افتح القائمة الرئيسية
سعد بن خيثمة
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة سعد بن خيثمة
مكان الميلاد يثرب
الوفاة 2 هـ
غزوة بدر
الكنية أبو خيثمة
أبو عبد الله
الأب خيثمة بن الحارث[1]
الأم هند بنت أوس بن عدي الخطمية الأوسية[1]
أقرباء أخوه لأمه:
أبو ضياح النعمان بن ثابت
الحياة العملية
الطبقة صحابة
النسب الغنمي الأوسي
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب غزوة بدر

سعد بن خيثمة (المتوفي سنة 2 هـ) صحابي من الأنصار من بني غنم بن السلم من الأوس، بايع النبي محمد بيعة العقبة الثانية، وكان أحد نقباء الأنصار الإثنا عشر. لما هاجر المهاجرون كان سعد ممن يستضيفونهم في بيوتهم، ولما هاجر النبي محمد اتخذ من داره مقرًا يجلس فيه للناس يعلمهم دينهم. شهد سعد غزوة بدر سنة 2 هـ، وقُتل فيها.

سيرتهعدل

كان سعد بن خيثمة ممن بايع النبي محمد في مكة بيعة العقبة الثانية، واختاره الأنصار واحدًا من نقبائهم الإثني عشر.[2] ولما هاجر المهاجرون إلى يثرب، استقبل سعد في داره الكثير منهم. وبعد هجرة النبي محمد، نزل النبي دار كلثوم بن الهدم في البداية،[3] واتخذ من دار سعد مقرًا له يعلم فيه الناس دينهم، وكان بيته يسمى بيت العزاب،[4] ثم انتقل إلى دار أبي أيوب الأنصاري.[3] وقد آخى النبي محمد بين سعد وأبو سلمة بن عبد الأسد.[2]

لما ندب النبي محمد المسلمين للخروج إلى غزوة بدر سنة 2 هـ، قال خيثمة بن الحارث لابنه سعد: «آثرني بالخروج، وأقم مع نسائك». فأبى، وقال: «لو كان غير الجنة، آثرتك به». فاقترعا، فخرج سهم سعد فخرج، وقُتل يومها، ثم قُتل أبوه خيثمة بعده في غزوة أحد،[2] وكان الذي قتل سعد عمرو بن عبد ود وقيل طعيمة بن عدي. توفي سعد وله من الولد عبد الله أمه جميلة بنت أبي عامر بن صيفي الضبيعية الأوسية. [1]

المراجععدل