افتح القائمة الرئيسية

ساي زربو

ضابط عسكري بوركينابي

ساي زِربو (27 أغسطس 1932 - 19 سبتمبر 2013) ضابط عسكري بوركينابي والرئيس الثالث لجمهورية فولتا العليا (بوركينا فاسو حالياً) من 25 نوفمبر 1980 حتى 7 نوفمبر 1982. قاد انقلابا في عام 1980 ، لكنه قاوم من قبل النقابات العمالية وأطيح به الرائد جان بابتيست وادراوغو ومجلس الخلاص الشعبي (CSP).[1]

ساي زربو
(بالفرنسية: Saye Zerbo تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 27 أغسطس 1932  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
توغان  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 19 سبتمبر 2013 (81 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
واغادوغو  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Upper Volta.svg
جمهورية فولتا العليا (1960–1984)
Flag of Burkina Faso.svg
بوركينا فاسو (1984–2013)  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة سان سير العسكرية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وضابط  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

سيرتهعدل

ولد ساي زربو في 27 أغسطس 1932 في بلدة توغان الواقعة غربي فولتا العليا في قبيلة سامو التي تحدر منها أيضاً الجنرل لاميزانا الذي كان زربو قد انقلب عليه وأطاح حكمه.[1]
أتم ساي زربو دراسته الابتدائية في المالي حيث كان والده يعمل جندياً في الجيش الفرنسي ودراسته الثانوية والعليا في سان لوي في السنغال. ثم انتسبه إلى المعهد الأفريقي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية حيث حصل علی دبلوم في العلوم الاقتصادية والاجتماعية. ثم انتقل إلى باريس حيث انتسب إلى المدرسة الحربية فيها وتخرج منها بشهادة أركان.[1]
شغل من فبراير 1974 إلى فبراير 1976 منصب وزير الخارجية في حكومة "التجديد الوطني" التي شكلها الجنرال لاميزانا. ثم شغل عدة مناصب عسكرية رئيسية وحساسة في قيادة الأركان. [1]
وعندما حاول رئيس الدولة نقله إلى مناصب أقل أهمية انقلب عليه في 25 نوفمبر 1980 واستلم الحكم مكانه وشكل لجنة سماها "اللجنة العسكرية التصحيحية من أجل التقدم القومي".[1]
عارضت النقابات العمالية في البلاد استيلائه على السلطة ، على الرغم من أنها دعمت زربو لفترة طويلة ، وفي 7 نوفمبر 1982 ، تم خلع ساي زربو في انقلاب آخر. خلفه جان بابتيست ويدراوغو كرئيس لمجلس الخلاص الشعبي. بعد إزاحته ، سُجن زيربو أيضًا. في 4 أغسطس 1983 ، تم عزل أودراوغو من قبل توماس سانكارا. في مايو 1984 ، حوكم زيربو ولاميزانا على جرائم مختلفة وزربو حكم عليه بالسجن لمدة 15 عاما. أثناء سجنه ، تحول من الإسلام إلى المسيحية. أُطلق سراحه من السجن في أغسطس / آب 1985. بعد أن خلع بليز كومباوري سانكارا ، طلب نصيحة زيربو. ألغيت المحكمة العليا في بوركينا فاسو إدانة زيربو منذ عام 1984.
ابنة زيربو الثالثة أرابا كادياتو زيربو متزوجة من رئيس وزراء بوركينا فاسو بارامانغا إرنست يونلي.

انظر ايضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج عبد الوهاب الكيالي (1985). موسوعة السياسية. المجلد الثالث (الطبعة الأولى). بيروت، لبنان: المؤسسة العربية للدراسات والنشر. صفحة 36.