يقظة فينيغان

رواية من تأليف جيمس جويس
(بالتحويل من سهر فنيغان)

جنازة فينيغان أو بعث آل فينيغان (بالإنجليزية: Finnegans Wake )‏، عمل روائي للكاتب الأيرلندي جيمس جويس. تُعتبر هذه الرواية من الروايات الأكثر تعقيدًا نظرًا لأسلوب كتابتها التجريبي ونقدها الإيجابي باعتبارها واحدة من أصعب الأعمال الروائية في اللغة الإنجليزية. وتُعتبر هذه الرواية، التي كُتِبَت في باريس على مدار سبعة عشر عامًا ونُشِرَت عام 1939 (قبل عامين من وفاة المؤلف)، آخر أعمال جويس. تتميّز الرواية بلغة ومعانٍ غامضة إلى حد كبير، إذ تمزج بين الكلمات المعجمية الإنجليزية القياسية والكلمات المُستحدثة والجناس وتعابير لغوية متعددة مُحدِثةّ تأثيرًا فريدًا من نوعه. يعتقد العديد من النقاد أن استخدام جويس لهذه التقنية كان بمثابة محاولة منه لاستعادة تجربة النوم والأحلام. نظرًا للتجارب اللغوية في العمل واستخدام جويس لتقنيات مثل سيل الوعي والإشارات الضمنية والتداعي الحُرّ وتخلّيه عن أسلوب السرد القصصي، تُعتبر هذه الرواية من أقل الروايات قراءةً بين الجمهور.[2][3][4][5]

يقظة فينيغان
(بالإنجليزية: Finnegans Wake)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
Joyce wake.jpg
غلاف الطبعة الأولى

معلومات الكتاب
المؤلف جيمس جويس
اللغة الإنجليزية
تاريخ النشر 4 مارس 1939
النوع الأدبي نوع بنفسه
ترجمة
المترجم طه محمود طه
تاريخ النشر 2002[1]
مؤلفات أخرى
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

على الرغم من الصعوبات التي واجهها القُرّاء والنقاد، إلا أنهم توصّلوا نهايةّ إلى إجماع واسع حول مجموعة الشخصيات الرئيسية في الرواية، وبدرجة أقل، إلى حبكتها، لكن التفاصيل الرئيسية بقيت مراوغة. تناقش هذه الرواية، بطريقة غير تقليدية، عائلة إيرويكر، والتي تتألف من الأب «إتش سي إي» والأم «إيه إل بي» وأطفالهما الثلاثة «شيم» وهو كاتب، و«شون» ساعي البريد، و«إيسي». في أعقاب شائعة غير واضحة حول الأب، يصف الكتاب بأسلوب السرد غير الخطي (أو السرد المفكك)، كيف تتبّع الأب محاولات زوجته لتبرئته عن طريق كتابة رسالة، إلى جانب محاولات أبنائه لاستبداله والتخلص منه، وبلوغ شون الابن الشهرة، وأخيرًا مونولوج الأم عند بزوغ الفجر. إن السطر الافتتاحي للكتاب هو جزء من جملة تستمر حتى السطر الأخير غير المكتمل من الكتاب، ما يجعل العمل يأخذ شكل الاستدعاء الذاتي (أو ما يُدعى بالتكرارية أو الارتدادية). يربط العديد من علماء جويسان المشهورين –أمثال صمويل بيكيت ودونالد فيليب فيرين– هذه البُنية الدورية أو المتكررة بالنص الأساسي للفيلسوف جيامباتيستا فيكو تحت عنوان «لا شينزا نوفا – العلوم الجديدة»، وهو الكتاب الذي يناقشون من خلاله بُنية رواية جويس.[6][7][8][9][10][11]

