افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2018)
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الزفيزف

Zizyphus zizyphus Ypey54.jpg
 

المرتبة التصنيفية جنس  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: نباتات
الشعبة: حقيقيات الأوراق
الشعيبة: البذريات
العمارة: كاسيات البذور
الطائفة: ثنائيات الفلقة
الطويئفة: الوردانيات
الرتبة العليا: الورداوايات
الرتبة: الورديات
الفصيلة: السدرية
القبيلة: الشبهاناوية
الجنس: الزفيزف
الاسم العلمي
Ziziphus
P.Miller، 1754
العناب (الزفيزف العنابي)

الزفيزف أو السدر أو النبق أو الزفزوف أو الزجزاج أو الاردج أو الزجزاج أو الزفزوف أو العناب أو الجوجوبا أو الأرج أو السنجد (الاسم العلمي:Ziziphus) هو جنس من النباتات يتبع الفصيلة السدرية من رتبة الورديات.[1]

في التسمياتعدل

يحدث هناك خلط بالاسماء بين الجنسين القريبين السدر (الاسم العلمي:Rhamnus) والزفيزف. أشجار السدر تكثر في مناطق الشرق الأوسط ويعرف ثمرها بالنبق أو النبكٌ كما يلفظ بالعراقي وهو كروي يشبه (الزعرور) أو طولي الشكل يشبه (الزيتون) لونه أخضر قبل النضج ويكون أصفر عند نضجه ثم يصبح بنيا عندما يزداد نضجا أو قبل أن يتلف ويتيبس، طعم الثمار حلو ولذيذ، وهناك أنواع عديدة ذات مذاق مختلف، وينتج عن ورقه مادة صابونية حين فركه مع الماء.

أنواع الزفيزفعدل

في الثقافةعدل

السدر في الديانة الإسلاميةعدل

ورد في القرآن الكريم كلمة (سدر) مرتين في سورة سبأ الآية (16) وفي سورة الواقعة الآية (28) وكلمة (سدرة) في سورة النجم الآية (14) وكلمة (السدرة) في سورة النجم الآية (16).

السدر في الفلكلورعدل

هناك معتقدات غريبة بخصوص شجرة السدر أو (شجرة النبق) فهم يعتنون بها ويستفيدون من ثمرها وظلها ولا يقبلون قطعها لاعتقادهم بأن من يقطعها يموت عاجلاً أي (يبشر نفسه بالموت).

السدر في الأمثال الشعبيةعدل

(من سبق أكل النبق) هو مثل شعبي مشهور غي العالم العربي خاصة في مصر. ويعني أن من يسبق في القيام بما يلزم للحصول على ما يريد، تكون لديه فرصة أكبر من غيره في إدراكه. ومما يشبه ذلك المثل، المثل اللبناني (من سبق شم الحبق) وكذلك المثل الإنجليزي (The early bird gets/catches the worm).

حسب بعض المعتقداتعدل

شجرة أسطورية محفوفة بالقداسة والأسرار والعوالم الغيبية، تجتمع في كينونتها المتضادات والقدرات، فهي مكان ولادة الجن، ومحط استراحتهم في الليل، وفي النهار ظل للإنس، وثمرتها(النبق)غذاء لهم، وأوراقها (السدر) طيبُ يُغسل به موتاهم ودواء يستحم به مرضاهم إذا سُحروا أوأصابهم مسُ من الجن، وأغصانها مكان حسن لتعليق السحر أو الطب.

وإذا نبتت السدرة في مكان من تلقاء نفسها دون تدخل من الإنس فهي لا تقلع إلا بعد الرجوع إلى الجن وأخذ موافقتهم على القلع ونادراً ما يوافقون، ولهذا الإجراء طرقه وطقوسه المعروفة عند السكان المحليين"،ويعني نبت السدرة في المكان عند البعض فقد أحد الأولاد أو موت صاحب المكان، ولذالك فهي نذير خوف ورهبه وتشاؤم. وقد ارتبطت السدرة وأوراقها بالأدعية عند المرض والموت، وحين الزرع والقلع، ومن الخصائص النباتية للسدره أنها شجرة معمرة، دائمة الخضرة، بطيئة النمو.

 
سدر جبلي في إیران

مراجععدل

  1. ^ موقع لائحة النباتات (بالإنكليزية) The Plant List زفيزف تاريخ الولوج 01 آيار 2016