سامويل غريدلي هاو

طبيب من الولايات المتحدة الأمريكية

كان سامويل غريدلي هاو (10 نوفمبر من عام 1801- 9 يناير من عام 1876)[2] طبيبًا أمريكيًا في القرن التاسع عشر، وإبطاليًا، ومدافعًا عن تعليم المكفوفين. أنشأ مؤسسة بيركنز (مدرسة بيركينز للمكفوفين)، وكان أول مدير لها.

سامويل غريدلي هاو
 

معلومات شخصية
الميلاد 10 نوفمبر 1801[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بوسطن  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 9 يناير 1876 (74 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بوسطن  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة ماونت أوبورن  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة جوليا وارد هاو  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية هارفارد للطب
جامعة براون  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيب،  وجراح  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب حرب الاستقلال اليونانية  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

كان هاو إبطاليًا، بالإضافة إلى كونه أحد الرجال الثلاثة الذين عينهم وزير الحرب في عام 1863 في لجنة التحقيق في وضع المعتوقين الأمريكية، من أجل التحقيق في ظروف المعتوقين في الجنوب بعد إعلان تحرير العبيد وتقديم التوصيات حول كيفية مساعدتهم أثناء انتقالهم إلى الحرية. سافر هاو إلى مقاطعة كندا أو ما عُرف آنذاك باسم كندا الغربية (المعروفة اليوم باسم أونتاريو، كندا) إلى جانب سفره إلى الجنوب الأمريكي، حيث هرب الآلاف من العبيد السابقين وحصلوا على حريتهم منشئين حيوات جديدة؛ أجرى هاو مقابلات مع المعتوقين، بالإضافة إلى مقابلاته مع المسؤولين الحكوميين في كندا.

حرب الاستقلال اليونانية عدل

ولد هاو في ماساتشوستس، ولكنه لم يبق فيها لفترة طويلة بعد تخرجه. هرب هاو من ذكرى علاقة حب غير سارة وأبحر إلى اليونان حيث انضم إلى الجيش اليوناني كجراح، مدفوعًا بحماسه المتعلق بحرب الاستقلال اليونانية وبما فعله مثله الأعلى اللورد جورج غوردون بايرون بهذا الخصوص، وذلك بعد فترة وجيزة من حصوله على شهادة مزاولة الطب في عام 1824.[3][4]

لم تقتصر خدمات هاو في اليونان على عمله كجراح، بل كانت أيضًا ذات طبيعة عسكرية. حصل هاو على لقب «لافاييت الثورة اليونانية» بسبب شجاعته وحماسه وقدرته القيادية بالإضافة إلى إنسانيته. عاد هاو إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1827 من أجل جمع الأموال والإمدادات بهدف تقديم المساعدة في تخفيف المجاعة والمعاناة في اليونان،[5] ومكنته مناشداته الغيورة من جمع نحو 60 ألف دولار أمريكي. أنفق هاو هذه المساعدات على المؤونات والملابس ومن أجل إنشاء محطة إغاثة للاجئين بالقرب من أجانيطس. شكل هاو لاحقًا مستعمرة أخرى للمنفيين على برزخ كورنث.[6] كتب هاو بعد ذلك سردًا للثورة اليونانية (حرب الاستقلال اليونانية) بعنوان رسم تاريخي للثورة اليونانية، ونُشر في عام 1828. [7]

أكمل هاو دراساته الطبية في باريس بعد مغادرته اليونان. قاده حماسه حول شكل الحكم الجمهورياني إلى المشاركة في ثورة يوليو 1830.[8]

روابط خارجية عدل

المراجع عدل

  1. ^ أ ب Encyclopædia Britannica | Samuel Gridley Howe (بالإنجليزية), QID:Q5375741
  2. ^ Mitchell, Martha. Encyclopedia Brunoniana , https://www.brown.edu/Administration/News_Bureau/Databases/Encyclopedia/search.php?serial=H0280 Accessed January 24, 2009. نسخة محفوظة 2020-05-17 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Richards (1909), Letters and Journals of Samuel Gridley Howe, pages 21-26.
  4. ^ Richards, Laura E. (Howe). Letters and Journals of Samuel Gridley Howe, page 14. Boston: Dana Estes & Company, 1909.
  5. ^ New International Encyclopedia
  6. ^ Richards (1909), Letters and Journals of Samuel Gridley Howe, p. 279
  7. ^ Richards (1909), Letters and Journals of Samuel Gridley Howe, p. 278
  8. ^ Schwartz, Harold. Samuel Gridley Howe, Social Reformer, 1801-1876, Page 38. Cambridge, MA: Harvard Univ. Press, 1956.