بدأ جويس العمل على رواية جنازة فينيغان بعد فترة وجيزة من نشر روايته عوليس عام 1922. بحلول عام 1924، بدأت أعمال جويس الطليعية الجديدة بالظهور على شكل متسلسل في المجلتين الأدبيتين الباريسيتين «ذا ترانزالانتيك ريفيو» و«ترانزشن (إس آي سي)»، تحت عنوان «شذرات من عمل قيد التحضير» (بالإنجليزية: Fragments from work in progress). بَقيَ العنوان الحقيقي للعمل سرًا حتى نشر الكتاب بالكامل في 4 مايو 1939. كان رد الفعل الأولي على الرواية، في شكليها التسلسلي والنهائي، سلبيًا إلى حد كبير، بدءًا من حيرة النقاد في إعادة صياغة جذرية للغة الإنجليزية إلى غضبهم تجاه عدم خضوعها لأساليب هذا النوع الأدبي.[12][13]

منذ ذلك الحين، أصبح هذا العمل يحتل مكانة بارزة في الأدب الإنجليزي، على الرغم من تعدد آراء النقاد حوله. أشاد أنتوني بورجس بهذا العمل باعتباره «رؤية هزلية رائعة، إذ أنه من أحد الكتب القليلة في العالم التي يمكن أن تجعلنا نضحك بصوت عالٍ في كل صفحة تقريبًا». وصف العمل أيضًا الأكاديمي الأدبي الشهير هارولد بلوم بأنه تحفة أعمال جويس، وفي كتابه «ذا ويسترن كانون» عام 1994، كتب أنه «في حال عادت الميزة الجمالية مرة أخرى لتتوسط المرجعية الأدبية الغربية، فإن رواية يقظة فينيغان ستُحدث الفوضى لدينا مثلما الأمر عند قراءة أعمال كل من شكسبير ودانتي». وقد نشأ مصطلح الكوارك الشائع الآن -وهو جسيم دون الذري- من رواية جنازة فينيغان.[14][15]


روابط خارجيةعدل

مصادرعدل

  1. ^ رواية جديدة لجويس ترجمها الراحل طه محمود طه، موقع الجزيرة. نسخة محفوظة 29 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Kitcher 2007 نسخة محفوظة 24 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Joyce critic Lee Spinks argues that Finnegans Wake "has some claim to be the least read major work of Western literature." Spinks, Lee. A Critical Guide to James Joyce, p.127 نسخة محفوظة 24 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ يقظة فينيغان, p.233
  5. ^ Joyce, Joyceans, and the Rhetoric of Citation, p 3, Eloise Knowlton, University Press of Florida, 1998, (ردمك 0-8130-1610-X) نسخة محفوظة 25 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ James Atherton states that despite the amount of critical work "explaining [the book's] profundities from various viewpoints and in varying ways [...] agreement has still not been reached on many fundamental points" يقظة فينيغان, p. ii; Vincent Cheng similarly argues that "through the efforts of a dedicated handful of scholars, we are approaching a grasp of the Wake. Much of Finnegans Wake, however, remains a literary outland that is still barely mapped out." يقظة فينيغان, p.2 نسخة محفوظة 25 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ The Cambridge Introduction to James Joyce, p 98, Eric Bulson, Cambridge University Press, 2006, (ردمك 0-521-84037-6) نسخة محفوظة 25 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Chaucer's Open Books, p 29, Rosemarie P McGerr, University Press of Florida, 1998, (ردمك 0-8130-1572-3) نسخة محفوظة 24 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ James Joyce A to Z, p 74, A. Nicholas Fargnoli, Oxford University Press US, 1996, (ردمك 0-19-511029-3) نسخة محفوظة 25 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Giambattista Vico article in The Johns Hopkins Guide to Literary Theory and Criticism نسخة محفوظة 26 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ via Beckett's signal contribution to Our Exagmination Round His Factification for Incamination of Work in Progress ("Dante . . . Bruno . Vico . . Joyce")
  12. ^ "From the archive: Who, it may be asked, was Finnegan? | From the Guardian | The Guardian". theguardian.com. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ The Oxford companion to Irish literature, p 193, Robert Welch, Oxford University Press, 1996, (ردمك 0-19-866158-4) نسخة محفوظة 6 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Bloom, Harold (1994). The Western Canon: The Books and School of the Ages (باللغة الإنجليزية). New York: Harcourt Brace & Company. صفحة 422. ISBN 0-15-195747-9. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Putting It Into Words ~ Finnegans Wake". It's About Women. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)