ستيفاني بورنس

ستيفاني بورنس (بالإنجليزية: Stephanie Burns)‏ هي كيميائية أمريكية، ولدت في 24 يناير 1955 في تورينغتون في الولايات المتحدة.[1][2] هي كيميائية أمريكية مختصة بمركبات السيليكون العضوية وامرأة أعمال، شغلت منصب الرئيسة والمديرة التنفيذية لمؤسسة داو كورنينغ من 2003-2011. وعملت أيضًا كرئيسة فخرية لجمعية الصناعة الكيميائية.

ستيفاني بورنس
Stephanie Burns CHF-Innovation-Day-2011-Sept-20-075 crop.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 24 يناير 1955 (66 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تورينغتون  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة فلوريدا الدولية
جامعة ولاية آيوا
جامعة مونبلييه  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كيميائية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

حياتها المبكرة وتعليمهاعدل

وُلدت بيرنز لوالدها أستاذ اللغة الإنجليزية والتاريخ ووالدتها وكيلة العقارات، في مدينة تورينغتون في ولاية وايومنغ. تخرجت بدرجة البكالوريوس من جامعة فلوريدا الدولية في ميامي، وحصلت على درجة الدكتوراه في الكيمياء العضوية من جامعة ولاية أيوا،[1] قبل البدء في دراسات ما بعد الدكتوراه في جامعة مونبلييه في فرنسا.[2]

المهنةعدل

انضمت بيرنز إلى داو كورنينغ في عام 1982[3] في فرنسا كباحثة ومختصة في كيمياء السيليكون العضوي، وهي دراسة لمركبات مصنوعة من الكربون والسيليكون. أجرت الكثير من العمل في السيليكون، واكتشفت طرقًا جديدة لصنع المطاط المقاوم للحرارة، ويعود الفضل إليها في اختراع بوليمر جديد يحتوي على السيليكون، إذ حصلت على براءة اختراع فيه.[1] عملت تدريجياً حتى أصبحت مديرة شركات داو كورنينغ، وفي عام 1994 تم تعيينها مديرة لصحة المرأة وكانت جزءًا من فريق إدارة الفصل 11. انتقلت إلى بروكسل في عام 1997 بعد تعيينها مديرة العلوم والتكنولوجيا في أوروبا.[2]

بعد عودة بيرنز إلى الولايات المتحدة في عام 2000، تم تعيينها نائبة الرئيس التنفيذي للشركة، وبعد ثلاث سنوات أصبحت رئيستها، وهي أول امرأة تفعل ذلك. شغلت منصب الرئيسة والمديرة التنفيذي لشركة داو كورنينغ،[2] من فبراير 2003 حتى تقاعدها في 31 ديسمبر 2011. كما شغلت منصب مديرة العمليات من يناير 2004، ورئيسة مجلس الإدارة من يناير 2006 حتى تقاعدها، لتحل محل غاري إ. أندرسون (بالإنجليزية: Gary E. Anderson).[4]

خدمتها في المجالس والمنصاتعدل

عملت بيرنز أيضًا كرئيسة فخرية لجمعية الصناعة الكيميائية،[2] وكرئيسة لمجلس الكيمياء الأمريكي، وفي العديد من المجالس، بما في ذلك معهد ميتشيغان الجزيئي وجمعية أبحاث صحة المرأة.[2]

مراجععدل

  1. أ ب ت Zipkin, Amy (28 January 2007). "Delight in Science, Then and Now". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); غير مسموح بالترميز المائل أو الغامق في: |ناشر= (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج ح "Dr Stephanie Burns joins Corning Board of Directors". Society of Chemical Industry. 2 February 2012. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Zipkin, Amy (28 January 2007). "Delight in Science, Then and Now". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Chemical Week. McGraw-Hill. 2005. صفحة 168. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن كيميائي أمريكي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.