الزَّاجُ (من الفارسية: زَاگ[1][2][3]، الجمع: زَاجَاتٌ[4]) هو الاسم التاريخي العربي الذي كان يطلق على أملاح الكبريتات، وهي أملاح حمض الكبريتيك. كانت أملاح الزاج المختلفة معروفة عند العلماء العرب والكيميائيين العرب الذين يستخدمونها في تجاربهم، وكانوا يميزونها حسب الألوان.

الزاج الأزرق، أو كبريتات النحاس

أما زيت الزاج فهو الاسم القديم لحمض الكبريتيك المركز ، الذي أكتشفه الكيميائي جابر بن حيان (721-815 م) من خلال طريقة التقطير الجاف (الانحلال الحراري) للزجاج. استمر استخدام الاسم (الذي تم اختصاره إلى زاج)، لهذا السائل اللزج لفترة طويلة من الزمن بعد أن أصبحت المعادن تسمى "كبريتات".

الأنواععدل

توجد العديد من أنواع الزاج (باللاتينية: Vitreoleum) مثل:[5]

النوع المركب الكيميائي الصيغة الكيميائية
الزاج الأسود أو الزَّاجُ العِرَاقِيُّ[6] أو زَاجُ الأَسَاكِفَةِ[6] أو الشحيرة[6]  كبريتات الحديد الثنائي وكبريتيد الحديد [Cu,Mg,Fe,Mn,Co,Ni]SO4·7H2O[B]
الزاج الأزرق | الزاج القبرصي | الزاج الروماني[7] كبريتات النحاس الثنائي CuSO4·5H2O
الزاج الأخضر أو القَلْقَنْد[4] أو القَلْقَنْت[8] أو القَلْقَنْدُون[9] أو المَشِيق [8] كبريتات الحديد الثنائي FeSO4·7H2O
روح الزاج أو زيت الزاج حمض الكبريتيك H2SO4
الزاج الأحمر أو الزَّاج السُورِيّ [4] كبريتات الكوبالت الثنائي CoSO4·7H2O
زيت الزاج الحلو ثنائي إيثيل الإيثر CH3-CH2-O-CH2-CH3
زاج الطين كبريتات الألومنيوم Al2(SO4)3
الزاج الأصفر أو الزَّاجُ الرُّومِيّ أو القلقطار[4] كبريتات الحديد الثلاثي Fe2(SO4)3
الزاج الأبيض كبريتات الزنك ZnSO4·7H2O

اقرأ أيضاًعدل

المراجععدل

  1. ^ «الزَّاجُ: فارسي معرّب». الجواليقي، المعرب من الكلام الأعجمي على حروف المعجم
  2. ^ «والزَّاجُ: معروف. الليث: الزاج، يقال له: الشَّبُّ اليَمَانِيّ، وهو من الأدوية، وهو من أَخْلاَطِ الحِبْرِ، فارسي معرّب.» ابن منظور، لسان العرب، مادة (زوج).
  3. ^ تعريف كلمتي زاج وزاگ على موقع A comprehensive Persian-English dictionary. (تاريخ الاطلاع: 6 أكتوبر 2017) نسخة محفوظة 13 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت ث "زَاج: الماهية: الفرق بين الزاجات البيض والحمر والخضر والصفر، والقلقديس والقلقند والسوري والقلقطار، أن الزاجات هي جوار جواهر تقبل الحلّ مخالطةً لأحجار لا تقبل الحلّ، وهذه نفس جواهر تقبل الحلّ قد كانت سيّالة، فانعقدت، فالقلقطار هو الأصفر، والقلقديس هو الأبيض، والقلقند هو الأخضر، والسوري هو الأحمر" ابن سينا، القانون في الطب.
  5. ^ معاجم «لبنان ناشرون»[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 13 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب ت «وقال بعضهم: الشحيرة هو الزاج العراقي وهو الزاج المعروف بزاج الأساكفة. وقال ابن جلجل: زاج الأساكفة هو المسمى باليونانية ماليطريا.» ابن البيطار، الجامع لمفردات الأدوية والأغذية.
  7. ^ Roman vitriol on Chembk CAS Database نسخة محفوظة 28 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب «(...) الزاج الأخضر الذي سماه ابن سينا القلقنت واسمه باليونانية مشيق (...)» (ابن البيطار. الجامع لمفردات الأدوية والأغذية).
  9. ^ «ومنها الزاجات، فمنها: صنف أبيض يسمى المنحاتي وفيه عروق خضر، وصنف يسمى الشب وهو الأبيض الخالص، وزاج الأساكفة، ومنها: السوري وهو أحمر وهو قليل، ومنها: الأخضر الذي يسمى قلقندون وإذا بللته وحككت به الحديد حمره.» الخوارزمي، مفاتيح العلوم:


 
هذه بذرة مقالة عن الفلسفة أو متعلقة بها بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.