سقوط لندن

سقوط لندن (بالإنجليزية:London Has Fallen) هو فيلم حركة وإثارة أمريكي صادر عام 2016 من إخراج باباك النجيفي وكتابة كريتون روثنبيرجر وكاترين بينيديكت، من بطولة جيرارد بتلر، آرون إيكهارت ومورجان فريمان، مع آلون موني آبوتبول، أنجيلا باسيت، روبرت فوريستر، ميليسا ليو، رادها ميتشيل وشارلوت ريلي بدور ثانوي،
يتحدث عن منظمة إرهابية تحيك مؤامرة في لندن لتسيطر على مراكزها الحيوية ومنها على الولايات المتحدة، وحتى محاولة السيطرة على العالم، الفيلم هو استكمال للفيلم الذي سبقه بعنوان "سقوط البيت الأبيض" عام 2013.

سقوط لندن
London Has Fellen
London Has Fallen poster.jpg
ملصق الفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
أكشن - جريمة - إثارة [1]
الموضوع
تاريخ الصدور
مدة العرض
99 دقيقة[1]
اللغة الأصلية
مأخوذ عن

قصة كتبها كريتون روثنبيرجر

كاترين بينيديكت
البلد
موقع التصوير
موقع الويب
الطاقم
المخرج
باباك النجيفي
الكاتب

كريتون روثنبيرجر
كاترين بينيديكت
تشاد سانت جون

كريستيان جودكاست
القصة

كريتون روثنبيرجر

كاترين بينيديكت
السيناريو
Creighton Rothenberger (en) ترجم — Katrin Benedikt (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
البطولة
التصوير
ايد ويلد
الموسيقى
تريفور موريس
التركيب

ميشيل جي. دوثي

بول مارتين سميث
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
صورة نو عدل القيمة على Wikidata
المنتج

جيرارد بتلر
مارك جيل
داني لرنر
مات أوتول
آلان سيجل

ليه ويلدون
التوزيع

Gramercy Pictures (في الولايات المتحدة)

Lionsgate Films (خارج الولايات المتحدة)
نسق التوزيع
الميزانية
60 مليون دولار
الإيرادات
115.1 مليون دولار
التسلسل
السلسلة
رقم 2 في سلسلة:
Fallen (en) ترجم
سقوط البيت الأبيض
أنجل تسقطعدل القيمة على Wikidata

القصةعدل

في الرابع والعشرين من شهر أكتوبر عام 2014 تتعرض مدينة لندن لمؤامرة مرعبة، خلال جنازة رئيس الوزراء البريطاني، الذي توفي في ظروف غامضة. إحدى المنظمات الإرهابية تسعى إلى قتل عدد من أهم زعماء العالم الحاضرين في هذه الجنازة، إضافة إلى تدمير معالم عاصمة الضباب.
رئيس مكتب الخدمة السرية في الحكومة البريطانية، هو من يكتشف خيوط المؤامرة، لتبدأ مهمة إنقاذ المدينة والعالم[2]

طاقم العملعدل

جيرارد بتلر
آرون إيكهارت
مورجان فريمان
آلون موني آبوتبول
أنجيلا باسيت
روبرت فوريستر
ميليسا ليو
رادها ميتشيل

الاستقبال النقديعدل

تلقى الفيلم مراجعات سلبية من النقاد، حيث حصل على متوسط %26 على موقع الطماطم الفاسدة بناء على 117 مراجعة[3] فيما حصل على متوسط 28% على موقع ميتاكريتيك بناء على 33 مراجعة[4]

انتقادات للفيلمعدل

اتهم بعض النقاد العرب الفيلم بالعنصرية وبأنه يحاول تحميل منطقة الشرق الأوسط مسؤولية الإرهاب، ويصنف الإرهابيين على أنهم من منطقة الشرق الأوسط، بل يذهب إلى ما هو أبعد (على حد قولهم)لإطلاق تسميات عربية صرفة في بعض حوارات الفيلم.[5]

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت "London Has Fallen (2016)" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت. اطلع عليه بتاريخ 5 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  2. ^ إرهاب ومطاردات شيقة في فيلم "سقوط لندن"- euronews نسخة محفوظة 01 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ London Has Fallen (2016) - Rotten Tomatoes نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ London Has Fallen Reviews - Metacritic نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "سقوط لندن"، فيلم عنصري يحمل العرب مسؤولية الإرهاب - قناة العربية نسخة محفوظة 29 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.