مدير المركز الثقافي الإسباني بالقاهرة ثم أصبح أستاذا للأدب العربي بجامعة الأوتونما بمدريد بالإضافة إلى مشاركته في جريدة الـ أ بي ثي ABC والجريدة الإلكترونية ليبرتاد ديخيتال Libertad Digital، وهم من أهم وسائل الإعلام اليمينية الإسبانية. يتوخى فنخول في مقالاته موقفا نقديا من بعض الجامعيين والسياسيين الأسبان التقدميين حيث يرى أنهم يجاملون الإسلام ويتساهلون مع المهاجرين ومع ما يسمى بقوميات الأطراف (في إشارة إلى الباسك والقطلان والجلقيين والأندلسيين... )

وفي مجال تخصصه فهو ينقد ازدواجية موقف بعض المختصين في الدراسات العربية الذين يدافعون عن مجتمعات لا يرغبون العيش فيها، كما يشكك في مثالية الماضي الإسلامي خاصة في الأندلس ويعتبر أن خطاب التعددية الثقافية غير مجدي وخاطئ تاريخيا. وهو يدعو إلى نشر حرية التعبير في البلدان الإسلامية يحذر من نشأة ذمية جديدة (ويعني تَقبُل تَبَعِيةِ غير المسلمين) والتي يتبنها بعض المثقفين الأوروبيين حسب رأيه.[1]

أعمالهعدل

  • Las canciones populares árabes الأغاني الشعبية العربية (1976)
  • Literatura popular árabe الأدب الشعبي العربي (1977)
  • Mawwal egipcio: Expresión literaria popular - الموّال المصري: تعبير أدبي شعبي (رسالة دكتوراه، 1977)
  • Al-Andalus contra España. La forja del mito - الأندلس تجاه (أو ضد) إسبانيا. صناعة الأسطورة (2000).

انظر أيضاعدل

هوامشعدل

  1. ^ No quiero ser dhimmi، (لا أريد أن أكون ذميا) نشر في الأصل بجريدة الـ ABC.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 مارس 2007 على موقع واي باك مشين.